تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم التل في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية التل أو الرابية أو التلة وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم التل في المنام

تفسير رؤيا [التل أو التلة أو الرابية] في المنام لابن سيرين:

[1]الرابية: ما ارتفع من الأرض.

التل والرابية هي في المنام دالة على الناس إذ أن الناس من الأرض خلقوا، فكل تل ورابية وما ارتفع من الأرض في المنام  يدل على علو وارتفاع في النسب أو العلم أو المال أو السلطان. وقد تدل الرابية أو التل على الأماكن الشريفة والمراتب العالية والمراكب الحسنة.

فمن رأى في منامه وكأن فوق تلة أو رابية أو ما شابه، فإن كان صاحب الرؤيا طالباً للنكاح أو مقبلاً على الزواج في اليقظة فإن الرؤيا تدل على أنه يتزوج من امرأة شريفة عالية الذِّكر والنسب لها من سعة الدنيا بقدر ما حوت الرابية من سعة الأرض وكثرة التراب والرمل. وقيل: إن رأى مريض في منامه وكأنه فوق تلة أو رابية وكان الناس تحته فإن الرؤيا غير محمودة.

وإن رأى في منامه وكأنه فوق تلة أو رابية وهو يخطب بالناس أو يُؤذّن، فإن الرؤيا تدل على أنه ينال ملكاً إن كان أهلاً للملك أو تدل الرؤيا على أنه ينال القضاء بين الناس أو تدل الرؤيا على أنه يكون مؤذناً أو مفتياً أو خطيباً أو يكون ذا سمعة وشهرة وصيت لأنها مقام أشراف العرب.

ومن رأى في منامه أرضاً مستوية فيها رابية أو تل، فإن التل أو الرابية هنا يدل على رجل يكون له من سعة الدنيا بقدر ما حوله من الأرض المستوية. ومن رأى في منامه وكأنه قعد على تل أو رابية وتعلق به أو استمكن منه، فإن الرؤيا تدل على أنه يصاحب رجلاً يكون ذو سعة في الدنيا. فان رأى في منامه وكأنه جالس في ظل التل، فإن الرؤيا تدل على يعيش في كنف رجل ذو سعة في الدنيا.

وقيل: ان رأى في منامه رابية أو تل وحولها خضرة، فإن الرؤيا تدل على حسن دينه أو حسن معاملته.

فان رأى في منامه وكأنه سائر على التلال، فإن الرؤيا تدل على النجاة.

وقيل: من رأى في منامه أنه ينزل من مكان مرتفع، فإن الرؤيا تدل على هم يناله.

[1]الوهدة: الأرض المنخفضة أو التي حفرتها السيول.

والسير في الوهدة[1] في المنام يدل على صعوبة وعسر ولكن يكون بعد يسر.

تفسير حلم و رؤية الارض المنخفضة و التلة و الهضة و التل و الرابية في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب