تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم المزبلة في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية المزبلة و الزبالة وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم المزبلة في المنام

تفسير رؤيا [المزبلة و الزبالة] في المنام لابن سيرين:

المزبلة في المنام تؤول بالدنيا، وبها شبهها رسول الله صلى الله عليه وسلم حين وقف عليها. والزبل في المنام قد يدل كذلك على الماء لأنه من تراب الأرض، والزبل في المنام قد يدل على أموال.

ومن رأى نفسه في المنام وكأنه على مزبلة فيكون تأويل الرؤيا على حسب حالته في اليقظة، فإن كان مريضاً أو خائفاً من الهلاك بسبب من الأسباب، دلت الرؤيا على النجاة و القيام إلى الدنيا المشبهة بالمزبلة، وإن كان فقيراً، دلت الرؤيا على أنه يستغني بعد فقره ويكسب أموالاً بعد حاجته. وقد تدل هذه الرؤيا على أنه يرث ميراثاً إن كان يرجى له ذلك أو أنه ينال مالاً مجموعا من غيره لأن الزبل من جمع غيره ومن غير كسبه والمزبلة مثل مال مجموع من ههنا ومن ههنا بلا ورع ولا تحر لكثرة ما فيها من التخليط والأوساخ والقاذورات. وقد تدل هذه الرؤيا للأعزب على أنه يتزوج، وقد تدل هذه الرؤيا لمن هو صاحب دكان أو حانوت على دكانه وحانوته، وقد تدل هذه الرؤيا لمن يليق به القضاء أو الجباية والقبض من الناس على أنه يولى في ذلك وتجيء إليه الأموال والفوائد والمغارم والمواريث لأن الزبل لا يؤتى به إلى المزبلة إلا من بعد الكنس والكنس يدل كذلك على الغرم -غرامة-.

وربما دلت رؤية المزبلة في المنام للملك على بيت ماله، وللقاضي على دار أمينه وصاحب ودائعه.

وقيل: من رأى في منامه وكأنه يقرأ فوق مزبلة، فإن كان والياً عُزل عن ولايته، وإن كان فقيراً زاد فقره وتزهّد.

تفسير حلم و رؤية المزبلة و الزبل أو الزبالة في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب