الموز

25 معلومة وفائدة وحقيقة غريبة قد لا تعرفها عن الموز


هنا أهم 25 معلومة وفائدة من فوائد الموز:

  1. المحتويات إخفاء

    الموز في القرآن الكريم

    لقد جاء ذكر الموز في القرآن الكريم، في سورة الواقعة، الآية رقم 29، باسم الطلح، بقوله تعالى: (وَأَصْحَابُ الْيَمِينِ مَا أَصْحَابُ الْيَمِينِ (27) فِي سِدْرٍ مَّخْضُودٍ (28) وَطَلْحٍ مَّنضُودٍ (29) وَظِلٍّ مَّمْدُودٍ (30) وَمَاءٍ مَّسْكُوبٍ (31) وَفَاكِهَةٍ ڪَثِيرَةٍ (32) لَّا مَقْطُوعَةٍ وَلَا مَمْنُوعَةٍ). الطلح المنضود عند أهل التأويل هو: الموز المتراكم والمصفوف والمتراص.

  2. كلمة بنانا المستعملة عالمياً هي عربية الأصل

    الطلح أو الموز في أغلب اللغات العالمية يسمى بنانا banana/banane، وهي كلمة أصلها عربي. حيث يُعتقد أن التجار العرب جاؤوا بالموز إلى أوروبا، حيث كان العرب حينها يطلقون على ثمار أشجار الموز بنان الموز، والبنان لغةً هو أطراف الأصابع فتصبح الموزة بنانة، لذا يعتقد أن الإسم بنانا المستعمل عالميا قد جاء منه.

  3. الموز عُرف بأنه طعام الحكماء والفلاسفة

    عُرف الموز قديماً بكونه طعاماً للحكماء والفلاسفة، وبأنه يبعث على والتفاؤل والسعادة. وقد اشتُهر عن علماء وحكماء وفلاسفة الهند، ومصر، والصين بتناولهم الموز حيث كانوا يعتمدون عليه كغذاء أساسي يساعدهم في الهدوء والتأمل والإبداع والتوازن النفسي.

  4. الموز الطعام الأمثل للرياضيين

    هل سألت نفسك يوما لماذا يقوم الرياضيون بتناول الموز بين الأشواط كلاعبي التنس مثلا؟ السبب في ذلك يعود كون أن الموز يعتبر أسرع أنواع الأطعمة التي تمد الجسم بطاقة فورية وثابتة. حيث يحتوي الموز على ثلاثة أنواع من السكريات الطبيعية وهي السكروز، والفركتوز (سكر الفواكه) والجلوكوز، مع الألياف القابلة للذوبان في الماء. وبذلك يكون الموز الخيار المثالي لكي يمنح الرياضيين دفعة كبيرة، وفورية وثابتة من الطاقة. وقد أثبتت دراسة علمية بأن موزتين فقط يمكنهما أن يُمدا الجسم بالطاقة الكافية للقيام بتمارين رياضية ولمدة الـ 90 دقيقة. وبذلك يكون الموز الفاكهة المفضلة لدى الرياضيين الذين يرغبون في الحصول على نتائج إيجابية وجيدة.ولكن أيضا فإن الطاقة ليست هي كل ما يمنحه الموز، حيث أن الموز يقدم أيضا النشاط والصحة. ويساعد في التغلب ومقاومة عدد كبير من الأمراض لذلك يفضّل تناوله باستمرار.

  5. الموز من المنتجات الأكثر مبيعا عالمياً

    يحتل الموز المرتبة الرابعة عالميا كأكثر المحاصيل زراعة وبيعاً على المستوى الدولي، حيث يأتي الأرز في المرتبة الأولى، وبعده القمح، ثم الذرة، وبعد ذلك ياتي الموز.لكن الموز هو أكثر المنتجات مبيعاً في المتاجر الشهيرة.

  6. جمهورية الموز

    جمهورية الموز هو مصطلح ساخر يطلق على الدولة الغير مستقرة، والتي يعتمد اقتصادها على عدد قليل فقط من المنتجات كزراعة الموز مثلاً.

  7. الموز لا يعتبر من الفاكهة

    يعتبر الموز من الأعشاب ولا يعتبر من الفواكه، وذلك كون أن الموز ليس شجرة، وإنما من فصيلة الأعشاب، ويعود سبب ذلك إلى ساق النبتة الغير خشبي الذي يتألف من أوراق ملتفّة على بعضها.

  8. الموز يعالج الاكتئاب

    حسب أبحاث أجريت على عدد من الأشخاص المصابين بالكآبة، فقد شعر الكثيرون منهم بالتحسن بعد أن تناولوا الموز، حيث أن الموز يحتوي على تريبتوفان Tryptophan، وهو أحد أنواع البروتينات التي يحولها الجسم إلى السيروتونين Serotonin، الذي يعطي الجسم الاسترخاء والراحة، ويحسن المزاج ويحفز الافكار الإيجابية في الدماغ ويطرد التوتر ويجعل الشخص يشعر بالسعادة.

  9. الموز يخفف من الآلام والأعراض التي تصاحب الدورة الشهرية

    تناول الموز قبل وأثناء الدورة الشهرية يساعد في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم ويمد الجسم بفيتامين بي 6، وهذا الأمر يؤدي الى تحسن المزاج والتخفيف من الألم الذي يصاحب الحيض أو الدورة الشهرية.

  10. الموز يقي من فقر الدم ويعالج ضغط الدم المرتفع

    يتواجد في الموز مستويات جيدة من الحديد، كما يقوم الموز على تحفيز إنتاج الهيموغلوبيين في الدم وبذلك يساعد على علاج الأنيميا أو فقر الدم.

  11. الموز يعالج ضغط الدم المرتفع

    يعتبر الموز من الأطعمة الطبيعية الغنية جداً بالبوتاسيوم وفي نفس الوقت المنخفضة جداً بالصوديوم, بالتالي يكون الموز الغذاء المثالي لمرضى ضغط الدم المرتفع.

  12. الموز يحفز من قدرة الدماغ

    في بحث شمل 200 طالب وطالبة تم إعطاؤهم الموز في وجبة الإفطار والإستراحة والغداء وذلك من أجل تحفيز قدرة الدماغ. ثبت من البحث أن الموز ولكونه غني بالبوتاسيوم يقوم بتحفيز القدرات الدماغية عند الطلاب للتعلم أكثر واستيعاب الدروس بشكل أفضل.

  13. الموز لعلاج الإمساك

    يوجد في الموز مستويات عالية من الألياف القابلة للذوبان في الماء والألياف الغير قابلة للذوبان في الماء، مما يجعله في حال إدخاله في حميتنا الغذائية بأن  يقوم بتنظيم عمل الأمعاء وقيامها بوظائفها بشكلها الطبيعي، فيساعد ذلك في التغلب على مشكلة الإمساك دون الحاجة إلى اللجوء إلى الأدوية المضادة للإمساك.

  14. الموز لعلاج حموضة المعدة

    يقوم الموز بتنظيم حموضة المعدة من خلال رفع القلوية في الجسم. وبذلك يلعب الموز دور في تعديل وخفض الحموضة المرتفعة في المعدة. حيث يعتبر الموز ومن خلال تأثيره كخافض محتمل ومعدل طبيعي للحموضة في الجسم. لذا يُنصح بتناول الموز من أجل التخلص من الحموضة.

  15. قشور الموز ضد لدغات البعوض

    قبل التفكير في المراهم والكريمات، هناك طريقة أفضل وأسهل. فمن خلال فرك مكان لدغ البعوضة بقشرة الموز البيضاء الداخلية يؤدي ذلك إلى التخفيف من التورم وإحمرار الجلد.

  16. الموز لتهدئة الأعصاب

    كون الموز غني بالفيتامينات من مجموعة ب تحديداً، فإنه يساعد في تهدئة أعصاب الجسم والجهاز العصبيَ لدى الإنسان.

  17. الموز يمنع من زيادة الوزن الناجم عن ضغط العمل

    وجدت دراسة أجراها معهد علم النفس في النمسا بأن ضغوطات العمل تؤدي بنا إلى التهام أطعمة مهدئة مثل رقائق البطاطس والحلويات. حيث اتضح حسب الدراسة أن سبب بدانة أكثر من خمسة آلاف شخص كانت على الأرجح جراء ضغوطات العمل. ولتفادي التناول المفرط للطعام أو الشهوة اتجاه الطعام الناجمة عن ضغوطات العمل، نحتاج للتحكم بمستويات السكر في الدم وذلك عن طريق تناول وجبات خفيفة عالية بالكاربوهيدرات الطبيعية والفيتامينات المغذية، كل ساعتين تقريبا، فكان الموز الطعام الأكثر ملائمة لمنع زيادة الوزن والبدانة. وبذلك يكون الموز والرجيم على علاقة ببعضهما.

  18. الموز لمنع قرحة المعدة

    يستعمل الموز لعلاج اضطرابات المعدة بسبب قوامه الهش السهل الهضم. حيث يعتبر الموز خيار جيد في الحالات المرضية كونه سهل الهضم وغني بالمغذيات التي يحتاجها الجسم، وهو من بين النباتات الخام التي لا تزعج المعدة والأمعاء خلال عملية الهضم. حيث يحد من حموضة المعدة، ويخفف التهاب بطانة المعدة، فيحمي المعدة ويمنع قرحتها.

  19. الموز لخفض حرارة الجسم المرتفعة

    في العديد من الثقافات يعتبر الموز خافض طبيعي لدرجة حرارة الجسم، وخصوصاً لدى الأمهات الحوامل. ففي تايلاند مثلا يأكلن النساء الحوامل الموز وذلك من أجل ضمان ولادة طبيعية وآمنة تكون خلالها درجة حرارة الجسم طبيعية.

  20. الموز لتفادي غثيان الصباح عند الحوامل

    حسب دراسات أجريت على مجموعة من النساء الحوامل، يعمل الموز على تهدئة المعدة، ويمنع المرأة الحامل من تعرضها للغثيان الصباحي، كما يعمل الموز على تغذية الجنين وسلامة المرأة الحامل وجنينها. لذا يعتبر الموز غذاء مثالي للمرأة الحامل من أجل صحتها وصحة جنينها.

  21. الموز من أجل النجاح في الإقلاع عن التدخين

    يمكن للموز أن يساعد الأشخاص الذين يحاولون في الإقلاع عن التدخين. وذلك لاحتوائه على عناصر مهمة مثل فيتامين بي 12، وبي 6، بالإضافة إلى المجنيسيوم والبوتاسيوم. كذلك يساعد الجسم في التعافي من آثار انسحاب النيكوتين.

  22. الموز للتخلص من الإجهاد

    كون البوتاسيوم معدن حيوي، فإنه يساعد في جعل نبض القلب متوازناً، ويحفز من إرسال الأوكسجين إلى الدماغ, وكذلك ينظم توازن الماء في الجسم. عندما نكون متعبين، فإن مستوى الأيض والاستقلاب في الجسم يرتفع، مما يؤدي الى انخفاض في مستويات البوتاسيوم. حيث يمكن إعادة توازن الجسم من خلال الموز الغني بالبوتاسيوم.

  23. الموز لمنع السكتات القلبية

    وفقاً لدراسة في مجلة نيو انجلاند الطبية، فإن الانتظام في تناول الموز كجزء من حمية غذائية منتظمة يمكن له بأن يقلل من خطر الموت جراء سكتة قلبية أو توقف عمل القلب بنسبة تصل إلى الـ 40 بالمئة.

  24. الموز مقارنة بالتفاح

    رغم أن التفاح من الفاكهة المفيدة جداً للجسم، إلا أن الموز قد يتفوق عليه في بعض الجوانب، فمثلا يحتوي الموزعلى  بروتين أكثر بأربع مرات من التفاح، ومرتين أكثر سكريات، وثلاث مرات أكثر فسفور، وخمسة مرات أكثر حديد وفيتامين أ، وثلاث مرات أكثر بوتاسيوم، وبمتوسط مرتين أكثر ألياف ومعادن وفيتامينات أخرى.

  25. جرعة زائدة من البوتاسيوم في الموز

    تحتوي الموزة الواحدة على 360 ميليجرام من البوتاسيوم، وإن 480 موزة تحتوي تقريبا على 173 جرام من البوتاسيوم وهي الجرعة المميتة القاتلة في حينها. لذا فإن الموت بجرعة زائدة من البوتاسيوم يتطلب تناول 480 موزة دفعة واحدة وهذا أمر غير ممكن كون أن تناول هذه الكمية من الموز أمر مستحيل.


تصفّح أيضاً: