تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الغزال في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية الغزال أو الظبي وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الغزال في المنام

تفسير رؤيا [الغزال أو الظبي] في المنام لابن سيرين:

وأما الظبية فهي في المنام دالة على امرأة حسناء عربية.

وقيل: من رأى في منامه وكأنه اصطاد ظبية، دلت الرؤيا على أنه يخدع امرأة ويتزوجها.

فإن رأى في منامه وكأنه قد رمى ظبية بحجر، دلت الرؤيا على أنه يضرب امرأته أو أنه يطلقها. فإن رأى في منامه كأنه رمى ظبية بسهم، فإن الرؤيا تدل على أنه يتهم امرأة بما ليس فيها. فإن رأى في منامه وكأنه ذبح ظبية فسال منها دم، فإن الرؤيا تدل على أنه يتزوج ويدخل بزوجته -امرأته-.

فمن رأى في منامه وكأنه تحول ظبيا، دلت الرؤيا على أنه يصيب لذاذة الدنيا.

ومن رأى في منامه وكأنه أخذ أو ملك غزالاً، دلت الرؤيا على أنه يصيب ميراثاً وخيراً كثيراً.

فإن رأى في منامه وكأن غزالاً وثب عليه، دلت الرؤيا على أن امرأته تعصيه ولا تطيعه.

ومن رأى في منامه وكأنه يعدو في أثر ظبي، دلت الرؤيا على أن قوته تزداد.

وقيل: من رأى في منامه وكأنه صار ظبياً، دلت الرؤيا على زيادة في الخير والمال.

وإن رأى رجل متزوج ولديه ابناً مقبلاً على الزواج، إن رأى في منامه وكأنه أخذ غزالاً فأدخله بيته، فإنه الرؤيا تدل على أنه يزوّج ابنه.

وإن رأى رجل متزوج وكانت امرأته حبلى، إن رأى في منامه وكأنه أدخل غزالاً إلى بيته، دلت الرؤيا على أنه يُرزق بغلام (ولد ذكر).

وقيل: إن رأى رجل في منامه وكأنه سلخ ظبياً، دلت الرؤيا على أنه يزني بامرأة.

رؤيا

وحكي أن رجلاً رأى كأنه ملك غزالاً، فقص رؤياه على معبر، فقال: تملك مالا حلالاً، أو تتزوج امرأة كريمة حرة. فكان كذلك.

وأكل لحم الظبي في المنام يدل على إصابة مال من امرأة حسناء.

[1]الخِشْف: ولد الظبية أو الغزالة.

ومن رأى في منامه وكأنه أصاب أو ملك خشفاً[1]، دلت الرؤيا على أنه يرزق بولد.

وجلود الظباء وشعورها وبطونها وشحومها، هي في المنام كذلك تدل على أموال من جهة نساء -جهة امرأة-.

وقيل: من رأى في منامه وكأنه رمى ظبياً لصيده، دل ذلك على سعيه في الحصول على مال أو غنيمة.

وأما الوعل فهو في المنام يدل على رجل له صيت.

فمن رأى في منامه وكأنه اصطاد وعلاً أو كبشاً أو تيساً على جبل، فإن رؤياه تدل على أنه ينال غنيمهّ من ملك قاس، لأن الجبل ملك فيه قساوة، وصيد الوحش غنيمة. وقيل: رؤية رمي الكبش في الجبل في المنام بقصد صيده من غير أن يرى أنه اصطاده يدل على قذف رجل متصل بسلطان، فإن رأى أنه أصابه برمية، دل ذلك على أنه يقذف إنسان أو يُلحِق به ضرر.

وأما المها فهو يؤول عند رؤيته في المنام برئيس مبتدع، حلال المطعم، قليل الأذى.

وأما الأيل في المنام يؤول برجل غريب له رياسة ومطعمه حلال.

ومن رأى في منامه وكأن رأسه تحول رأس أيل، دلت رؤياه على أنه ينال رياسة وولاية.

وقيل: من رأى في منامه وكأنه أصاب ظبياً، دلت الرؤيا على أنه يتزوج امرأة حسناء. وقيل: من رأى في منامه وكأنه أصاب ظبياً وذبحه، دلت الرؤيا على امرأة عذراء يتزوجها ويدخل بها. وقيل: إن رأى ففي منامه وكأنه قتل ظبياً ومات في يده -لغير الصيد ومن غير قصد-، دل ذلك على هم من قبل النساء.

ومن رأى في منامه وكأنه أصاب من جلود ظباء أو من شعورها، فإن ذلك يدل على مال يناله من قبل النساء.

وقيل: إن رأى في منامه وكأنه رمى ظبياً بسهم أو نحوه لغير الصيد، دلت الرؤيا على أنه يقذف امرأة، فإن رأى بأنه رماه للصيد دلت الرؤيا على أنه يصيب غنيمة.

وَقِيلَ: مَنْ رَأى فِي مَنَامهِ أنه اصطاد ظبياً فإنه يتزوج بامرأة تحبه محبة جيدة.

وقيل: المرأة إذا رأت في منامها الظبي فإنه تتزوج بشاب مليح الوجه وتلد منه ذكراً وينال حظاً بين الناس ذلك المولود والله أعلم.

[1]الخُشْفُ: ولدُ الظبية.

وكذلك فإن رأى في منامه وكأنه أصاب خشفاً[1] -ملك خشفاً-، دلت الرؤيا على أنه يصيب ولداً -يُرزق بولد- من امرأة حسناء.

تفسير حلم و رؤية الغزال أو الظبي أو الخشف أو المها أو الوعل أو الأيل.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب