تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم السوار في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية السوار و المعضد و الدملج وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم السوار في المنام

تفسير رؤيا [السوار] في المنام لابن سيرين:

[1]الدُّمْلُجُ: المِعْضَد: سوارٌ يحيط بالعضد.

السوار من فضة فهو للرجل في المنام يدل على أنه رجل صالح يسعى في الخيرات لقوله تعالى: {وحلوا أساور من فضة} وإن كان له أعداء فإن الله يعينه.

وقيل: من رأى من الرجال وكأن سواراً في يده، فذلك يدل على ضيق يده -قلة حيلته وقلة مقدرته واستطاعته-. ورؤية لبس السوار الذهب يعتبر غير محمود في التأويل للرجال.

فإن رأى في منامه وكأن ملكاً يُسَوّرُ رعيته -يلبسهم أساور-، دلت الرؤيا على أنه يرفق بهم ويعدل فيهم وأنهم ينالون كسباً ومعيشة وبركة وأنه يبقى سلطانه.

فإن رأى في منامه وكأن يد السلطان قد سُوِّرَت، دلت الرؤيا على فتح يُفتَح على يديه مع ذكر وصيت.

وقيل: إن السوار من الفضة يدل في المنام على ابن أو على خادم.

وقيل: إن سوار الفضة هو في المنام دلالة على زيادة تكون في المال.

وقيل: الدملج[1] والسوار هو للنساء زينة وفخر وجمال ويدل على فرح وسرور لهن، وللرجال قوة على يد الأخ لأن العضد أخ وكذلك الساعد أخ. وأما الدملج والسوار إن كان من ذهب فهو للرجال دال على ضرب بالسوط. وقيل: الدملج الضيق أقوى وأفضل في التأويل.

والمعضد[1] في المنام للرجل إن رأى بأنه من فضة وكان في يده فإنه يدل على أنه يُزوّج ابنه من ابنة أخيه، وإن كان المعضد من خرز فإن الرؤيا تدل على أنه ينال هموماً من جهة أخ أو أخت.

وقيل: كل شئ تلبسه المرأة من الحلي فهو في المنام دال على زوجها لقوله تعالى: {هن لباس لكم}.

تفسير حلم و رؤية السوار  والمعضد و الدملج في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب