?>

العبادة في المنام – تفسير الاحلام لابن شاهين

فصل فِي الْعِبَادَة

العبادة في المنام – تفسير الاحلام لابن شاهين

من رأى أَنه يعبد الله تَعَالَى بِنَوْع من أَنْوَاع الْعِبَادَات وَهُوَ فِي ذَلِك سلك طَرِيق الرشاد فَهُوَ حُصُول خير الدُّنْيَا وَالْآخِرَة.

وَقِيلَ: الْعِبَادَة تؤول على خَمْسَة أوجه: تقرب إِلَى الله وسلوك طرق حميدة ومناصحة الْمُلُوك وَبشَارَة وَنَجَاة وظفر بالأعداء.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يعبد مَا لَا يجوز فِي الشَّرْع فتعبيره ضد ذَلِك.

(وَمَنْ رَأَى) فِي عِبَادَته نُقْصَاناً فَهُوَ مقصر فِي مصَالح نَفسه.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يتعبد فِي مَكَان لَا تجوز فِيهِ الْعِبَادَة فَإِنَّهُ يدل على النِّفَاق.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يعْتَكف فَإِنَّهُ يكون متجنباً أُمُور الدُّنْيَا.

رؤيا تسبيح الله تعالى

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يسبّح الله تَعَالَى فَإِنَّهُ يفرج همه ويكشف غمه وَالسوء عَنهُ لقَوْله تَعَالَى: {فلولا أَنه كَانَ من المسبحين} الْآيَة.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يَقُول: سُبْحَانَ الله، فَإِنَّهُ تفرج همومه من حَيْثُ لَا يحْتَسب.

(وَمَنْ رَأَى) كَأَنَّهُ نسي التَّسْبِيح أَصَابَهُ غم وَحبس لما تقدم من قصَّة يُونُس عَلَيْهِ السَّلَام وَرُبمَا دلّ ذَلِك على إهمال الطَّاعَات لقَوْله تَعَالَى: {نسوا الله فنسيهم}.

(وَمَنْ رَأَى) أَنه يحمد الله تَعَالَى فَإِنَّهُ ينَال نوراً وَهدى فِي دينه.

رؤيا الاستغفار

وَقَالَ أَبُو سعيد الْوَاعِظ: من رأى أَنه يسْتَغْفر الله يرزقه مَالاً وَولداً لقَوْله تَعَالَى: {فَقلت اسْتَغْفرُوا ربكُم} الْآيَة.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ فرغ من صلَاته ثمَّ اسْتغْفر الله تَعَالَى وَوَجهه نَحْو الْقبْلَة فَإِنَّهُ يُسْتَجَاب دعاؤه وَإِن كَانَ وَجهه إِلَى غير الْقبْلَة فَإِنَّهُ يُذنب ذَنباً ثمَّ يَتُوب مِنْهُ.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ سكت عَن الاسْتِغْفَار دلّ على نفاق لقَوْله تَعَالَى: {وَإِذا قيل لَهُم تَعَالَوْا يسْتَغْفر لكم رَسُول الله لووا رؤوسهم} وَإِذا رَأَتْ امْرَأَة أَنه يُقَال لَهَا استغفري لذنبك فَإِنَّهَا تتهم بأمر.

رؤيا حمد و شكر الله تعالى

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يشْكر الله تَعَالَى فَإِنَّهُ ينَال قُوَّة وَزِيَادَة نعْمَة وَإِن كَانَ أَهلاً للولاية نَالَ بَلْدَة طيبَة عامرة لقَوْله تَعَالَى {واشكروا لَهُ بَلْدَة طيبَة وَرب غَفُور}.

وَقِيلَ: رُؤْيا الْحَمد وَالشُّكْر زِيَادَة نعْمَة ورفعة وَرُبمَا رزق ولداً لقَوْله تَعَالَى: {الْحَمد لله الَّذِي وهب لي على الْكبر إِسْمَاعِيل} .

فصل فِي الذّكر (ذكر الله سبحانه وتعالى في المنام).

رؤيا ذكر الله

{من رأى} أَنه مواظب على الذّكر فإنه يَأْمَن من شَرّ الْأَعْدَاء وَيفتح فِي وَجهه أَبْوَاب الْخيرَات وينجو من الْبلَاء وتسهل لَهُ أُمُوره العسيرة.

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يذكر الله كثيراً فَإِنَّهُ يدل على الْفَلاح لقَوْله تَعَالَى: {واذْكُرُوا الله كثيراً لَعَلَّكُمْ تفلحون}

(وَمَنْ رَأَى) أنه ذكر الله تَعَالَى فَإِنَّهُ كبر مقَام لقَوْله تَعَالَى: {وَلذكر الله أكبر}.

رؤيا قول لا إله إلا الله

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ قَالَ: لَا إِلَه إِلَّا الله، أَتَاهُ الْفرج قَرِيباً ويخلص من الْغم وَيخْتم لَهُ بِالشَّهَادَةِ.

رؤيا تعظيم الله

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يتَكَلَّم بِكَلَام فِيهِ تَعْظِيم الله أَو ذكره فَإِنَّهُ يُؤْتِي مناه ويظفر بِمن عَادَاهُ.

رؤيا قول لا حول ولا قوة إلا بالله

(وَمَنْ رَأَى) أَنَّهُ يَقُول: لَا حول وَلَا قُوَّة إِلَّا بِاللَّه الْعلي الْعَظِيم، فَإِنَّهُ يؤول بِحُصُول المَال وَالنعْمَة وَيكون فِي حفظ الله وأمانه.

وَقَالَ بعض المعبرين: وَرُبمَا يجد ذخيرة أَو كنزاً لقَوْله صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: لَا حول وَلَا قُوَّة إِلَّا بِاللَّه كنز من كنوز الْجنَّة.

العودة إلى تفسير الاحلام لابن شاهين بالحروف