تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الميزان في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية القبان أو الميزان أو المكيال وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الميزان في المنام

تفسير رؤيا [الميزان أو القبان أو المكيال] في المنام لابن سيرين:

والقبان في المنام يؤول بملك أو سلطان.

والميزان دال كذلك على كل من يقتدى به ويهتدى من أجله كالقاضي والعالم والسلطان والقرآن.

وربما دل الميزان في المنام على لسان صاحبه، فما رؤي فيه من اعتدال أو غير ذلك عاد عليه في صدقه أو كذبه أو على أمانته أو خيانته.

فإن أؤول الميزان بالقاضي، كانت كفتاه بمثابة أذناه، وأوزانه بمثابة أحكامه وعدله، والدراهم بمثابة كلام الناس وخصوماتهم.

والمكيال يجري مجرى الميزان في التأويل، والعرب تسمي الكيل وزنا.

والميزان يؤول كذلك بعدل الحاكم.

وقيل: الميزان يؤول بالقاضي والحكم، فميل كفة الميزان إلى جهة اليمين يدل ذلك على ميل القاضي إلى المدعي، وميله إلى اليسار يدل على ميل القاضي إلى المدعى عليه، واستواء الميزان يدل على عدل القاضي. وقيل: اعوجاج الميزان في المنام يدل على قلة عدل القاضي. وقيل: رؤية كفة الميزان وافرة وقد امتلأت يكون ذلك دليل على فقه القاضي وكفائته، ونقصانها دليل على عجز القاضي عن الحكم. فان رأى القاضي في المنام وكأنه يزن فلوساً، دل ذلك على أنه يقضي بشهادة زور.

الكَيَّالُ: مَنْ حرفته الكَيْلُ، الذي يكيل الحنطة والتمر والطعام ونحوه.

والكيّال في المنام يؤول بوالٍ عادل إذا لم يرى أنه كان يبخس في كيله.

وميزان العلافين في المنام يؤول بخازن بيت المال. والميزان الذي كفتاه من جلد الحمار يدل في المنام على تاجر صادق في تجارته أو يدل على سوقي صاحب أمانة.

وقيل: من رأى في منامه وكأنه وُضِع في كفة الميزان أو القبان أو شيء مما يوزن به فرجح، فإن الرؤيا محمودة في التأويل وتدل على حسن حاله عند الله بسبب أعمال الخير لديه فيكون له عند الله خير كثير وخصوصاً إذا كان في الرؤيا وفي اليقظة دلائل على الخير.

وقيل: وزن المال في المنام قد يدل على غرامة.

تفسير حلم و رؤية المكيال و القبان و الميزان في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب