تفسير الاحلام لابن سيرين - رؤية الله جل جلاله ساخط عليه في المنام, تفسير رؤية الله ساخط عَليهِ في الحلم لابن سيرين, تفسير حلم الله جل جلاله وهو ساخط علَيه.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم سخط الله في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين – تفسير رؤية من رأى أن الله جل جلاله ساخط عليه في المنام

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم سخط الله في المنام

تفسير رؤية من رأى أن الله سبحانه وتعالى ساخطٌ عليه في المنام لابن سيرين:

فإنْ رأى في منامه كأنّ الله تعالى ساخطٍ عليه، فذلك يدلّ على سَخط والديهِ عليهِ. لقولهِ عز اسمه:

﴿اشْكُرْ لِي ولِوالِدَيْكَ﴾

{سورة لقمان ۩ الآية 14}.

وقدْ رويَ في بعض الأخبارِ، رِضا الله تعالى في رضَا الوالدينِ، وسَخط اللهُ تعالى في سَخط الوالدينِ.

ابن سيرين رحمه الله

رؤيا

أخبرَنا أبو علي الحسن بن مُحمد الزبير، قال حدثنا مُحمد بن المسيب، قَال: حدثنا عبد الله بن حنيف، قال: حدثني ابن أُخت بشر بن الحَارث، قال: جاءَ رجل إلى بشر فقال: أنتَ بشر بن الحارث؟ قالَ: نعم، قال: رأيت الرب عز وَجلّ في المنام وهو يقولُ: ائت بِشرا فقلْ له لو سَجدت لي على الجمر، مَا أديت شكري، لما قد بينت اسمك في النّاس.

ابن سيرين رحمه الله

رؤيا

أخبرَنا أحمد بن أبي عمرَان الصوفي بمكة حَرسها الله تَعالى، قال أخبرني أبو بكر الطَرسوسي، قالَ: قال عثمان الأحول، تِلميذ الخراز، باتَ عندي أبو سعيد، فلما مَضى ثلث اللّيل، صَاح بي يا عُثمان، قم أسرج، فقُمت فأسرجت. فقَال لي: ويحكَ رأيت الساعَة كأني في الآخرة، والقيامَة قد قَامت فنوديت فأوقفت بينَ يدي رَبي، وأنا أرعد، لم يبقَ عليّ شَعرة إلا وَقد مَاتت، فقال: أنت الّذي تشِير إلي في السماع إلى سَلمى وبثينة، لَولا أعلم أنّك صَادق في ذلك، لعَذبتك عَذاباً لا أُعذبه أحداً من العالمينَ.

ابن سيرين رحمه الله

, تفسير رؤية الله ساخط عَليهِ بالحلم (في الحلم لابن سيرين), تفسير حلم الله جل جلاله وهو ساخط علَيه.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب