تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم ازالة شعر الجسم في المنام (للغني)

تفسير الاحلام لابن سيرين - حلم ازالة شعر الجسم في المنام (للغني), تفسير رؤية ازالة الشعر بالحلم (في الحلم لابن سيرين), تفسير حلم الشعر, تفسير منام أو رؤيا الشعر, تفسير احلام ابن سيرين.

تفسير الاحلام لابن سيرين – تفسير حلم و رؤية ازالة شعر الجسم (للغني) في المنام

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم ازالة شعر الجسم في المنام (للغني)

تفسير رؤيا [إزالة شعر الجسم (للغني)] في المنام لابن سيرين:

النُّورة: ما يُتنور به أي يُطلى من حجر الكلس وغيره لإزالة الشَعر.

وَإِنْ رَأَى الْغَنِيُّ فِي مَنَامِهِ وَكَأَنَّهُ قَدْ تنَوّر (أَزَال شعْرَ جَسَدِهِ بالنورة)، فَذَلِكَ قَدْ يَدُلُّ عَلَى أَنَّ مَالَهُ يَذْهَبُ بِالِاسْتِلَابِ (يحصل له استلاب أو يتعرض لسرقة).

اِبْنُ سِيرِين رَحِمَهُ اللَّهُ

, تفسير رؤية ازالة الشعر بالحلم (في الحلم لابن سيرين), تفسير حلم الشعر, تفسير منام أو رؤيا الشعر, تفسير احلام ابن سيرين.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب

معنى كلمة شيا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيا: أَبُو عُبَيْدٍ عَنِ الْأَحْمَرِ: يَا فَيَّ مَالِي وَيَا شَيَّ مَالِي وَيَا هَيَّ مَالِي; مَعْنَاهُ ڪُلُّهُ الْأَسَفُ وَالتَّلَهُّفُ وَالْحُزْنُ. الْكِسَائِيُّ: يَا فَيَّ مَالِي وَيَا هَيَّ مَالِي لَا يُهْمَزَانِ وَيَا شَيَّ مَالِي وَيَا شَيْءَ مَالِي يُهْمَزُ وَلَا يُهْمَزُ وَمَا فِي ڪُلِّهَا فِي مَوْضِعِ رَفْعٍ تَأْوِيلُهُ يَا عَجَبَا مَالِي وَمَعْنَاهُ التَّلَهُّفُ وَالْأَسَى. قَاْلَ الْفَرَّاءُ: قَاْلَ الْكِسَائِيُّ مِنَ الْعَرَبِ مَنْ يَتَعَجَّبُ بِشَيَّ، وَهَيَّ وَفَيَّ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَزِيدُ مَا فَيَقُولُ يَا شَيَّمَا وَيَا هَيَّمَا وَيَا فَيَّمَا أَيْ مَا أَحْسَنَ هَذَا. وَجَاءَ بِالْعِيِّ وَالشِّيِّ وَاوُ الشِّيِّ مُدْغَمَةٌ فِي يَائِهَا. وَفُلَانٌ عَيِيٌّ شَيِيٌّ، وَيُقَالُ عَوِيٌّ شَوِيٌّ. الْأَصْمَعِيُّ: الْأَيْدَعُ وَالشَّيَّانُ دَمُ الْأَخَوَيْنِ. وَهُوَ فَعْلَانُ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: شَاهِدُهُ مَا أَنْشَدَهُ الْأَصْمَعِيُّ:
مِلَاطٌ تَرَى الذِّئْبَانَ فِيهِ ڪَأَنَّهُ مَطِينٌ بِثَأْطٍ قَدْ أُمِيرَ بِشَيَّانِ
الْمِلَاطُ: الْكَتِفُ، وَالذِّئْبَانُ: الْوَبَرُ الَّذِي يَكُونُ عَلَيْهِ وَالثَّأْطُ: الْحَمْأَةُ الرَّقِيقَةُ، وَالشَّيَّانُ: الْبَعِيدُ النَّظَرِ.

معنى كلمة شيا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شين – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شين – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شين – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شين: الشَّيْنُ: مَعْرُوفٌ خِلَافُ الزَّيْنِ، وَقَدْ شَانَهُ يَشِينُهُ شَيْنًا. قَاْلَ أَبُو مَنْصُورٍ: وَالْعَرَبُ تَقُولُ وَجْهُ فُلَانٍ زَيْنٌ أَيْ حَسَنٌ ذُو زَيْنٍ، وَوَجْهُ فُلَانٍ شَيْنٌ أَيْ قَبِيحٌ ذُو شَيْنٍ. الْفَرَّاءُ: الْعَيْنُ وَالشَّيْنُ وَالشَّنَارُ الْعَيْبُ وَالْمَشَايِنُ الْمَعَايِبُ وَالْمَقَابِحُ; وَقَوْلُ لَبِيدٍ:
نَشِينُ صِحَاحَ الْبِيدِ ڪُلَّ عَشِيَّةٍ بِعُوجِ السَّرَّاءِ عِنْدَ بَابٍ مُحَجَّبٍ
يُرِيدُ أَنَّهُمْ يَتَفَاخَرُونَ وَيَخُطُّونَ بِقِسِيِّهِمْ عَلَى الْأَرْضِ فَكَأَنَّهُمْ شَانُوهَا بِتِلْكَ الْخُطُوطِ. وَفِي حَدِيثِ أَنَسٍ يَصِفُ شَعَرَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا شَانَهُ اللَّهُ بِبَيْضَاءَ الشَّيْنُ: الْعَيْبُ; قَاْلَ ابْنُ الْأَثِيرِ: جَعَلَ الشَّيْبَ هَهُنَا عَيْبًا وَلَيْسَ بِعَيْبٍ، فَإِنَّهُ قَدْ جَاءَ فِي الْحَدِيثِ: أَنَّهُ وَقَارٌ، وَأَنَّهُ نُورٌ، قَالَ: وَوَجْهُ الْجَمْعِ بَيْنَهُمَا أَنَّهُ لَمَّا رَأَى أَبَا قُحَافَةَ وَرَأْسُهُ ڪَالثَّغَامَةِ أَمَرَهُمْ بِتَغْيِيرِهِ وَكُرْهِهِ، وَلِذَلِكَ قَاْلَ غَيِّرُوا الشَّيْبَ، فَلَمَّا عَلِمَ أَنَسٌ ذَلِكَ مِنْ عَادَتِهِ، قَالَ: مَا شَانَهُ اللَّهُ بِبَيْضَاءَ بِنَاءً عَلَى هَذَا الْقَوْلِ وَحَمْلًا لَهُ عَلَى هَذَا الرَّأْيِ وَلَمْ يَسْمَعِ الْحَدِيثَ الْآخَرَ، قَالَ: وَلَعَلَّ أَحَدَهُمَا نَاسِخٌ لِلْآخَرِ. وَالشِّينُ: حَرْفُ هِجَاءٍ مِنْ حُرُوفِ الْمُعْجَمِ، وَهُوَ حَرْفٌ مَهْمُوسٌ يَكُونُ أَصْلًا لَا غَيْرُ. وَشَيَّنَ شِينًا: عَمِلَهَا; عَنْ ثَعْلَبٍ. التَّهْذِيبُ: وَقَدْ شَيَّنْتُ شِينًا حَسَنَةً.

معنى كلمة شين – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيم: الشِّيمَةُ: الْخُلُقُ. وَالشِّيمَةُ: الطَّبِيعَةُ، وَقَدْ تَقَدَّمَ أَنَّ الْهَمْزَ فِيهَا لُغَيَّةٌ، وَهِيَ نَادِرَةٌ. وَتَشَيَّمَ أَبَاهُ: أَشْبَهَهُ فِي شِيمَتِهِ عَنِ ابْنِ الْأَعْرَابِيِّ. وَالشَّامَةُ: عَلَامَةٌ مُخَالِفَةٌ لِسَائِرِ اللَّوْنِ، وَالْجَمْعُ شَامَّاتٌ وَشَامٌ. الْجَوْهَرِيُّ: الشَّامُ جَمْعُ شَامَةٍ، وَهِيَ الْخَالُ، وَهِيَ مِنَ الْيَاءِ، وَذَكَرَ ابْنُ الْأَثِيرِ الشَّامَةَ فِي شَأَمَ بِالْهَمْزِ، وَذَكَرَ حَدِيثَ ابْنِ الْحَنْظَلِيَّةِ، قَالَ: حَتَّى تَكُونُوا ڪَأَنَّكُمْ شَأْمَةٌ فِي النَّاسِ، قَالَ: الشَّأْمَةُ الْخَالُ فِي الْجَسَدِ مَعْرُوفَةٌ، أَرَادَ ڪُونُوا فِي أَحْسَنِ زِيٍّ وَهَيْئَةٍ حَتَّى تَظْهَرُوا لِلنَّاسِ وَيَنْظُرُوا إِلَيْكُمْ، ڪَمَا تَظْهَرُ الشَّأْمَةُ وَيُنْظَرُ إِلَيْهَا دُونَ بَاقِي الْجَسَدِ، وَقَدْ شِيمَ شَيْمًا، وَرَجُلٌ مَشِيمٌ وَمَشْيُومٌ وَأَشْيَمُ، وَالْأُنْثَى شَيْمَاءُ. قَاْلَ بَعْضُهُمْ: رَجُلٌ مَشْيُومٌ لَا فِعْلَ لَهُ. اللَّيْثُ: الْأَشْيَمُ مِنَ الدَّوَابِّ، وَمِنْ ڪُلِّ شَيْءٍ الَّذِي بِهِ شَامَةٌ، وَالْجَمْعُ شِيَمٌ. قَاْلَ أَبُو عُبَيْدَةَ: مِمَّا لَا يُقَالُ لَهُ بَهِيمٌ، وَلَا شِيَةَ لَهُ الْأَبْرَشُ وَالْأَشْيَمُ، قَالَ: وَالْأَشْيَمُ أَنْ تَكُونَ بِهِ شَامَةٌ أَوْ شَامٌ فِي جَسَدِهِ. ابْنُ شُمَيْلٍ: الشَّامَةُ شَامَةٌ تُخَالِفُ لَوْنَ الْفَرَسِ عَلَى مَكَانٍ يُكْرَهُ، وَرُبَّمَا ڪَانَتْ فِي دَوَائِرِهَا. أَبُو زَيْدٍ: رَجُلٌ أَشْيَمُ بَيِّنُ الشِّيَمِ الَّذِي بِهِ شَامَةٌ وَلَمْ نَعْرِفْ لَهُ فِعْلًا. وَالشَّامَةُ أَيْضًا: الْأَثَرُ الْأَسْوَدُ فِي الْبَدَنِ، وَفِي الْأَرْضِ، وَالْجَمْعُ شَامٌ; قَاْلَ ذُو الرُّمَّةِ:
وَإِنْ لَمْ تَكُونِي غَيْرَ شَامٍ بِقَفْرَةٍ تَجُرُّ بِهَا الْأَذْيَالَ صَيْفِيَّةٌ ڪُدْرٌ
وَلَمْ يَسْتَعْمِلُوا مِنْ هَذَا الْأَخِيرِ فِعْلًا، وَلَا فَاعِلًا، وَلَا مَفْعُولًا. وَشَامَ يَشِيمُ إِذَا ظَهَرَتْ بِجِلْدَتِهِ الرَّقْمَةُ السَّوْدَاءُ. وَيُقَالُ: مَا لَهُ شَامَةٌ، وَلَا زَهْرَاءُ يَعْنِي نَاقَةً سَوْدَاءَ، وَلَا بَيْضَاءَ، قَاْلَ الْحَرِثُ بْنُ حِلِّزَةَ:
وَأَتَوْنَا يَسْتَرْجِعُونَ فَلَمْ تَرْ     جِعْ لَهُمْ شَامَةٌ وَلَا زَهْرَاءُ
وَيُرْوَى: فَلَمْ تُرْجَعْ. وَحَكَى نَفْطَوَيْهِ: شَأْمَةٌ بِالْهَمْزِ; قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: وَلَا أَعْرِفُ وَجْهَ هَذَا إِلَّا أَنْ يَكُونَ نَادِرًا أَوْ يَهْمِزُهُ مَنْ يَهْمِزُ الْخَأْتَمَ وَالْعَأْلَمَ، وَالشِّيَمُ: السُّودُ. وَشِيَمُ الْإِبِلِ وَشُومُهَا: سُودُهَا فَأَمَّا شِيَمٌ فَوَاحِدُهَا أَشْيَمُ وَشَيْمَاءُ، وَأَمَّا شُومٌ فَذَهَبَ الْأَصْمَعِيُّ إِلَى أَنَّهُ لَا وَاحِدَ لَهُ، وَقَدْ يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ جَمَعَ أَشْيَمَ وَشَيْمَاءَ، إِلَّا أَنَّهُ آثَرَ إِخْرَاجَ الْفَاءِ مَضْمُومَةً عَلَى الْأَصْلِ، فَانْقَلَبَتِ الْيَاءُ وَاوًا; قَاْلَ أَبُو ذُؤَيْبٍ يَصِفُ خَمْرًا:
فَمَا تُشْتَرَى إِلَّا بِرِبْحٍ سِبَاؤُهَا     بَنَاتُ الْمَخَاضِ شُومُهَا وَحِضَارُهَا
وَيُرْوَى: شِيَمُهَا وَحِضَارُهَا، وَهُوَ جَمْعُ أَشْيَمَ، أَيْ سُودُهَا وَبِيضُهَا; قَاْلَ ذَلِكَ أَبُو عَمْرٍو وَالْأَصْمَعِيُّ، هَكَذَا سَمِعْتُهَا، قَالَ: وَأَظُنُّهَا جَمْعًا، وَاحِدُهَا أَشْيَمُ; وَقَالَ الْأَصْمَعِيُّ: شُومُهَا لَا وَاحِدَ لَهُ، وَقَالَ عُثْمَانُ بْنُ جِنِّي: يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ لِمَا جَمَعَهُ عَلَى فُعْلٍ أَبْقَى ضَمَّةَ الْفَاءِ فَانْقَلَبَتِ الْيَاءُ وَاوًا، وَيَكُونُ وَاحِدُهُ عَلَى هَذَا أَشْيَمَ، قَالَ: وَنَظِيرُ هَذِهِ الْكَلِمَةِ عَائِطٌ وَعِيطٌ وَعُوطٌ; قَالَ: وَمِثْلُهُ قَوْلُ عُقْفَانَ بْنِ قَيْسِ بْنِ عَاصِمٍ:
سَوَاءٌ عَلَيْكُمْ شُومُهَا وَهِجَانُهَا     وَإِنْ ڪَانَ فِيهَا وَاضِحُ اللَّوْنِ يَبْرُقُ
ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: الشَّامَةُ النَّاقَةُ السَّوْدَاءُ، وَجَمْعُهَا شَامٌ. وَالشِّيَمُ: الْإِبِلُ السُّودُ، وَالْحِضَارُ: الْبِيضُ يَكُونُ لِلْوَاحِدِ، وَالْجَمْعِ عَلَى حَدِّ نَاقَةٌ هِجَانٌ وَنُوقٌ هِجَانٌ وَدِرْعٌ دِلَاصٌ وَدُرُوعٌ دِلَاصٌ. وَشَامَ السَّحَابَ وَالْبَرْقَ شَيْمًا: نَظَرَ إِلَيْهِ أَيْنَ يَقْصِدُ وَأَيْنَ يُمْطِرُ، وَقِيلَ: هُوَ النَّظَرُ إِلَيْهِمَا مِنْ بَعِيدٍ، وَقَدْ يَكُونُ الشَّيْمُ النَّظَرَ إِلَى النَّارِ; قَاْلَ ابْنُ مُقْبِلٍ:
وَلَوْ تُشْتَرَى مِنْهُ لَبَاعَ ثِيَابَهُ     بِنَبْحَةِ ڪَلْبٍ أَوْ بِنَارٍ يَشِيمُهَا
وَشِمْتُ مَخَايِلَ الشَّيْءِ إِذَا تَطَلَّعْتَ نَحْوَهَا بِبَصَرِكَ مُنْتَظِرًا لَهُ. وَشِمْتُ الْبَرْقَ إِذَا نَظَرْتَ إِلَى سَحَابَتِهِ أَيْنَ تُمْطِرُ. وَتَشَيَّمَهُ الضِّرَامُ أَيْ دَخَلَهُ; وَقَالَ سَاعِدَةُ بْنُ جُؤَيَّةَ:
أَفَعَنْكَ لَا بَرْقٌ ڪَأَنَّ وَمِيضَهُ     غَابٌ تَشَيَّمَهُ ضِرَامٌ مُثْقَبٌ
وَيَرْوِي: تَسَنَّمَهُ، يُرِيدُ أَفَمِنْكَ لَا بَرْقٌ وَمُثْقَبٌ: مُوقَدٌ، يُقَالُ: أثْقَبْتُ النَّارَ أَوْقَدْتُهَا. وَانْشَامَ الرَّجُلُ إِذَا صَارَ مَنْظُورًا إِلَيْهِ. وَالِانْشِيَامُ فِي الشَّيْءِ: الدُّخُولُ فِيهِ. وَشَامَ السَّيْفَ شَيْمًا: سَلَّهُ وَأَغْمَدَهُ، وَهُوَ مِنَ الْأَضْدَادِ وَشَكَّ أَبُو عُبَيْدٍ فِي شِمْتُهُ بِمَعْنَى سَلَلْتُهُ، قَاْلَ شَمِرٌ: وَلَا أَعْرِفُهُ أَنَا; وَقَالَ الْفَرَزْدَقُ فِي السَّلِّ يَصِفُ السُّيُوفَ:
إِذَا هِيَ شِيمَتْ فَالْقَوَائِمُ تَحْتَهَا     وَإِنْ لَمْ تُشَمْ يَوْمًا عَلَتْهَا الْقَوَائِمُ
قَالَ: أَرَادَ سُلَّتْ، وَالْقَوَائِمُ: مَقَابِضُ السُّيُوفِ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَشَاهِدُ شِمْتُ السَّيْفَ أَغْمَدْتُهُ قَوْلُ الْفَرَزْدَقِ:
بِأَيْدِي رِجَالٍ لَمْ يَشِيمُوا سُيُوفَهُمْ     وَلَمْ تَكْثُرِ الْقَتْلَى بِهَا حِينَ سُلَّتِ
قَالَ: الْوَاوُ فِي قَوْلِهِ وَلَمْ وَاوُ الْحَالِ أَيْ لَمْ يُغْمِدُوهَا وَالْقَتْلَى بِهَا لَمْ تَكْثُرْ، وَإِنَّمَا يُغْمِدُوَنَهَا بَعْدَ أَنْ تَكْثُرَ الْقَتْلَى بِهَا، وَقَالَ الطِّرِمَّاحُ:
وَقَدْ ڪُنْتُ شِمْتُ السَّيْفَ بَعْدَ اسْتِلَالِهِ     وَحَاذَرْتُ يَوْمَ الْوَعْدِ مَا قِيلَ فِي الْوَعْدِ
وَقَالَ آخَرُ:
إِذَا مَا رَآنِي مُقْبِلًا شَامَ نَبْلَهُ     وَيَرْمِي إِذَا أَدْبَرْتُ عَنْهُ بِأَسْهُمِ
وَفِي حَدِيثِ أَبِي بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: شُكِيَ إِلَيْهِ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ، فَقَالَ: لَا أَشِيَمُ سَيْفًا سَلَّهُ اللَّهُ عَلَى الْمُشْرِكِينَ أَيْ لَا أُغْمِدُهُ. وَفِي حَدِيثِ عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلَامُ، قَاْلَ لِأَبِي بَكْرٍ لَمَّا أَرَادَ أَنْ يَخْرُجَ إِلَى أَهْلِ الرِّدَّةِ، وَقَدْ شَهَرَ سَيْفَهُ: شِمْ سَيْفَكَ، وَلَا تَفْجَعْنَا بِنَفْسِكَ. وَأَصْلُ الشَّيْمِ النَّظَرُ إِلَى الْبَرْقِ، وَمِنْ شَأْنِهِ أَنَّهُ، ڪَمَا يَخْفِقُ يُخْفَى مِنْ غَيْرِ تَلَبُّثٍ، وَلَا يُشَامُ إِلَّا خَافِقًا وَخَافِيًا فَشُبِّهَ بِهِمَا السَّلُّ وَالْإِغْمَادُ. وَشَامَ يَشِيمُ شَيْمًا وَشُيُومًا إِذَا حَقَّقَ الْحَمْلَةَ فِي الْحَرْبِ. وَشَامَ أَبَا عُمَيْرٍ إِذَا نَالَ مِنَ الْبِكْرِ مُرَادَهُ. وَشَامَ الشَّيْءَ فِي الشَّيْءِ: أَدْخَلَهُ وَخَبَأَهُ; قَاْلَ الرَّاعِي:
بِمُغْتَصِبٍ مِنْ لَحْمِ بِكْرٍ سَمِينَةٍ     وَقَدْ شَامَ رَبَّاتُ الْعِجَافِ الْمَنَاقِيَا
أَيْ خَبَأْنَهَا وَأَدْخَلْنَهَا الْبُيُوتَ خَشْيَةَ الْأَضْيَافِ. وَانْشَامَ الشَّيْءُ فِي الشَّيْءِ وَتَشَيَّمَ فِيهِ وَتَشَيَّمَهُ دَخَلَ فِيهِ; وَأَنْشَدَ بَيْتَ سَاعِدَةَ بْنِ جُؤَيَّةَ:
غَابٌ تَشَيَّمَهُ ضِرَامٌ مُثْقَبُ
قَالَ: وَرُوِيَ تَسَنَّمَهُ أَيْ عَلَاهُ وَرَكِبَهُ، أَرَادَ: أَعْنَكَ الْبَرْقُ; قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: هَذَا تَفْسِيرُ أَبِي عُبَيْدٍ، قَالَ: وَالصَّوَابُ عِنْدِي أَنَّهُ أَرَادَ أَعْنَكَ بَرْقٌ; لِأَنَّ سَاعِدَةَ لَمْ يَقُلْ أَفَعَنْكَ لَا الْبَرْقُ مُعَرَّفًا بِالْأَلِفِ وَاللَّامِ إِنَّمَا قَاْلَ أَفَعَنْكَ لَا بَرْقَ مُنْكَرًا; فَالْحُكْمُ أَنْ يُفَسَّرَ بِالنَّكِرَةِ. وَشَامَ إِذَا دَخَلَ. أَبُو زَيْدٍ: شِمْ فِي الْفَرَسِ سَاقَكَ أَيِ ارْكُلْهَا بِسَاقِكَ وَأَمِرَّهَا. أَبُو مَالِكٍ: شِمْ أَدْخِلْ، وَذَلِكَ إِذَا أَدْخَلَ رِجْلَهُ فِي بَطْنِهَا يَضْرِبُهَا. وَتَشَيَّمَهُ الشَّيْبُ: ڪَثُرَ فِيهِ وَانْتَشَرَ; عَنِ ابْنِ الْأَعْرَابِيِّ. وَالشِّيامُ: حُفْرَةٌ أَوْ أَرْضٌ رِخْوَةٌ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: الشِّيَامُ بِالْكَسْرِ الْفَأْرُ. الْكِسَائِيُّ: رَجُلٌ مَشِيمٌ وَمَشُومٌ وَمَشْيُومٌ مِنَ الشَّامَةِ. وَالشِّيَامُ: التُّرَابُ عَامَّةً; قَاْلَ الطِّرِمَّاحُ:
كَمْ بِهِ مِنْ مَكْءٍ وَحْشِيَّةٍ     قِيضَ فِي مُنْتَثَلٍ أَوْ شِيَامِ
مُنْتَثَلٍ: مَكَانٌ ڪَانَ مَحْفُورًا فَانْدَفَنَ ثُمَّ نُظِّفَ. وَقَالَ الْخَلِيلُ: شِيَامٌ حُفْرَةٌ، وَقِيلَ: أَرْضٌ رِخْوَةُ التُّرَابِ. وَقَالَ الْأَصْمَعِيُّ: الشِّيَامُ الْكِنَاسُ، سُمِّيَ بِذَلِكَ لِانْشِيَامِهِ فِيهِ أَيْ دُخُولِهِ. الْأَصْمَعِيُّ: الشِّيمَةُ  التُّرَابُ يُحْفَرُ مِنَ الْأَرْضِ. وَشَامَ يَشِيمُ إِذَا غَبَّرَ رِجْلَيْهِ مِنَ الشِّيَامِ، وَهُوَ التُّرَابُ. قَاْلَ أَبُو سَعِيدٍ: سَمِعْتُ أَبَا عَمْرٍو يُنْشِدُ بَيْتَ الطِّرِمَّاحِ أَوْ شَيَامِ بِفَتْحِ الشِّينِ، وَقَالَ: هِيَ الْأَرْضُ السَّهْلَةُ، قَاْلَ أَبُو سَعِيدٍ: وَهُوَ عِنْدِي شِيَامِ بِكَسْرِ الشِّينِ، وَهُوَ الْكِنَاسُ، سُمِّيَ شِيَامًا; لِأَنَّ الْوَحْشَ يَنْشَامُ فِيهِ أَيْ يَدْخُلُ، قَالَ: وَالْمُنْتَثَلُ الَّذِي ڪَانَ انْدَفَنَ فَاحْتَاجَ الثَّوْرُ إِلَى انْتِثَالِهِ أَيِ اسْتِخْرَاجِ تُرَابِهِ، وَالشِّيَامُ الَّذِي لَمْ يَنْدَفِنْ، وَلَا يَحْتَاجُ إِلَى انْتِثَالِهِ، فَهُوَ يَنْشَامُ فِيهِ، ڪَمَا يُقَالُ لِبَاسٌ لِمَا يُلْبَسُ. وَيُقَالُ: حَفَرَ فَشَيَّمَ، قَالَ: وَالشَّيَمُ ڪُلُّ أَرْضٍ لَمْ يُحْفَرْ فِيهَا قَبْلُ فَالْحَفْرُ عَلَى الْحَافِرِ فِيهَا أَشَدُّ; وَقَالَ الطِّرِمَّاحُ يَصِفُ ثَوْرًا:
غَاصَ حَتَّى اسْتَبَاثَ مِنْ شَيَمِ الْأَرْ     ضِ سَفَاةً مِنْ دُونِهَا ثَأَدُهُ
التَّهْذِيبُ: الْمَشِيمَةُ هِيَ لِلْمَرْأَةِ الَّتِي فِيهَا الْوَلَدُ، وَالْجَمْعُ مَشِيمٌ وَمَشَايِمُ; قَاْلَ جَرِيرٌ:
وَذَاكَ الْفَحْلُ جَاءَ بِشَرِّ نَجْلٍ     خَبِيثَاتِ الْمَثَابِرِ وَالْمَشِيمِ
ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: يُقَالُ لِمَا يَكُونُ فِيهِ الْوَلَدُ الْمَشِيمَةُ وَالْكِيسُ وَالْحَوْرَانُ وَالْقَمِيصُ. الْجَوْهَرِيُّ: وَالشِّيمُ ضَرْبٌ مِنَ السَّمَكِ; قَالَ:
قُلْ لِطَغَامِ الْأَزْدِ لَا تَبْطَرُوا     بِالشِّيَمِ وَالْجِرِّيثِ وَالْكَنْعَدِ
وَالْمَشِيمَةُ: الْغِرْسُ وَأَصْلُهُ مَفْعِلَةٌ فَسَكَنَتِ الْيَاءُ، وَالْجَمْعُ مَشَايِمُ مِثْلُ مَعَايِشَ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَيُجْمَعُ أَيْضًا مَشِيمًا; وَأَنْشَدَ بَيْتَ جَرِيرٍ:
خَبِيثَاتُ الْمَثَابِرِ وَالْمَشِيمِ
وَقَوْمٌ شُيُومٌ: آمِنُونَ حَبَشِيَّةٌ. وَمِنْ ڪَلَامِ النَّجَاشِيِّ لِقُرَيْشٍ: اذْهَبُوا فَأَنْتُمْ شُيُومٌ بِأَرْضِي. وَبَنُو أَشْيَمَ: قَبِيلَةٌ. وَالْأَشْيَمُ وَشَيْمَانُ: اسْمَانِ. وَمَطَرُ بْنُ أَشْيَمَ: مِنْ شُعَرَائِهِمْ. وَصِلَةُ بْنُ أَشْيَمَ: رَجُلٌ مِنَ التَّابِعِينَ; وَقَوْلُ بِلَالٍ مُؤَذِّنِ سَيِّدِنَا رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
أَلَا لَيْتَ شِعْرِي هَلْ أَبِيتَنَّ لَيْلَةً     بِوَادٍ وَحَوْلِي إِذْخِرُ وَجَلِيلُ
وَهَلْ أَرِدَنْ يَوْمًا مِيَاهَ مَجَنَّةٍ     وَهَلْ يَبْدُوَنْ لِي شَامَةٌ وَطَفِيلُ
هُمَا جَبَلَانِ مُشْرِفَانِ، وَقِيلَ: عَيْنَانِ وَالْأَوَّلُ أَكْثَرُ. وَمَجَنَّةُ: مَوْضِعٌ قَرِيبٌ مِنْ مَكَّةَ ڪَانَتْ تُقَامُ بِهِ سُوقٌ فِي الْجَاهِلِيَّةِ، وَقَالَ بَعْضُهُمْ: إِنَّهُ شَابَّةٌ بِالْبَاءِ، وَهُوَ جَبَلٌ حِجَازِيٌّ. وَالْأَشْيَمَانِ: مَوْضِعَانِ.

معنى كلمة شيم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيق – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيق – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيق – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيق: الشِّيقُ: شَعَرُ ذَنَبِ الدَّابَّةِ. وَالشِّيقُ الْبُرَكُ، وَاحِدَتُهُ شِيقَةٌ: طَائِرٌ. وَالشِّيقُ: الشَّقُّ فِي الْجَبَلِ، وَالشِّيقُ مَا جُذِبَ، وَالشِّيقُ مَا لَمْ يَزَلْ، وَالشِّيقُ رَأْسُ الْأُدَافِ، وَالشَّيِّقُ شَعْرُ الْفَرَسِ، وَالشَّيِّقُ الْجَانِبُ، يُقَالُ: امْتَلَأَ مِنَ الشَّيِّقِ إِلَى الشَّيِّقِ، وَالشِّيقُ سُقْعٌ مُسْتَوٍ دَقِيقٌ فِي لِهْبِ الْجَبَلِ لَا يُسْتَطَاعُ ارْتِقَاؤُهُ; وَأَنْشَدَ:
إِحْلِيلُهَا شَقٌّ ڪَشَقِّ الشِّيقِ
وَقِيلَ: هُوَ أَعْلَى الْجَبَلِ، وَقِيلَ: هُوَ الْجَبَلُ; قَاْلَ أَبُو ذُؤَيْبٍ الْهُذَلِيُّ:
تَأَبَّطَ خَافَةً فِيهَا مِسَابٌ     فَأَصْبَحَ يَقْتَرِي مَسَدًا بِشِيقٍ
أَرَادَ يَقْتَرِي شِيقًا بِمَسَدٍّ فَقَلَبَهُ; وَيُقَالُ: هُوَ أَصْعَبُ مَوْضِعٍ فِي الْجَبَلِ; قَاْلَ الشَّاعِرُ:
شَغْوَاءُ تُوطِنُ بَيْنَ الشِّيقِ وَالنِّيقِ
وَقَوْلُهُ يَقْتَرِي مَسَدًا، أَرَادَ أَنَّهُ يَتْبَعُ هَذَا الْحَبْلَ الْمَرْبُوطَ فِي الشِّيقِ عِنْدَ نُزُولِهِ إِلَى مَوْضِعِ تَعْسِيلِ النَّحْلِ، فَيَكُونُ شِيقٌ فِي مَوْضِعِ الصِّفَةِ لِمَسَدٍ، وَلَا يُحْتَاجُ إِلَى أَنْ يُجْعَلَ مَقْلُوبًا. وَالْمِسَابُ: سِقَاءُ الْعَسَلِ وَأَصْلُهُ الْهَمْزُ فَخَفَّفَهُ. وَالشِّيقُ: ضَرْبٌ مِنَ السَّمَكِ. وَالشِّيَاقُ: مِثْلُ النِّيَاطِ. يُقَالُ: شِقْتُ الطُّنُبَ إِلَى الْوَتَدِ مِثْلُ نُطْتُهُ; قَاْلَ دُرَيْدُ بْنُ الصِّمَّةِ يَرْثِي أَخَاهُ:
فَجِئْتُ إِلَيْهِ وَالرِّمَاحُ يَشِقْنَهُ     ڪَوَقْعِ الصَّيَاصِي فِي النَّسِيجِ الْمُمَدَّدِ
وَيُرْوَى: تَنُوشُهُ.

معنى كلمة شيق – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيع – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيع – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيع – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيع: الشَّيْعُ: مِقْدَارٌ مِنَ الْعَدَدِ ڪَقَوْلِهِمْ: أَقَمْتُ عِنْدَهُ شَهْرًا أَوْ شَيْعَ شَهْرٍ. وَفِي حَدِيثِ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا: بَعْدَ بَدْرٍ بِشَهْرٍ أَوْ شَيْعِهِ أَيْ أَوْ نَحْوٍ مِنْ شَهْرٍ. يُقَالُ: أَقَمْتُ بِهِ شَهْرًا أَوْ شَيْعَ شَهْرٍ أَيْ مِقْدَارَهُ أَوْ قَرِيبًا مِنْهُ. وَيُقَالُ: ڪَانَ مَعَهُ مِائَةُ رَجُلٍ أَوْ شَيْعٌ ذَلِكَ، ڪَذَلِكَ. وَآتِيكَ غَدًا أَوْ شَيْعَهُ أَيْ بَعْدَهُ، وَقِيلَ الْيَوْمَ الَّذِي يَتْبَعُهُ; قَاْلَ عُمَرُ بْنُ أَبِي رَبِيعَةَ:
قَالَ الْخَلِيطُ غَدًا تَصَدُّعُنَا أَوْ شَيْعَهُ أَفَلَا تُشَيِّعُنَا
وَتَقُولُ: لَمْ أَرَهُ مُنْذُ شَهْرٍ وَشَيْعِهِ أَيْ وَنَحْوِهِ. وَالشَّيْعُ: وَلَدُ الْأَسَدِ إِذَا أَدْرَكَ أَنْ يَفْرِسَ. وَالشِّيعَةُ: الْقَوْمُ الَّذِينَ يَجْتَمِعُونَ عَلَى الْأَمْرِ. وَكُلُّ قَوْمٍ اجْتَمَعُوا عَلَى أَمْرٍ فَهُمْ شِيعَةٌ. وَكُلُّ قَوْمٍ أَمْرُهُمْ وَاحِدٌ يَتْبَعُ بَعْضُهُمْ رَأَيَ بَعْضٍ فَهُمْ شِيَعٌ. قَاْلَ الْأَزْهَرِيُّ: وَمَعْنَى الشِّيعَةِ الَّذِينَ يَتْبَعُ بَعْضُهُمْ بَعْضًا وَلَيْسَ ڪُلُّهُمْ مُتَّفِقِينَ، قَاْلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيعًا ڪُلُّ فِرْقَةٍ تُكَفِّرُ الْفِرْقَةَ الْمُخَالِفَةَ لَهَا يَعْنِي بِهِ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى; لِأَنَّ النَّصَارَى بَعْضُهُمْ يُكَفِّرُ بَعْضًا، وَكَذَلِكَ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى تُكَفِّرُ الْيَهُودَ، وَالْيَهُودُ تُكَفِّرُهُمْ، وَكَانُوا أُمِرُوا بِشَيْءٍ وَاحِدٍ. وَفِي حَدِيثِ جَابِرٍ لَمَّا نَزَلَتْ: أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعًا وَيُذِيقَ بَعْضَكُمْ بَأْسَ بَعْضٍ قَاْلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: هَاتَانِ أَهْوَنُ وَأَيْسَرُ; الشِّيَعُ الْفِرَقُ، أَيْ يَجْعَلَكُمْ فِرَقًا مُخْتَلِفِينَ. وَأَمَّا قَوْلُهُ تَعَالَى: وَإِنَّ مِنْ شِيعَتِهِ لَإِبْرَاهِيمَ فَإِنَّ ابْنَ الْأَعْرَابِيِّ، قَالَ: الْهَاءُ لِمُحَمَّدٍ أَيْ إِبْرَاهِيمُ خَبَرَ مَخْبَرَهُ فَاتَّبَعَهُ وَدَعَا لَهُ، وَكَذَلِكَ قَاْلَ الْفَرَّاءُ: يَقُولُ هُوَ عَلَى مِنْهَاجِهِ وَدِينِهِ وَإِنْ ڪَانَ إِبْرَاهِيمُ سَابِقًا لَهُ، وَقِيلَ: مَعْنَاهُ أَيْ مِنْ شِيعَةِ نُوحٍ وَمِنْ أَهْلِ مِلَّتِهِ، قَاْلَ الْأَزْهَرِيُّ: وَهَذَا الْقَوْلُ أَقْرَبُ; لِأَنَّهُ مَعْطُوفٌ عَلَى قِصَّةِ نُوحٍ، وَهُوَ قَوْلُ الزَّجَّاجِ. وَالشِّيعَةُ: أَتْبَاعُ الرَّجُلِ وَأَنْصَارُهُ، وَجَمْعُهَا شِيَعٌ، وَأَشْيَاعٌ جَمْعُ الْجَمْعِ. وَيُقَالُ: شَايَعَهُ، ڪَمَا يُقَالُ وَالَاهُ مِنَ الْوَلْيِ، وَحُكِيَ فِي تَفْسِيرِ قَوْلِ الْأَعْشَى:
يُشَوِّعُ عُونًا وَيَجْتَابُهَا
يُشَوِّعُ: يَجْمَعُ، وَمِنْهُ شِيعَةُ الرَّجُلِ، فَإِنْ صَحَّ هَذَا التَّفْسِيرُ فَعَيْنُ الشِّيعَةِ وَاوٌ، وَهُوَ مَذْكُورٌ فِي بَابِهِ، وَفِي الْحَدِيثِ: الْقَدَرِيَّةُ شِيعَةُ الدَّجَّالِ أَيْ أَوْلِيَاؤُهُ وَأَنْصَارُهُ، وَأَصْلُ الشِّيعَةِ الْفِرْقَةُ مِنَ النَّاسِ، وَيَقَعُ عَلَى الْوَاحِدِ وَالِاثْنَيْنِ وَالْجَمْعِ وَالْمُذَكَّرِ وَالْمُؤَنَّثِ بِلَفْظٍ وَاحِدٍ وَمَعْنًى وَاحِدٍ، وَقَدْ غَلَبَ هَذَا الِاسْمُ عَلَى مَنْ يَتَوَالَى عَلِيًّا وَأَهْلَ بَيْتِهِ رِضْوَانُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ حَتَّى صَارَ لَهُمُ اسْمًا خَاصًّا، فَإِذَا قِيلَ: فُلَانٌ مِنَ الشِّيعَةِ عُرِفَ أَنَّهُ مِنْهُمْ. وَفِي مَذْهَبِ الشِّيعَةِ ڪَذَا أَيْ عِنْدَهُمْ. وَأَصْلُ ذَلِكَ مِنَ الْمُشَايَعَةِ، وَهِيَ الْمُتَابَعَةُ وَالْمُطَاوَعَةُ; قَاْلَ الْأَزْهَرِيُّ: وَالشِّيعَةُ قَوْمٌ يَهْوَوْنَ هَوَى عِتْرَةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَيُوَالُونَهُمْ. وَالْأَشْيَاعُ أَيْضًا: الْأَمْثَالُ. وَفِي التَّنْزِيلِ: ڪَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِمْ مِنْ قَبْلُ; أَيْ بِأَمْثَالِهِمْ مِنَ الْأُمَمِ الْمَاضِيَةِ وَمَنْ ڪَانَ مَذْهَبُهُ مَذْهَبَهُمْ; قَاْلَ ذُو الرُّمَّةِ:
اسْتَحْدَثَ الرَّكْبُ عَنْ أَشْيَاعِهِمْ خَبَرًا     أَمْ رَاجَعَ الْقَلْبَ مِنْ أَطْرَابِهِ طَرَبُ
يَعْنِي عَنْ أَصْحَابِهِمْ. يُقَالُ: هَذَا شَيْعُ هَذَا أَيْ مِثْلُهُ. وَالشِّيعَةُ: الْفِرْقَةُ، وَبِهِ فَسَّرَ الزَّجَّاجُ قَوْلَهُ تَعَالَى: وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ فِي شِيَعِ الْأَوَّلِينَ. وَالشِّيعَةُ: قَوْمٌ يَرَوْنَ رَأْيَ غَيْرِهِمْ. وَتَشَايَعَ الْقَوْمُ: صَارُوا شِيَعًا. وَشَيَّعَ الرَّجُلُ إِذَا ادَّعَى دَعْوَى الشِّيعَةِ. وَشَايَعَهُ شِيَاعًا وَشَيَّعَهُ: تَابَعَهُ. وَالْمُشَيَّعُ: الشُّجَاعُ; وَمِنْهُمْ مَنْ خَصَّ فَقَالَ: مِنَ الرِّجَالِ. وَفِي حَدِيثِ خَالِدٍ: أَنَّهُ ڪَانَ رَجُلًا مُشَيَّعًا; الْمُشَيَّعُ: الشُّجَاعُ لِأَنَّ قَلْبَهُ لَا يَخْذُلُهُ، فَكَأَنَّهُ يُشَيِّعُهُ أَوْ ڪَأَنَّهُ يُشَيَّعُ بِغَيْرِهِ. وَشَيَّعَتْهُ نَفْسُهُ عَلَى ذَلِكَ وَشَايَعَتْهُ، ڪِلَاهُمَا: تَبِعَتْهُ وَشَجَّعَتْهُ، قَاْلَ عَنْتَرَةُ:
ذُلُلٌ رِكَابَيْ حَيْثُ ڪُنْتُ مُشَايِعِي     لُبِّي وَأَحْفِزُهُ بِرَأْيٍ مُبْرَمِ
قَالَ أَبُو إِسْحَاقَ: مَعْنَى شَيَّعْتُ فُلَانًا فِي اللُّغَةِ اتَّبَعْتُ. وَشَيَّعَهُ عَلَى رَأْيِهِ وَشَايَعَهُ، ڪِلَاهُمَا: تَابَعَهُ وَقَوَّاهُ، وَمِنْهُ حَدِيثُ صَفْوَانَ: إِنِّي أَرَى مَوْضِعَ الشِّهَادَةِ لَوْ تُشَايِعُنِي نَفْسِيْ أَيْ تُتَابِعُنِي. وَيُقَالُ: شَاعَكَ الْخَيْرُ أَيْ لَا فَارَقَكَ; قَاْلَ لَبِيدٌ:
فَشَاعَهُمُ حَمْدٌ وَزَانَتْ قُبُورَهُمْ     أَسِرَّةُ رَيْحَانٍ بِقَاعٍ مُنَوَّرٍ
وَيُقَالُ: فُلَانٌ يُشَيِّعُهُ عَلَى ذَلِكَ أَيْ يُقَوِّيهِ; وَمِنْهُ تَشْيِيعُ النَّارِ بِإِلْقَاءِ الْحَطَبِ عَلَيْهَا يُقَوِّيهَا. وَشَيَّعَهُ وَشَايَعَهُ، ڪِلَاهُمَا: خَرَجَ مَعَهُ عِنْدَ  رَحِيلِهِ لِيُوَدِّعَهُ وَيُبَلِّغَهُ مَنْزِلَهُ، وَقِيلَ: هُوَ أَنْ يَخْرُجَ مَعَهُ يُرِيدُ صُحْبَتَهُ وَإِينَاسَهُ إِلَى مَوْضِعٍ مَا. وَشَيَّعَ شَهْرَ رَمَضَانَ بِسِتَّةِ أَيَّامٍ مِنْ شَوَّالٍ أَيْ أَتْبَعَهُ بِهَا، وَقِيلَ: حَافَظَ عَلَى سِيرَتِهِ فِيهَا عَلَى الْمَثَلِ. وَفُلَانٌ شِيَعُ نِسَاءٍ: يُشَيِّعُهُنَّ وَيُخَالِطُهُنَّ. وَفِي حَدِيثِ الضَّحَايَا: لَا يُضَحَّى بِالْمُشَيِّعَةِ مِنَ الْغَنَمِ; هِيَ الَّتِي لَا تَزَالُ تَتْبَعُ الْغَنَمَ عَجَفًا، أَيْ لَا تَلْحَقُهَا فِيهَا أَبَدًا تُشَيِّعُهَا أَيْ تَمْشِي وَرَاءَهَا، هَذَا إِنْ ڪَسَرْتَ الْيَاءَ، وَإِنْ فَتَحْتَهَا فَهِيَ الَّتِي تَحْتَاجُ إِلَى مَنْ يُشَّيِّعُهَا أَيْ يَسُوقُهَا لِتَأَخُّرِهَا عَنِ الْغَنَمِ حَتَّى يُتْبِعَهَا; لِأَنَّهَا لَا تَقْدِرُ عَلَى ذَلِكَ. وَيُقَالُ: مَا تُشَايِعُنِي رِجْلِي وَلَا سَاقِي أَيْ لَا تَتْبَعُنِي وَلَا تُعِينُنِي عَلَى الْمَشْيِ; وَأَنْشَدَ شَمِرٌ:
وَأَدْمَاءَ تَحْبُو مَا يُشَايِعُ سَاقُهَا     لَدَى مِزْهَرٍ ضَارٍ أَجَشَّ وَمَأْتَمِ
الضَّارِي: الَّذِي قَدْ ضَرِيَ مِنَ الضَّرْبِ بِهِ يَقُولُ: قَدْ عُقِرَتْ فَهِيَ تَحْبُو لَا تَمْشِي; قَاْلَ ڪَثِيرٌ:
وَأَعْرَضَ مِنْ رَضْوَى مَعَ اللَّيْلِ دُونَهُمْ     هِضَابٌ تَرُدُّ الطَّرْفَ مِمَّنْ يُشَيِّعُ
أَيْ مِمَّنْ يُتْبِعُهُ طَرْفَهُ نَاظِرًا. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: سَمِعَ أَبَا الْمَكَارِمِ يِذُمُّ رَجُلًا فَقَالَ: هُوَ ضَبٌّ مَشِيعٌ; أَرَادَ أَنَّهُ مِثْلُ الضَّبِّ الْحَقُودِ لَا يَنْتَفِعُ بِهِ. وَالْمَشِيعُ: مِنْ قَوْلِكَ شِعْتُهُ أَشِيعُهُ شَيْعًا إِذَا مَلَأْتَهُ. وَتَشَيَّعَ فِي الشَّيْءِ: اسْتَهْلَكَ فِي هَوَاهُ. وَشَيَّعَ النَّارَ فِي الْحَطَبِ: أَضْرَمَهَا; قَاْلَ رُؤْبَةُ:
شَدَا ڪَمَا يُشَيَّعُ التَّضْرِيمُ
وَالشَّيُوعُ وَالشِّيَاعُ: مَا أُوقِدَتْ بِهِ النَّارُ، وَقِيلَ: هُوَ دِقُّ الْحَطَبِ تُشَيَّعُ بِهِ النَّارُ، ڪَمَا يُقَالُ شِبَابٌ لِلنَّارِ وَجِلَاءٌ لِلْعَيْنِ. وَشَيَّعَ الرَّجُلَ بِالنَّارِ: أَحْرَقَهُ، وَقِيلَ: ڪُلُّ مَا أُحْرِقَ فَقَدْ شُيِّعَ. يُقَالُ: شَيَّعْتُ النَّارَ إِذَا أَلْقَيْتَ عَلَيْهَا حَطَبًا تُذْكِيهَا بِهِ، وَمِنْهُ حَدِيثُ الْأَحْنَفِ: وَإِنَّ حَسَكَى ڪَانَ رَجُلًا مُشَيَّعًا، قَاْلَ ابْنُ الْأَثِيرِ: أَرَادَ بِهِ هَهُنَا الْعَجُولَ مِنْ قَوْلِكَ: شَيَّعْتُ النَّارَ إِذَا أَلْقَيْتَ عَلَيْهَا حَطَبًا تُشْعِلُهَا بِهِ. وَالشِّيَاعُ: صَوْتُ قَصَبَةٍ يَنْفُخُ فِيهَا الرَّاعِي; قَالَ:
حَنِينُ النِّيبِ تَطْرَبُ لِلشِّيَاعِ
وَشَيَّعَ الرَّاعِي فِي الشِّيَاعِ: رَدَّدَ صَوْتَهُ فِيهَا. وَالشَّاعَةُ: الْإِهَابَةُ بِالْإِبِلِ. وَأَشَاعَ بِالْإِبِلِ وَشَايَعَ بِهَا وَشَايَعَهَا مُشَايَعَةً وَأَهَابَ بِمَعْنًى وَاحِدٍ: صَاحَ بِهَا وَدَعَاهَا إِذَا اسْتَأْخَرَ بَعْضُهَا; قَاْلَ لَبِيدٌ:
تَبَكِّي عَلَى إِثْرِ الشَّبَابِ الَّذِي مَضَى     أَلَا إِنَّ إِخْوَانَ الشَّبَابِ الرَّعَارِعُ
أَتَجْزَعُ مِمَّا أَحْدَثَ الدَّهْرُ بِالْفَتَى     وَأَيُّ ڪِرِيمٍ لَمْ تُصِبْهُ الْقَوَارِعُ
فَيَمْضُونَ أَرْسَالًا وَنَخْلُفُ بَعْدَهُمْ     ڪَمَا ضَمَّ أُخْرَى التَّالِيَاتِ الْمُشَايِعُ
وَقِيلَ: شَايَعْتُ بِهَا إِذَا دَعَوْتَ لَهَا لِتَجْتَمِعَ وَتَنْسَاقَ; قَاْلَ جَرِيرٌ يُخَاطِبُ الرَّاعِيَ:
فَأَلْقِ اسْتَكَ الْهَلْبَاءَ فَوْقَ قَعُودِهَا     وَشَايِعْ بِهَا وَاضْمُمْ إِلَيْكَ التَّوَالِيَا
يَقُولُ: صَوَّتَ بِهَا لِيَلْحَقَ أُخْرَاهَا أُولَاهَا; قَاْلَ الطِّرِمَّاحُ:
إِذَا لَمْ تَجِدْ بِالسَّهْلِ رِعْيًا تَطَوَّقَتْ     شَمَارِيخَ لَمْ يَنْعِقْ بِهِنَّ مُشَيِّعُ
وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: إِنَّ مَرْيَمَ ابْنَةَ عِمْرَانَ سَأَلَتْ رَبَّهَا أَنْ يُطْعِمَهَا لَحْمًا لَا دَمَ فِيهِ فَأَطْعَمَهَا الْجَرَادَ، فَقَالَتْ: اللَّهُمَّ أَعِشْهُ بِغَيْرِ رَضَاعٍ وَتَابِعْ بَيْنَهُ بِغَيْرِ شِيَاعٍ; الشِّيَاعُ بِالْكَسْرِ: الدُّعَاءُ بِالْإِبِلِ لِتَنْسَاقَ وَتَجْتَمِعَ; الْمَعْنَى يُتَابِعُ بَيْنَهُ فِي الطَّيَرَانِ حَتَّى يَتَتَابَعَ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُشَايَعَ، ڪَمَا يُشَايِعُ الرَّاعِي بِإِبِلِهِ لِتَجْتَمِعَ وَلَا تَتَفَرَّقَ عَلَيْهِ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: بِغَيْرِ شِيَاعٍ أَيْ بِغَيْرِ صَوْتٍ، وَقِيلَ لِصَوْتِ الزَّمَّارَةِ شِيَاعٌ; لِأَنَّ الرَّاعِيَ يَجْمَعُ إِبِلَهُ بِهَا; وَمِنْهُ حَدِيثُ عَلِيٍّ: أُمِرْنَا بِكَسْرِ الْكُوبَةِ وَالْكِنَّارَةِ وَالشِّياعِ; قَاْلَ ابْنُ الرَّاعِي: الشِّيَاعُ زَمَّارَةُ الرَّاعِي، وَمِنْهُ قَوْلُ مَرْيَمَ: اللَّهُمَّ سُقْهُ بِلَا شِيَاعٍ أَيْ بِلَا زَمَّارَةِ رَاعٍ. وَشَاعَ الشَّيْبُ شَيْعًا وَشِيَاعًا وَشَيَعَانًا وَشُيُوعًا وَشَيْعُوعَةً وَمَشِيعًا: ظَهَرَ وَتَفَرَّقَ; وَشَاعَ فِيهِ الشَّيْبُ، وَالْمَصْدَرُ مَا تَقَدَّمَ وَتَشَيَّعَهُ ڪِلَاهُمَا: اسْتَطَارَ. وَشَاعَ الْخَبَرُ فِي النَّاسِ يَشِيعُ شَيْعًا وَشَيَعَانًا وَمَشَاعًا وَشَيْعُوعَةً، فَهُوَ شَائِعٌ: انْتَشَرَ وَافْتَرَقَ وَذَاعَ وَظَهَرَ. وَأَشَاعَهُ هُوَ وَأَشَاعَ ذِكَرَ الشَّيْءِ: أَطَارَهُ وَأَظْهَرَهُ. وَقَوْلُهُمْ: هَذَا خَبَرٌ شَائِعٌ، وَقَدْ شَاعَ فِي النَّاسِ مَعْنَاهُ قَدِ اتَّصَلَ بِكُلِّ أَحَدٍ فَاسْتَوَى عِلْمُ النَّاسِ بِهِ وَلَمْ يَكُنْ عِلْمُهُ عِنْدَ بَعْضِهِمْ دُونَ بَعْضٍ. وَالشَّاعَةُ: الْأَخْبَارُ الْمُنْتَشِرَةُ. وَفِي الْحَدِيثِ: أَيُّمَا رَجُلٍ أَشَاعَ عَلَى رَجُلٍ عَوْرَةً لِيَشِينَهُ بِهَا أَيْ أَظْهَرَ عَلَيْهِ مَا يَعِيبُهُ. وَأَشَعْتُ الْمَالَ بَيْنَ الْقَوْمِ وَالْقِدْرَ فِي الْحَيِّ إِذَا فَرَّقْتَهُ فِيهِمْ، وَأَنْشَدَ أَبُو عُبَيْدٍ:
فَقُلْتُ أَشِيعَا مَشِّرَا الْقِدْرَ حَوْلَنَا     وَأَيُّ زَمَانٍ قِدْرُنَا لَمْ تُمَشَّرِ
وَأَشَعْتُ السِّرَّ وَشِعْتُ بِهِ إِذَا أَذَعْتَ بِهِ. وَيُقَالُ: نَصِيبُ فُلَانٍ شَائِعٌ فِي جَمِيعِ هَذِهِ الدَّارِ وَمُشَاعٌ فِيهَا أَيْ لَيْسَ بِمَقْسُومٍ وَلَا مَعْزُولٍ; قَاْلَ الْأَزْهَرِيُّ: إِذَا ڪَانَ فِي جَمِيعِ الدَّارِ فَاتَّصَلَ ڪُلُّ جُزْءٍ مِنْهُ بِكُلِّ جُزْءٍ مِنْهَا، قَالَ: وَأَصْلُ هَذَا مِنَ النَّاقَةِ إِذَا قَطَّعَتْ بَوْلَهَا، قِيلَ: أَوْزَغَتْ بِهِ إِيزَاغًا، وَإِذَا أَرْسَلَتْهُ إِرْسَالًا مُتَّصِلًا، قِيلَ: أَشَاعَتْ. وَسَهْمٌ شَائِعٌ أَيْ غَيْرُ مَقْسُومٍ وَشَاعٌ أَيْضًا ڪَمَا يُقَالُ سَائِرُ الْيَوْمِ وَسَارُهُ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: شَاهِدُهُ قَوْلُ رَبِيعَةَ بْنِ مَقْرُومٍ:
لَهُ وَهَجٌ مِنَ التَّقْرِيبِ شَاعٌ
أَيْ شَائِعٌ; وَمَثَلُهُ:
خَفَضُوا أَسِنَّتَهُمْ فَكُلٌّ نَاعُ
أَيْ نَائِعٌ. وَمَا فِي هَذِهِ الدَّارِ سَهْمٌ شَائِعٌ وَشَاعٍ مَقْلُوبٌ عَنْهُ أَيْ مُشْتَهِرٌ مُنْتَشِرٌ. وَرَجُلٌ مِشْيَاعٌ أَيْ مِذْيَاعٌ لَا يَكْتُمُ سِرًّا. وَفِي الدُّعَاءِ: حَيَّاكُمُ اللَّهُ وَشَاعَكُمُ السَّلَامُ وَأَشَاعَكُمُ السَّلَامُ أَيْ عَمَّكُمْ وَجَعَلَهُ صَاحِبًا لَكُمْ وَتَابِعًا، وَقَالَ ثَعْلَبٌ: شَاعَكُمُ السَّلَامُ صَحِبَكُمْ وَشَيَّعَكُمْ، وَأَنْشَدَ:
أَلَا يَا نَخْلَةً مِنْ ذَاتِ عِرْقٍ     بَرُودِ الظِّلِّ شَاعَكُمُ السَّلَامُ
أَيْ تَبِعَكُمُ السَّلَامُ وَشَيَّعَكُمْ. قَالَ: وَمَعْنَى أَشَاعَكُمُ السَّلَامُ أَصْحَبَكُمْ  إِيَّاهُ، وَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَوِيٍّ. وَشَاعَكُمُ السَّلَامُ، ڪَمَا تَقُولُ عَلَيْكُمُ السَّلَامُ، وَهَذَا إِنَّمَا يَقُولُهُ الرَّجُلُ لِأَصْحَابِهِ إِذَا أَرَادَ أَنْ يُفَارِقَهُمْ، ڪَمَا قَاْلَ قَيْسُ بْنُ زُهَيْرٍ لَمَّا اصْطَلَحَ الْقَوْمُ: يَا بَنِي عَبْسٍ شَاعَكُمُ السَّلَامُ فَلَا نَظَرْتُ فِي وَجْهِ ذُبْيَانِيَّةٍ قَتَلَتْ أَبَاهَا وَأَخَاهَا، وَسَارَ إِلَى نَاحِيَةِ عُمَانَ وَهُنَاكَ الْيَوْمَ عَقِبُهُ وَوَلَدُهُ; قَاْلَ يُونُسُ: شَاعَكُمُ السَّلَامُ يَشَاعُكُمْ شَيْعًا أَيْ مَلَأَكُمْ. وَقَدْ أَشَاعَكُمُ اللَّهُ بِالسَّلَامِ يَشِيعُكُمْ إِشَاعَةً. وَنَصِيبُهُ فِي الشَّيْءِ شَائِعٌ وَشَاعٍ عَلَى الْقَلْبِ وَالْحَذْفِ وَمُشَاعٌ، ڪُلُّ ذَلِكَ: غَيْرُ مَعْزُولٍ. أَبُو سَعِيدٍ: هُمَا مُتَشَايِعَانِ وَمُشْتَاعَانِ فِي دَارٍ أَوْ أَرْضٍ إِذَا ڪَانَا شَرِيكَيْنِ فِيهَا، وَهُمْ شُيَعَاءُ فِيهَا، وَكُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ شَيِّعٌ لِصَاحِبِهِ. وَهَذِهِ الدَّارُ شَيِّعَةٌ بَيْنَهُمْ أَيْ مُشَاعَةٌ. وَكُلُّ شَيْءٍ يَكُونُ بِهِ تَمَامُ الشَّيْءِ أَوْ زِيَادَتُهُ، فَهُوَ شِيَاعٌ لَهُ. وَشَاعَ الصَّدْعُ فِي الزُّجَاجَةِ: اسْتَطَارَ وَافْتَرَقَ; عَنْ ثَعْلَبٍ. وَجَاءَتِ الْخَيْلُ شَوَائِعَ وَشَوَاعِيَ عَلَى الْقَلْبِ أَيْ مُتَفَرِّقَةً. قَاْلَ الْأَجْدَعُ بْنُ مَالِكِ بْنِ مَسْرُوقِ بْنِ الْأَجْدَعِ:
وَكَانَ صَرْعَاهَا قِدَاحُ مُقَامِرٍ     ضُرِبَتْ عَلَى شَرَنٍ فَهُنَّ شَوَاعِي
وَيُرْوَى: ڪِعَابُ مُقَامِرٍ. وَشَاعَتِ الْقَطْرَةُ مِنَ اللَّبَنِ فِي الْمَاءِ وَتَشَيَّعَتْ: تَفَرَّقَتْ. تَقُولُ: تَقْطُرُ قَطْرَةٌ مِنْ لَبَنٍ فِي الْمَاءِ. وَشَيَّعَ فِيهِ أَيْ تَفَرَّقَ فِيهِ. وَأَشَاعَ بِبَوْلِهِ إِشَاعَةًحَذَفَ بِهِ وَفَرَّقَهُ. وَأَشَاعَتِ النَّاقَةُ بِبَوْلِهَا وَاشْتَاعَتْ وَأَوْزَغَتْ وَأَزْغَلَتْ ڪُلَّ هَذَا: أَرْسَلَتْهُ مُتَفَرِّقًا وَرَمَتْهُ رَمْيًا وَقَطَّعَتْهُ وَلَا يَكُونُ ذَلِكَ إِلَّا إِذَا ضَرَبَهَا الْفَحْلُ. قَاْلَ الْأَصْمَعِيُّ: يُقَالُ لِمَا انْتَشَرَ مِنْ أَبْوَالِ الْإِبِلِ إِذَا ضَرَبَهَا الْفَحْلُ فَأَشَاعَتْ بِبَوْلِهَا: شَاعٌ، وَأَنْشَدَ:
يُقَطِّعْنَ لِلْإِبْسَاسِ شَاعًا ڪَأَنْهُ     جَدَايَا عَلَى الْأَنْسَاءِ مِنْهَا بَصَائِرُ
قَالَ: وَالْجَمَلُ أَيْضًا يُقَطِّعُ بِبَوْلِهِ إِذَا هَاجَ، وَبَوْلِهِ شَاعٌ; وَأَنْشَدَ:
وَلَقَدْ رَمَى بِالشَّاعِ عِنْدَ مُنَاخِهِ     وَرَغَا وَهَدَّرَ أَيَّمَا تَهْدِيرٍ
وَأَشَاعَتْ أَيْضًا: خَدَجَتْ، وَلَا تَكُونُ الْإِشَاعَةُ إِلَّا فِي الْإِبِلِ. وَفِي التَّهْذِيبِ فِي تَرْجَمَةِ شَعَعَ: شَاعَ الشَّيْءُ يَشِيعُ وَشَعَّ يَشِعُّ شَعًّا وَشَعَاعًا ڪِلَاهُمَا إِذَا تَفَرَّقَ. وَشَاعَّةُ الرَّجُلِ: امْرَأَتُهُ، وَمِنْهُ حَدِيثُ سَيْفِ بْنِ ذِي يَزَنَ، قَاْلَ لِعَبْدِ الْمُطَّلِبِ: هَلْ لَكَ مِنْ شَاعَّةٍ؟ أَيْ زَوْجَةٍ لِأَنَّهَا تُشَايِعُهُ أَيْ تُتَابِعُهُ. وَالْمُشَايِعُ: اللَّاحِقُ; وَيُنْشِدُ بَيْتَ لَبِيدٍ أَيْضًا:
فَيَمْضُونَ أَرْسَالًا وَنَلْحَقُ بَعْدَهُمْ     ڪَمَا ضَمَّ أُخْرَى التَّالِيَاتِ الْمُشَايِعُ
هَذَا قَوْلُ أَبِي عُبَيْدٍ عِنْدِي أَنَّهُ مِنْ قَوْلِكَ شَايَعَ بِالْإِبِلِ دَعَاهَا. وَالْمِشْيَعَةُ: قُفَّةٌ تَضَعُ فِيهَا الْمَرْأَةُ قُطْنَهَا. وَالشَّيْعَةُ: شَجَرَةٌ لَهَا نَوْرٌ أَصْغَرُ مِنَ الْيَاسَمِينِ أَحْمَرُ طَيِّبٌ تُعْبَقُ بِهِ الثِّيَابُ; عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ ڪَذَلِكَ وَجَدْنَاهُ تُعْبَقُ بِضَمِّ التَّاءِ وَتَخْفِيفِ الْبَاءِ، فِي نُسْخَةٍ مَوْثُوقٍ بِهَا، وَفِي بَعْضِ النُّسَخِ تُعَبَّقُ بِتَشْدِيدِ الْبَاءِ وَشَيْعُ اللَّهِ: اسْمٌ ڪَتَيْمِ اللَّهِ. وَفِي الْحَدِيثِ: الشِّيَاعُ حَرَامٌ; قَاْلَ ابْنُ الْأَثِيرِ: ڪَذَا رَوَاهُ بَعْضُهُمْ وَفَسَّرَهُ بِالْمُفَاخَرَةِ بِكَثْرَةِ الْجِمَاعِ، وَقَالَ أَبُو عَمْرٍو: إِنَّهُ تَصْحِيفٌ، وَهُوَ بِالسِّينِ الْمُهْمَلَةِ وَالْبَاءِ الْمُوَحَّدَةِ، وَقَدْ تَقَدَّمَ، قَالَ: وَإِنْ ڪَانَ مَحْفُوظًا فَلَعَلَّهُ مِنْ تَسْمِيَةِ الزَّوْجَةِ شَاعَّةً. وَبَنَاتُ مُشَيِّعٍ: قُرًى مَعْرُوفَةٌ; قَاْلَ الْأَعْشَى:
مِنْ خَمْرِ بَابِلَ أُعْرِقَتْ بِمِزَاجِهَا     أَوْ خَمْرِ عَانَةَ أَوْ بَنَاتِ مُشَيِّعَا

معنى كلمة شيع – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيظ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيظ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيظ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيظ: يُقَالُ: شَاظَتْ يَدِي شَظِيَّةٌ مِنَ الْقَنَاةِ تَشِيظُهَا شَيْظًا: دَخَلَتْ فِيهَا.

معنى كلمة شيظ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيط – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيط – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيط – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيط: شَاطَ الشَّيْءُ شَيْطًا وَشِيَاطَةً وَشَيْطُوطَةً: احْتَرَقَ وَخَصَّ بَعْضُهُمْ بِهِ الزَّيْتَ وَالرُّبَّ; قَالَ:
كَشَائِطِ الرُّبِّ عَلَيْهِ الْأَشْكَلِ
وَأَشَاطَهُ وَشَيَّطَهُ وَشَاطَتِ الْقِدْرُ شَيْطًا احْتَرَقَتْ، وَقِيلَ: احْتَرَقَتْ وَلَصِقَ بِهَا الشَّيْءُ، وَأَشَاطَهَا هُوَ وَأَشَطْتُهَا إِشَاطَةً، وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: شَاطَ دَمُ فُلَانٍ أَيْ ذَهَبَ، وَأَشَطْتُ بِدَمِهِ. وَفِي حَدِيثِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: الْقَسَامَةُ تُوجِبُ الْعَقْلَ وَلَا تُشِيطُ الدَّمَ أَيْ تُؤْخَذُ بِهَا الدِّيَةُ وَلَا يُؤْخَذُ بِهَا الْقِصَاصُ يَعْنِي لَا تُهْلِكُ الدَّمَ رَأْسًا بِحَيْثُ تُهْدِرُهُ حَتَّى لَا يَجِبَ فِيهِ شَيْءٌ مِنَ الدِّيَةِ. الْكِلَابِيُّ: شَوَّطَ الْقِدْرَ وَشَيَّطَهَا إِذَا أَغْلَاهَا. وَأَشَاطَ اللَّحْمَ: فَرَّقَهُ. وَشَاطَ السَّمْنُ وَالزَّيْتُ: خَثُرَ. وَشَاطَ السَّمْنُ إِذَا نَضِجَ حَتَّى يَحْتَرِقَ وَكَذَلِكَ الزَّيْتُ; قَاْلَ نِقَادَةُ الْأَسَدِيُّ يَصِفُ مَاءً آجِنًا:
أَوْرَدْتُهُ قَلَائِصًا أَعْلَاطًا     أَصْفَرَ مِثْلَ الزَّيْتِ لَمَّا شَاطَا
وَالتَّشْيِيطُ: لَحْمٌ يُصْلَحُ لِلْقَوْمِ وَيُشْوَى لَهُمْ، اسْمٌ ڪَالتَّمْتِينِ، وَالْمُشَيَّطُ مِثْلُهُ، وَقَالَ اللَّيْثُ: التَّشَيُّطُ شَيْطُوطَةُ اللَّحْمِ إِذَا مَسَّتْهُ النَّارُ يَتَشَيَّطُ فَيَحْتَرِقُ أَعْلَاهُ، وَتَشَيَّطَ الصُّوفُ. وَالشِّيَاطُ: رِيحُ قُطْنَةٍ مُحْتَرِقَةٍ. وَيُقَالُ: شَيَّطْتُ رَأْسَ الْغَنَمِ وَشَوَّطْتُهُ إِذَا أَحْرَقْتَ صُوفَهُ لِتُنَظِّفَهُ. يُقَالُ: شَيَّطَ فُلَانٌ اللَّحْمَ إِذَا دَخَّنَهُ وَلَمْ يُنْضِجْهُ; قَاْلَ الْكُمَيْتُ:
لَمَّا أَجَابَتْ صَفِيرًا ڪَانَ آيَتَهَا     مِنْ قَابِسٍ شَيَّطَ الْوَجْعَاءَ بِالنَّارِ
وَشَيَّطَ الطَّاهِي الرَّأْسَ وَالْكُرَاعَ إِذَا أَشْعَلَ فِيهِمَا النَّارَ حَتَّى يَتَشَيَّطَ مَا عَلَيْهِمَا مِنَ الشَّعَرِ وَالصُّوفِ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ شَوَّطَ. وَفِي الْحَدِيثِ فِي صِفَةِ أَهْلِ النَّارِ: أَلَمَّ يَرَوْا إِلَى الرَّأْسِ إِذَا شُيِّطَ; مِنْ قَوْلِهِمْ شَيَّطَ اللَّحْمَ أَوِ الشَّعَرَ أَوِ الصُّوفَ إِذَا أَحْرَقَ بَعْضَهُ. وَشَاطَ الرَّجُلُ يَشِيطُ: هَلَكَ; قَاْلَ الْأَعْشَى:
قَدْ نَخْصِبُ الْعَيْرَ فِي مَكْنُونٍ فَائِلْهُ     وَقَدْ يَشِيطُ عَلَى أَرْمَاحِنَا الْبَطَلُ
وَالْإِشَاطَةُ: الْإِهْلَاكُ. وَفِي حَدِيثِ زَيْدِ بْنِ حَارِثَةَ: أَنَّهُ قَاتَلَ بِرَايَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَتَّى شَاطَ فِي رِمَاحِ الْقَوْمِ أَيْ هَلَكَ; وَمِنْهُ حَدِيثُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: لَمَّا شَهِدَ عَلَى الْمُغِيرَةِ ثَلَاثَةُ نَفَرٍ بِالزِّنَا، قَالَ: شَاطَ ثَلَاثَةُ أَرْبَاعِ الْمُغِيرَةِ. وَكُلُّ مَا ذَهَبَ، فَقَدْ شَاطَ. وَشَاطَ دَمُهُ وَأَشَاطَ دَمَعَ وَبِدَمِهِ: أَذْهَبَهُ، وَقِيلَ: أَشَاطَ بِدَمِهِ عَمِلَ فِي هَلَاكِهِ، وَتَشَيَّطَ بِهِ دَمُهُ. وَأَشَاطَ فُلَانٌ فُلَانًا إِذَا أَهْلَكَهُ، وَأَصْلُ الْإِشَاطَةِ الْإِحْرَاقُ; يُقَالُ: أَشَاطَ فُلَانٌ دَمَ فُلَانٍ إِذَا عَرَّضَهُ لِلْقَتْلِ. ابْنُ الْأَنْبَارِيِّ: شَاطَ فُلَانٌ بِدَمِ فُلَانٍ مَعْنَاهُ عَرَّضَهُ لِلْهَلَاكِ. وَيُقَالُ: شَاطَ دَمُ فُلَانٍ إِذَا جُعِلَ الْفِعْلُ لِلدَّمِ، فَإِذَا ڪَانَ لِلرَّجُلِ، قِيلَ: شَاطَ بِدَمِهِ وَأَشَاطَ دَمَهُ. وَتَشَيَّطَ الدَّمُ إِذَا عَلَا بِصَاحِبِهِ، وَشَاطَ دَمُهُ. وَشَاطَ فُلَانٌ الدِّمَاءَ أَيْ خَلَطَهَا ڪَأَنَّهُ سَفَكَ دَمَ الْقَاتِلِ عَلَى دَمِ الْمَقْتُولِ; قَاْلَ الْمُتَلَمِّسُ:
أَحَارِثُ إِنَّا لَوْ تُشَاطُ دِمَاؤُنَا     تَزَيَّلْنَ حَتَّى مَا يَمَسُّ دَمٌ دَمًا
وَيُرْوَى: تُسَاطُ، بِالسِّينِ، وَالسَّوْطُ: الْخَلْطُ. وَشَاطَ فُلَانٌ أَيْ ذَهَبَ دَمُهُ هَدَرًا. وَيُقَالُ: أَشَاطَهُ وَأَشَاطَ بِدَمِهِ. وَشَاطَ بِمَعْنَى عَجِلَ. وَيُقَالُ لِلْغُبَارِ السَّاطِعِ فِي السَّمَاءِ: شَيْطِيٌّ; قَاْلَ الْقَطَامِيُّ:
تَعَادِي الْمَرَاخِي ضُمَّرًا فِي جُنُوحِهَا     وَهُنَّ مِنَ الشَّيْطِيِّ عَارٍ وَلَابِسٌ
يَصِفُ الْخَيْلَ وَإِثَارَتَهَا الْغُبَارَ بِسَنَابِكِهَا. وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّ سَفِينَةَ أَشَاطَ دَمَ جَزُورٍ بِجِذْلٍ فَأَكَلَهُ، قَاْلَ الْأَصْمَعِيُّ: أَشَاطَ دَمَ جَزُورٍ أَيْ سَفَكَهُ وَأَرَاقَهُ فَشَاطَ يَشِيطُ يَعْنِي أَنَّهُ ذَبَحَهُ بِعُودٍ، وَالْجِذْلُ الْعُودُ. وَاشْتَاطَ عَلَيْهِ: الْتَهَبَ. وَالْمُسْتَشِيطُ: السَّمِينُ مِنَ الْإِبِلِ. وَالْمِشْيَاطُ مِنَ الْإِبِلِ: السَّرِيعَةُ السِّمَنِ، وَكَذَلِكَ الْبَعِيرُ. الْأَصْمَعِيُّ: الْمَشَايِيطُ مِنَ الْإِبِلِ اللَّوَاتِي يُسْرِعْنَ السِّمَنَ، يُقَالُ: نَاقَةٌ مِشْيَاطٌ، وَقَالَ أَبُو عَمْرٍو: هِيَ الْإِبِلُ الَّتِي تُجْعَلُ لِلنَّحْرِ مِنْ قَوْلِهِمْ شَاطَ دَمُهُ. غَيْرُهُ: وَنَاقَةٌ مِشْيَاطٌ إِذَا طَارَ فِيهَا السِّمَنُ، وَقَالَ الْعَجَّاجُ:
بِوَلْقِ طَعْنٍ ڪَالْحَرِيقِ الشَّاطِي
قَالَ: الشَّاطِي الْمُحْتَرِقُ، أَرَادَ طَعْنًا ڪَأَنَّهُ لَهَبُ النَّارِ مِنْ شِدَّتِهِ; قَاْلَ أَبُو مَنْصُورٍ: أَرَادَ بِالشَّاطِي الشَّائِطَ، ڪَمَا يُقَالُ لِلْهَائِرِ هَارِ، قَاْلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ. وَيُقَالُ: شَاطَ السَّمْنُ يَشِيطُ إِذَا نَضِجَ حَتَّى يَحْتَرِقَ. الْأَصْمَعِيُّ: شَاطَتِ الْجَزُورُ إِذَا لَمْ يَبْقَ فِيهَا نَصِيبٌ إِلَّا قُسِّمَ. ابْنُ شُمَيْلٍ: أَشَاطَ فُلَانٌ الْجَزُورَ إِذَا قَسَمَهَا بَعْدَ التَّقْطِيعِ. قَالَ: وَالتَّقْطِيعُ نَفْسُهُ إِشَاطَةٌ أَيْضًا. وَيُقَالُ: تَشَيَّطَ فُلَانٌ مِنَ الْهِبَّةِ أَيْ نَحِلَ مِنْ ڪَثْرَةِ الْجِمَاعِ. وَرُوِيَ عَنْ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ قَالَ: إِنَّ أَخْوَفَ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ أَنْ يُؤْخَذَ الرَّجُلُ الْمُسْلِمُ الْبَرِيءُ فَيُقَالَ عَاصٍ وَلَيْسَ بِعَاصٍ فَيُشَاطَ لَحْمُهُ، ڪَمَا تُشَاطُ الْجَزُورُ; قَاْلَ الْكُمَيْتُ:
نُطْعِمُ الْجَيْأَلَ اللَّهِيدَ مِنَ الْكُو     مِ وَلَمْ نَدْعُ مَنْ يُشِيطُ الْجَزُورَا
قَالَ: وَهَذَا مِنْ أَشَطْتُ الْجَزُورَ إِذَا قَطَّعْتَهَا وَقَسَّمْتَ لَحْمَهَا، وَأَشَاطَهَا فُلَانٌ، وَذَلِكَ أَنَّهُمْ إِذَا اقْتَسَمُوهَا وَبَقِيَ بَيْنَهُمْ سَهْمٌ فَيُقَالُ: مَنْ يُشِيطُ الْجَزُورَ أَيْ مِنْ يُنَفِّقُ هَذَا السَّهْمَ; وَأَنْشَدَ بَيْتَ الْكُمَيْتِ، فَإِذَا لَمْ يَبْقَ مِنْهَا نَصِيبٌ قَالُوا: شَاطَتِ الْجَزُورُ أَيْ تَنَفَّقَتْ. وَاسْتَشَاطَ الرَّجُلُ مِنَ الْأَمْرِ إِذَا خَفَّ لَهُ. وَغَضِبَ فُلَانٌ وَاسْتَشَاطَ أَيِ احْتَدَمَ ڪَأَنَّهُ الْتَهَبَ فِي  غَضَبِهِ، قَاْلَ الْأَصْمَعِيُّ: هُوَ مِنْ قَوْلِهِمْ نَاقَةٌ مِشْيَاطٌ، وَهِيَ الَّتِي يُسْرِعُ فِيهَا السِّمَنُ. وَاسْتَشَاطَ الْبَعِيرُ أَيْ سَمِنَ. وَاسْتَشَاطَ فُلَانٌ أَيِ احْتَدَّ وَخَفَّ وَتَحَرَّقَ. وَيُقَالُ: اسْتَشَاطَ أَيِ احْتَدَّ وَأَشْرَفَ عَلَى الْهَلَاكِ مِنْ قَوْلِكَ شَاطَ فُلَانٌ أَيْ هَلَكَ. وَفِي الْحَدِيثِ: إِذَا اسْتَشَاطَ السُّلْطَانُ تَسَلَّطَ الشَّيْطَانُ، يَعْنِي إِذَا اسْتَشَاطَ السُّلْطَانُ أَيْ تَحَرَّقَ مِنْ شِدَّةِ الْغَضَبِ وَتَلَهَّبَ وَصَارَ ڪَأَنَّهُ نَارٌ تَسَلَّطَ عَلَيْهِ الشَّيْطَانُ فَأَغْرَاهُ الْإِقَاعُ بِمَنْ غَضِبَ عَلَيْهِ، وَهُوَ اسْتَفْعَلَ مَنْ شَاطَ يَشِيطُ إِذَا ڪَادَ يَحْتَرِقُ. وَاسْتَشَاطَ فُلَانٌ إِذَا اسْتَقْتَلَ; قَالَ:
أَشَاطَ دِمَاءَ الْمُسْتَشِيطِينَ ڪُلِّهِمْ     وَغُلَّ رُءُوسُ الْقَوْمِ فِيهِمْ وَسُلْسِلُوا
وَرَوَى ابْنُ شُمَيْلٍ بِإِسْنَادِهِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا رُؤِيَ ضَاحِكًا مُسْتَشِيطًا، قَالَ: مَعْنَاهُ ضَاحِكًا ضَحِكًا شَدِيدًا ڪَالْمُتَهَالِكِ فِي ضَحِكِهِ. وَاسْتَشَاطَ الْحَمَامُ إِذَا طَارَ، وَهُوَ نَشِيطٌ. وَالشَّيْطَانُ فَعْلَانُ: مِنْ شَاطَ يَشِيطُ. وَفِي الْحَدِيثِ: أَعُوُذُ بِكَ مِنْ شَرِّ الشَّيْطَانِ وَفُتُونِهِ وَشِيطَاهُ وَشُجُونِهِ، قِيلَ: الصَّوَابُ وَأَشْطَانِهِ أَيْ حِبَالِهِ الَّتِي يَصِيدُ بِهَا. وَالشَّيْطَانُ إِذَا سُمِّيَ بِهِ لَمْ يَنْصَرِفْ; وَعَلَى ذَلِكَ قَوْلُ طُفَيْلٍ الْغَنَوِيِّ:
وَقَدْ مَتَّتِ الْخَذْوَاءُ مَتًّا عَلَيْهِمُ     وَشَيْطَانٌ إِذْ يَدْعُوَهُمْ وَيُثَوِّبُ
فَلَمْ يَصْرِفْ شَيْطَانَ، وَهُوَ شَيْطَانُ بْنُ الْحَكَمِ بْنِ جَلْهَمَةَ، وَالْخَذْوَاءُ فَرَسُهُ. وَالشَّيِّطُ: فَرَسُ أُنَيْفِ بْنِ جَبْلَةَ الضَّبَّيِّ. وَالشَّيِّطَانِ: قَاعَانِ بِالصَّمَّانِ فِيهِمَا مَسَاكَاتٌ لِمَاءِ السَّمَاءِ.

معنى كلمة شيط – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيص – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيص – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيص – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيص: الشِّيصُ وَالشِّيصَاءُ رَدِيءُ التَّمْرِ، وَقِيلَ: هُوَ فَارِسِيٌّ مُعَرَّبٌ، وَاحِدَتُهُ شِيصَةٌ وَشِيصَاءَةٌ مَمْدُودٌ، وَقَدْ أَشَاصَ النَّخْلُ وَأَشَاصَتْ وَشَيَّصَ النَّخْلُ; الْأَخِيرَةُ عَنْ ڪُرَاعٍ; الْفَرَّاءُ: يُقَالُ لِلتَّمْرِ  الَّذِي لَا يَشْتَدُّ نَوَاهُ وَيَقْوَى، وَقَدْ لَا يَكُونُ لَهُ نَوًى أَصْلًا، وَالشِّيشَاءُ هُوَ الشِّيصُ، وَإِنَّمَا يُشَيِّصُ إِذَا لَمْ يُلْقَحْ، قَاْلَ الْأُمَوِيُّ: هِيَ فِي لُغَةِ بِلْحَرْثِ بْنِ ڪَعْبٍ: الصِّيصُ. الْأَصْمَعِيُّ: صَأْصَأَتِ النَّخْلَةُ إِذَا صَارَتْ شِيصًا، وَأَهْلُ الْمَدِينَةِ يُسَمُّونَ الشِّيصَ السَّخْلَ، وَأَشَاصَ النَّخْلُ إِشَاصَةً إِذَا فَسَدَ وَصَارَ حَمْلُهُ الشِّيصَ. وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّهُ نَهَى عَنْ تَأْبِيرِ نَخْلِهِمْ فَصَارَتْ شِيصًا. وَفِي نَوَادِرِ الْأَعْرَابِ: شَيَّصَ فُلَانٌ النَّاسَ إِذَا عَذَّبَهُمْ بِالْأَذَى، قَالَ: وَبَيْنَهُمْ مُشَايَصَةٌ أَيْ مُنَافَرَةٌ. وَيُقَالُ: أَشَاصَ بِهِ إِذَا رَفَعَ أَمْرَهُ إِلَى السُّلْطَانِ; قَاْلَ مَقَّاسٌ الْعَائِذِيُّ:
أَشَاصَتْ بِنَا ڪَلْبٌ شُصُوصًا وَوَاجَهَتْ عَلَى رَافِدِينَا بِالْجَزِيرَةِ تَغْلِبُ

معنى كلمة شيص – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيش – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيش – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيش – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيش: الْفَرَّاءُ: يُقَالُ لِلتَّمْرِ الَّذِي لَا يَشْتَدُّ نَوَاهُ الشِّيشَاءُ; وَأَنْشَدَ:
يَا لَكَ مِنْ تَمْرٍ وَمِنْ سِيشَاءَ يَنْشَبُ فِي الْمَسْعَلِ وَاللَّهَاءِ
الْجَوْهَرِيُّ: الشِّيشُ وَالشِّيشَاءُ لُغَةٌ فِي الشِّيصِ وَالشِّيصَاءُ; وَيُنْشَدُ:
يَا لَكَ مِنْ تَمْرٍ وَمِنْ شِيشَاءَ     يُنْشَبُ فِي الْمَسْعَلِ وَاللَّهَاءِ وَيُرْوَى اللِّهَاءُ
، بِكَسْرِ اللَّامِ، جَمْعٌ لَهَا مِثْلُ أَضًى وَإِضَاءٍ جَمْعُ أَضَاةٍ.

معنى كلمة شيش – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيز – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيز – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيز – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيز: الشِّيزُ: خَشَبٌ أَسْوَدُ تُتَّخَذُ مِنْهُ الْأَمْشَاطُ وَغَيْرُهَا. وَالشِّيزَى: شَجَرٌ تُعْمَلُ مِنْهُ الْقِصَاعُ وَالْجِفَانُ، وَقِيلَ: هُوَ شَجَرُ الْجَوْزِ، وَقِيلَ: إِنَّمَا هِيَ قِصَاعٌ مِنْ خَشَبِ الْجَوْزِ فَتَسْوَدُّ مِنَ الدَّسَمِ. الْجَوْهَرِيُّ: الشِّيزُ وَالشِّيزَى خَشَبٌ أَسْوَدُ تُتَّخَذُ مِنْهُ الْقِصَاعُ; قَاْلَ لَبِيدٌ:
وَصَبًا غَدَاةَ مُقَامَةٍ وَزَّعْتُهَا بِجِفَانِ شِيزَى فَوْقَهُنَّ سَنَامُ التَّهْذِيبُ: وَيُقَالُ لِلْجِفَانِ الَّتِي تُسَوَّى مِنْ هَذِهِ الشَّجَرَةِ الشِّيزَى; قَاْلَ ابْنُ الزِّبَعْرَى:
إِلَى رُدُحٍ مِنَ الشِّيزَى مِلَاءٍ لُبَابَ الْبُرِّ يُلْبَكُ بِالشِّهَادِ
أَبُو عُبَيْدٍ فِي بَابِ فِعْلَى: الشِّيزَى شَجَرَةٌ. أَبُو عَمْرٍو: الشِّيزَى، يُقَالُ لَهُ الْآبَنُوسُ، وَيُقَالُ السَّاسَمُ، وَفِي حَدِيثِ بَدْرٍ فِي شِعْرِ ابْنِ سَوَادَةَ:
فَمَا ذَا بِالْقَلِيبِ قَلِيبِ بَدْرٍ     مِنَ الشِّيزَى يُزَيَّنُ بِالسَّنَامِ
الشِّيزَى: شَجَرٌ تُتَّخَذُ مِنْهُ الْجِفَانُ، وَأَرَادَ بِالْجِفَانِ أَرْبَابَهَا الَّذِينَ ڪَانُوا يُطْعِمُونَ فِيهَا وَقُتِلُوا بِبَدْرٍ وَأُلْقُوا فِي الْقَلِيبِ، فَهُوَ يَرْثِيهِمْ، وَسَمَّى الْجِفَانَ شِيْزَى بَاسِمِ أَصْلِهَا، وَاللَّهُ تَعَالَى أَعْلَمُ.

معنى كلمة شيز – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شير – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شير – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شير – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شير: شِيَارٌ: السَّبْتُ فِي الْجَاهِلَيَّةِ، ڪَانَتِ الْعَرَبُ تُسَمِّي يَوْمَ السَّبْتِ شِيَارًا; قَالَ:
أُؤَمِّلُ أَنْ أَعِيشَ وَأَنَّ يَوْمِي بِأَوَّلَ أَوْ بِأَهْوَنَ أَوْ جُبَارِ     أَوِ التَّالِي دُبَارِ فَإِنْ يَفُتْنِي
فَمُؤْنِسٌ أَوْ عَرُوبَةَ أَوْ شِيَارِ
وَفِي التَّهْذِيبِ: وَالشِّيَارُ يَوْمُ السَّبْتِ.

معنى كلمة شير – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيد – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيد – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيد – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيد: الشِّيدُ بِالْكَسْرِ: ڪُلُّ مَا طُلِيَ بِهِ الْحَائِطُ مِنْ جِصٍّ أَوْ مِلَاطٍ، وَبِالْفَتْحِ: الْمَصْدَرُ تَقُولُ: شَادَّهُ يَشِيدُهُ شَيْدًا: جَصَّصَهُ. وَبِنَاءٌ مَشِيدٌ: مَعْمُولٌ بِالشِّيدِ. وَكُلُّ مَا أُحْكِمَ مِنَ الْبِنَاءِ، فَقَدْ شُيِّدَ. وَتَشْيِيدُ الْبِنَاءِ: إِحْكَامُهُ وَرَفْعُهُ. قَالَ: وَقَدْ يُسَمِّي بَعْضُ الْعَرَبِ الْحَضَرَ شَيْدًا. وَالْمَشِيدُ: الْمَبْنِيُّ بِالشِّيدِ; وَأَنْشَدَ:
شَادَهُ مَرْمَرًا وَجَلَّلَهُ ڪِلْ سًا فَلِلطَّيْرِ فِي ذَارِّهِ وَكُوَرٌ
قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: الْبِنَاءُ الْمُشَيَّدُ بِالتَّشْدِيدِ الْمُطَوَّلُ. وَقَالَ الْكِسَائِيُّ: الْمَشِيدُ لِلْوَاحِدِ، وَالْمُشَيَّدُ لِلْجَمْعِ; حَكَاهُ أَبُو عُبَيْدٍ عَنْهُ; قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: وَالْكِسَائِيُّ يَجِلُّ عَنْ هَذَا. غَيْرُهُ: الْمَشِيدُ الْمَعْمُولِ بِالشِّيدِ. قَاْلَ اللَّهُ تَعَالَى: وَقَصْرٍ مَشِيدٍ. وَقَالَ سُبْحَانَهُ: فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ قَاْلَ الْفَرَّاءُ: يُشَدَّدُ مَا ڪَانَ فِي جَمْعٍ مِثْلَ قَوْلِكَ مَرَرْتُ بِثِيَابٍ مُصَبَّغَةٍ وَكِبَاشٍ مُذَبَّحَةٍ، فَجَازَ التَّشْدِيدُ; لِأَنَّ الْفِعْلَ مُتَفَرِّقٌ فِي جَمْعٍ، فَإِذَا أَفْرَدْتَ الْوَاحِدَ مِنْ ذَلِكَ، فَإِنْ ڪَانَ الْفِعْلُ يَتَرَدَّدُ فِي الْوَاحِدِ وَيَكْثُرُ جَازَ فِيهِ التَّشْدِيدُ وَالتَّخَفُّفُ، مِثْلَ قَوْلِكَ: مَرَرْتُ بِرَجُلٍ مُشَجَّجٍ وَبِثَوْبٍ مُخَرَّقٍ، وَجَازَ التَّشْدِيدُ; لِأَنَّ افْعَلْ قَدْ تَرَدَّدَ فِيهِ وَكَثُرَ. وَيُقَالُ: مَرَرْتُ بِكَبْشٍ مَذْبُوحٍ، وَلَا تَقُلْ مُذَبَّحٍ، فَإِنَّ الذَّبْحَ لَا يَتَرَدَّدُ ڪَتَرَدُّدِ التَّخَرُّقِ. وَقَوْلُهُ: وَقَصْرٍ مَشِيدٍ; يَجُوزُ فِيهِ التَّشْدِيدُ لِأَنَّ التَّشْيِيدَ بِنَاءٌ وَالْبِنَاءُ يَتَطَاوَلُ وَيَتَرَدَّدُ، وَيُقَاسُ عَلَى هَذَا مَا وَرَدَ. وَحَكَى الْجَوْهَرِيُّ أَيْضًا قَوْلَ الْكِسَائِيِّ فِي أَنَّ الْمَشِيدَ لِلْوَاحِدِ وَالْمُشَيَّدَ لِلْجَمْعِ، وَذَكَرَ قَوْلَهُ تَعَالَى: وَقَصْرٍ مَشِيدٍ لِلْوَاحِدِ، بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ، لِلْجَمْعِ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: هَذَا، وَهُمْ مِنَ الْجَوْهَرِيِّ عَلَى الْكِسَائِيِّ; لِأَنَّهُ إِنَّمَا قَاْلَ مُشَيَّدَةٌ، بِالْهَاءِ، فَأَمَّا مُشَيَّدٌ، فَهُوَ مِنْ صِفَةِ الْوَاحِدِ وَلَيْسَ مِنْ صِفَةِ الْجَمْعِ، قَالَ: وَقَدْ غَلِطَ الْكِسَائِيُّ فِي هَذَا الْقَوْلِ، فَقِيلَ الْمَشِيدُ الْمَعْمُولُ بِالشِّيدِ، وَأَمَّا الْمُشَيَّدُ فَهُوَ الْمُطَوَّلُ، يُقَالُ: شَيَّدْتُ الْبِنَاءَ إِذْ طَوَّلْتَهُ، قَالَ: فَالْمُشَيَّدَةُ عَلَى هَذَا جَمْعُ مَشِيدٍ لَا مُشَيَّدٍ، قَالَ: وَهَذَا الَّذِي ذَكَرَهُ الرَّادُّ عَلَى الْكِسَائِيِّ هُوَ الْمَعْرُوفُ فِي اللُّغَةِ; قَالَ: وَقَدْ يَتَّجِهُ عِنْدِي قَوْلُ الْكِسَائِيِّ عَلَى مَذْهَبِ مَنْ يَرَى أَنَّ قَوْلَهُمْ مُشَيَّدَةٌ أَيْ مُجَصَّصَةٌ بِالشِّيدِ، فَيَكُونُ مُشَيَّدٌ وَمَشِيدٌ بِمَعْنًى، إِلَّا أَنَّ مَشِيدًا لَا تَدْخُلُهُ الْهَاءُ لِلْجَمَاعَةِ فَيُقَالُ قُصُورٌ مَشِيدَةٌ، وَإِنَّمَا يُقَالُ قُصُورٌ مُشَيَّدَةٌ، فَيَكُونُ مِنْ بَابِ مَا يُسْتَغْنَى فِيهِ عَنِ اللَّفْظَةِ بِغَيْرِهَا، ڪَاسْتِغْنَائِهِمْ بِتَرَكَ عَنْ وَدَعَ، وَكَاسْتِغْنَائِهِمْ عَنْ وَاحِدَةِ الْمَخَاضِ بِقَوْلِهِمْ خَلِفَةً، فَعَلَى هَذَا يَتَّجِهُ قَوْلُ الْكِسَائِيِّ.

معنى كلمة شيد – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيخ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيخ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيخ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيخ: الشَّيْخُ: الَّذِي اسْتَبَانَتْ فِيهِ السِّنُّ وَظَهَرَ عَلَيْهِ الشَّيْبُ; وَقِيلَ: هُوَ شَيْخٌ مِنْ خَمْسِينَ إِلَى آخِرِهِ، وَقِيلَ: هُوَ مِنْ إِحْدَى وَخَمْسِينَ إِلَى آخِرِ عُمْرِهِ; وَقِيلَ: هُوَ مِنَ الْخَمْسِينَ إِلَى الثَّمَانِينَ، وَالْجَمْعُ أَشْيَاخٌ وَشِيخَانٌ وَشُيُوخٌ وَشِيَخَةٌ وَشِيخَةٌ وَمَشْيَخَةٌ وَمِشْيَخَةٌ وَمَشِيخَةٌ وَمَشْيُوخَاءُ وَمَشَايِخُ، وَأَنْكَرَهُ ابْنُ دُرَيْدٍ. وَفِي الْحَدِيثِ ذِكْرُ شِيخَانِ قُرَيْشٍ، جَمْعُ شَيْخٍ ڪَضَيْفِ وَضِيفَانٍ، وَالْأُنْثَى شَيْخَةٌ; قَاْلَ عَبِيدُ بْنُ الْأَبْرَصِ:
كَأَنَّهَا لِقْوَةٌ طَلُوبٌ تَيْبَسُ فِي وَكْرِهَا الْقُلُوبُ     بَاتَتْ عَلَى أُرَّمٍ عَذُوبًا
كَأَنَّهَا شَيْخَةٌ رَقُوبُ
قَالَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَالضَّمِيرُ فِي بَاتَتْ يَعُودُ عَلَى اللِّقْوَةِ وَهِيَ الْعُقَابُ، شَبَّهَ بِهَا فَرَسَهُ إِذَا انْقَضَتْ لِلصَّيْدِ. وَعَذُوبٌ: لَمْ تَأْكُلْ شَيْئًا. وَالرَّقُوبُ: الَّتِي تَرْقُبُ وَلَدَهَا خَوْفًا أَنْ يَمُوتَ. وَقَدْ شَاخَ يَشِيخُ شَيَخًا بِالتَّحْرِيكِ، وَشُيُوخَةً وَشُيُوخِيَّةً; عَنِ اللِّحْيَانِيِّ، وَشَيْخُوخَةً وَشَيْخُوخِيَّةً، فَهُوَ شَيْخٌ. وَشَيَّخَ تَشْيِيخًا أَيْ شَاخَ، وَأَصْلُ الْيَاءِ فِي شَيْخُوخَةٍ مُتَحَرِّكَةٌ فَسَكَنَتْ; لِأَنَّهُ لَيْسَ فِي الْكَلَامِ فَعْلُولٌ وَمَا جَاءَ عَلَى هَذَا مِنَ الْوَاوِ مِثْلَ ڪَيْنُونَةٍ وَقَيْدُودَةٍ، وَهَيْعُوعَةٍ فَأَصْلُهُ ڪَيْنُونَةٌ، بِالتَّشْدِيدِ فَخَفَّفَ، وَلَوْلَا ذَلِكَ لَقَالُوا: ڪَوْنُونَةٌ وَقَوْدُودَةٌ وَلَا يَجِبُ ذَلِكَ فِي ذَوَاتِ الْيَاءِ مِثْلِ الْحَيْدُودَةِ وَالطَّيْرُورَةِ وَالشَّيْخُوخَةِ. وَشَيَّخْتُهُ: دَعَوْتُهُ شَيْخًا لِلتَّبْجِيلِ; وَتَصْغِيرُ الشَّيْخِ شُيَيْخٌ وَشِيَيْخٌ أَيْضًا، بِكَسْرِ الشِّينِ، وَلَا تَقُلْ شُوَيْخٌ. أَبُو زَيْدٍ: شَيَّخْتُ الرَّجُلَ تَشْيِيخًا وَسَمَّعْتُ بِهِ تَسْمِيعًا وَنَدَّدْتُ بِهِ تَنْدِيدًا إِذَا فَضَحْتَهُ. وَشَيَّخَ عَلَيْهِ: شَنَّعَ; أَبُو الْعَبَّاسِ: شَيْخٌ بَيِّنُ التَّشَيُّخِ وَالتَّشْيِيخِ وَالشَّيْخُوخَةِ. وَأَشْيَاخُ النُّجُومِ: هِيَ الدَّرَارِيُّ; قَاْلَ ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: أَشْيَاخُ النُّجُومِ هِيَ الَّتِي لَا تَنْزِلُ فِي مَنَازِلِ الْقَمَرِ الْمُسَمَّاةِ بِنُجُومِ الْأَخْذِ; قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: أُرَى أَنَّهُ عَنَى بِالنُّجُومِ الْكَوَاكِبَ الثَّابِتَةَ; وَقَالَ ثَعْلَبٌ: إِنَّمَا هِيَ أَسْنَاخُ النُّجُومِ، وَهِيَ أُصُولُهَا الَّتِي عَلَيْهَا مَدَارُ الْكَوَاكِبِ وَسِرُّهَا; وَقَوْلُهُ أَنْشَدَهُ ثَعْلَبٌ عَنِ ابْنِ الْأَعْرَابِيِّ:
يَحْسَبُهُ الْجَاهِلُ مَا لَمْ يَعْلَمَا     شَيْخًا عَلَى ڪُرْسِيِّهِ مُعَمَّمًا
لَوْ أَنَّهُ أَبَانَ أَوْ تَكَلَّمَا     لَكَانَ إِيَّاهُ وَلَكِنْ أَعْجَمَا
وَفَسَّرَهُ، فَقَالَ يَصِفُ وَطْبَ لَبَنٍ شَبَّهَهُ بِرَجُلٍ مُلَفَّفٍ بِكِسَائِهِ وَقَالَ: مَا لَمْ يَعْلَمْ، فَلَمَّا أَطْلَقَ الْمِيمَ رَدَّهَا إِلَى اللَّامِ، وَأَمَّا سِيبَوَيْهِ فَقَالَ: هُوَ عَلَى الضَّرُورَةِ وَإِنَّمَا أَرَادَ يَعْلَمَنْ; قَالَ: وَنَظِيرُهُ فِي الضَّرُورَةِ قَوْلُ جَذِيمَةَ الْأَبْرَصِ:
رُبَّمَا أَوْفَيْتُ فِي عَلَمٍ      تَرْفَعَنْ ثَوْبِي شَمَالَاتُ
وَقَوْلُ الشَّاعِرِ:
مَتَى مَتَى تُطَّلَعُ الْمَثَابَا     لَعَلَّ شَيْخًا مُهْتَرًا مُصَابًا
قَالَ: عَنَى بِالشَّيْخِ الْوَعِلَ. وَالشِّيخَةُ: نَبْتَةٌ لِبَيَاضِهَا، ڪَمَا قَالُوا فِي ضَرْبٍ مِنَ الْحَمْضِ الْهَرْمُ. وَالشَّاخَّةُ: الْمُعْتَدِلُ; قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: وَإِنَّمَا قَضَيْنَا عَلَى أَنَّ أَلِفَ شَاخَّةٍ يَاءٌ لِعَدَمِ ” ش و خ ” وَإِلَّا فَقَدْ ڪَانَ حَقُّهَا الْوَاوَ لِكَوْنِهَا عَيْنًا. قَاْلَ أَبُو زَيْدٍ: وَمِنَ الْأَشْجَارِ الشَّيْخُ، وَهِيَ شَجَرَةٌ، يُقَالُ لَهَا شَجَرَةُ الشُّيُوخِ، وَثَمَرَتُهَا جِرْوٌ ڪَجِرْوِ الْخِرِّيعِ، قَالَ: وَهِيَ شَجَرَةُ الْعُصْفُرِ مَنْبِتُهَا الرِّيَاضُ وَالْقُرْيَانُ. وَفِي حَدِيثِ أُحُدٍ ذِكْرُ شَيْخَانِ بِفَتْحِ الشِّينِ: هُوَ مَوْضِعٌ بِالْمَدِينَةِ عَسْكَرَ بِهِ سَيِّدُنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً خَرَجَ إِلَى أُحُدٍ وَبِهِ عَرَضَ النَّاسَ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ.

معنى كلمة شيخ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيح – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيح – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيح – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيح: الشِّيحُ وَالشَّائِحُ وَالْمُشِيحُ: الْجَادُّ وَالْحَذِرُ. وَشَايَحَ الرَّجُلُ: جَدَّ فِي الْأَمْرِ، قَاْلَ أَبُو ذُؤَيْبٍ الْهُذَلِيُّ يَرْثِي رَجُلًا مِنْ بَنِي عَمِّهِ، وَيَصِفُ مَوَاقِفَهُ فِي الْحَرْبِ:
وَزَعْتَهُمُ حَتَّى إِذَا مَا تَبَدَّدُوا سِرَاعًا وَلَاحَتْ أَوْجُهٌ وَكُشُوحٌ     بَدَرْتَ إِلَى أُولَاهُمُ فَسَبَقْتَهُمْ
وَشَايَحْتَ قَبْلَ الْيَوْمِ إِنَّكَ شِيحٌ
وَقَالَ الْأَفْوَهُ:
وَبِرَوْضَةِ السُّلَّانِ مِنَّا مَشْهَدٌ     وَالْخَيْلُ شَائِحَةٌ وَقَدْ عَظُمَ الثُّبَى
وَأَشَاحَ: مِثْلُ شَايَحَ; قَاْلَ أَبُو النَّجْمِ:
قُبًّا أَطَاعَتْ رَاعِيًا مُشِيحًا     لَا مُنْفِشًا رِعْيًا وَلَا مُرِيحَا
الْقُبُّ: الضَّامِرَةُ. وَالْمُنْفِشُ: الَّذِي يَتْرُكُهَا لَيْلًا تَرْعَى. وَالْمُرِيحُ: الَّذِي يُرِيحُهَا عَلَى أَهْلِهَا. وَفِي حَدِيثِ سَطِيحٍ: عَلَى جَمَلٍ مُشِيحٍ أَيْ جَادٍّ مُسْرِعٍ; الْفَرَّاءُ: الْمُشِيحُ عَلَى وَجْهَيْنِ: الْمُقْبِلُ إِلَيْكَ، وَالْمَانِعُ لِمَا وَرَاءَ ظَهْرِهِ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: وَالْإِشَاحَةُ الْحَذَرُ; وَأَنْشَدَ لِأَوْسٍ:
فِي حَيْثُ لَا تَنْفَعُ الْإِشَاحَةُ مِنْ     أَمْرٍ لِمَنْ قَدْ يُحَاوِلُ الْبِدَعَا
وَالْإِشَاحَةُ: الْحَذَرُ وَالْخَوْفُ لِمَنْ حَاوَلَ أَنْ يَدْفَعَ الْمَوْتَ، وَمُحَاوَلَتُهُ دَفْعَهُ بِدْعَةٌ; قَالَ: وَلَا يَكُونُ الْحَذِرُ بِغَيْرِ جِدٍّ مُشِيحًا; وَقَوْلُ الشَّاعِرِ:
تُشِيحُ عَلَى الْفَلَاةِ فَتَعْتَلِيهَا     بِنَوْعِ الْقَدْرِ إِذْ قَلِقَ الْوَضِينُ
أَيْ تُدِيمُ السَّيْرَ. وَالْمُشِيحُ: الْمُجِدُّ، وَقَالَ ابْنُ الْإِطْنَابَةِ:
وَإِقْدَامِي عَلَى الْمَكْرُوهِ نَفْسِي     وَضَرْبِي هَامَةَ الْبَطَلِ الْمُشِيحِ
وَأَشَاحَ عَلَى حَاجَتِهِ وَشَايَحَ مُشَايَحَةً وَشِيَاحًا. وَالشِّيَاحُ: الْحِذَارُ وَالْجِدُّ فِي ڪُلِّ شَيْءٍ. وَرَجُلٌ شَائِحٌ: حَذِرٌ. وَشَايَحَ وَأَشَاحَ بِمَعْنَى حَذِرَ، وَقَالَ أَبُو السَّوْدَاءِ الْعِجْلِيُّ:
إِذَا سَمِعْنَ الرِّزَّ مِنْ رَبَاحِ     شَايَحْنَ مِنْهُ أَيَّمَا شِياحِ
أَيْ حَذَرٍ. وَشَايَحْنَ: حَذِرْنَ. وَالرِّزُّ: الصَّوْتُ. وَرَبَاحٌ: اسْمُ رَاعٍ; وَتَقُولُ: إِنَّهُ لَمُشِيحٌ حَازِمٌ حَذِرٌ; وَأَنْشَدَ:
أَمُرُّ مُشِيحًا مَعِي فِتْيَةٌ     فَمِنْ بَيْنِ مُودٍ وَمِنْ خَاسِرِ
وَالشَّائِحُ: الْغَيُورُ: وَكَذَلِكَ الشَّيْحَانُ لِحَذَرِهِ عَلَى حُرَمِهِ; وَأَنْشَدَ الْمُفَضَّلُ:
لَمَّا اسْتَمَرَّ بِهَا شَيْحَانُ مُبْتَجِحٌ     بِالْبَيْنِ عَنْكَ بِهَا يَرْآكَ شَنْآنَا
الْأَزْهَرِيُّ: شَايَحَ أَيْ قَاتَلَ; وَأَنْشَدَ:
وَشَايَحْتَ قَبْلَ الْيَوْمِ إِنَّكَ شِيحٌ
وَالشَّيْحَانُ: الطَّوِيلُ الْحَسَنُ الطُّولِ; وَأَنْشَدَ شَمِرٌ:
مُشِيحٌ فَوْقَ شَيْحَانٍ     يَدِرُّ ڪَأَنَّهُ ڪَلْبُ
قَالَ شَمِرٌ: وَرُوِيَ فَوْقَ شِيحَانٍ، بِكَسْرِ الشِّينِ. الْأَزْهَرِيُّ: قَاْلَ خَالِدُ بْنُ جَنْبَةَ: الشَّيْحَانُ الَّذِي يَتَهَمَّسُ عَدْوًا; أَرَادَ السُّرْعَةَ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: شَيَّحَ إِذَا نَظَرَ إِلَى خَصْمِهِ فَضَايَقَهُ. وَأَشَاحَ بِوَجْهِهِ عَنِ الشَّيْءِ: نَحَّاهُ. وَفِي صِفَتِهِ: إِذَا غَضِبَ أَعْرَضَ وَأَشَاحَ; وَقَالَ ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: أَعْرَضَ بِوَجْهِهِ. وَأَشَاحَ أَيْ جَدَّ فِي الْإِعْرَاضِ. قَالَ: وَالْمُشِيحُ الْجَادُّ، قَالَ: وَأَقْرَأَنَا لِطَرَفَةَ:
أَدَّتِ الصَّنْعَةُ فِي أَمْتُنِهَا     فَهِيَ مِنْ تَحْتُ مُشِيحَاتُ الْحُزُمْ
يَقُولُ: جَدَّ ارْتِفَاعُهَا فِي الْحُزُمِ، وَقَالَ: إِذَا ضَمُرَ وَارْتَفَعَ حِزَامُهُ فَهُوَ مُشِيحٌ، وَإِذَا نَحَّى الرَّجُلُ وَجْهَهُ عَنْ وَهَجٍ أَصَابَهُ أَوْ عَنْ أَذًى، قِيلَ: قَدْ أَشَاحَ بِوَجْهِهِ، وَفِي حَدِيثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ: اتَّقُوا النَّارَ، وَلَوْ بِشِقِّ تَمْرَةٍ، ثُمَّ أَعْرَضَ وَأَشَاحَ، قَاْلَ ابْنُ الْأَثِيرِ: الْمُشِيحُ الْحَذِرُ وَالْجَادُّ فِي الْأَمْرِ، وَقِيلَ: الْمُقْبِلُ إِلَيْكَ الْمَانِعُ لِمَا وَرَاءَ ظَهْرِهِ، فَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ أَشَاحَ أَحَدَ هَذِهِ الْمَعَانِي أَيْ حَذِرَ النَّارَ ڪَأَنَّهُ يَنْظُرُ إِلَيْهَا، أَوْ جَدَّ عَلَى الْإِيصَاءِ بِاتِّقَائِهَا، أَوْ أَقْبَلَ إِلَيْكَ بِخِطَابِهِ. التَّهْذِيبُ اللَّيْثُ: إِذَا أَرْخَى الْفَرَسُ ذَنَبَهُ، قِيلَ: قَدْ أَشَاحَ بِذَنَبِهِ، قَاْلَ أَبُو مَنْصُورٍ: أَظُنُّ الصَّوَابَ أَسَاحَ بِالسِّينِ، إِذَا أَرْخَاهُ، وَالشِّينُ تَصْحِيفٌ. وَهُمْ فِي مَشِيحَى وَمَشْيُوحَاءَ مِنْ أَمْرِهِمْ أَيِ اخْتِلَاطٍ. وَالْمَشْيُوحَاءُ: أَنْ يَكُونَ الْقَوْمُ فِي أَمْرٍ يَبْتَدِرُونَهُ. قَاْلَ شَمِرٌ: الْمُشِيحُ لَيْسَ مِنَ الْأَضْدَادِ إِنَّمَا هِيَ ڪَلِمَةٌ جَاءَتْ بِمَعْنَيَيْنِ. وَالشِّيحُ: ضَرْبٌ مِنْ بُرُودِ الْيَمَنِ، يُقَالُ لَهُ الشِّيحُ وَالْمُشِيحُ، وَهُوَ الْمُخَطَّطُ، قَاْلَ الْأَزْهَرِيُّ: لَيْسَ فِي الْبُرُودِ وَالثِّيَابِ شِيحٌ وَلَا مُشَيَّحٌ، بِالشِّينِ مُعْجَمَةً مِنْ فَوْقُ، وَالصَّوَابُ السِّيحُ وَالْمُسَيَّحُ بِالسِّينِ وَالْيَاءِ فِي بَابِ الثِّيَابِ، وَقَدْ ذُكِرَ ذَلِكَ فِي مَوْضِعِهِ. وَالشِّيحُ: نَبَاتٌ سُهْلِيٌّ يُتَّخَذُ مِنْ بَعْضِهِ الْمَكَانِسُ، وَهُوَ مِنَ الْأَمْرَارِ، لَهُ رَائِحَةٌ طَيِّبَةٌ وَطَعْمٌ مُرٌّ، وَهُوَ مَرْعًى لِلْخَيْلِ وَالنَّعَمِ، وَمَنَابِتُهُ الْقِعَانُ وَالرِّيَاضُ، قَالَ:
فِي زَاهِرِ الرَّوْضِ يُغَطِّي الشِّيحَا
وَجَمْعُهُ شِيحَانٌ; قَالَ:
يَلُوذُ بِشِيحَانِ الْقُرَى مِنْ مُسِفَّةٍ     شَآمِيَةٍ أَوْ نَفْحِ نَكْبَاءَ صَرْصَرِ
وَقَدْ أَشَاحَتِ الْأَرْضُ. وَالْمَشْيُوحَاءُ: الْأَرْضُ الَّتِي تُنْبِتُ الشِّيحَ، يُقُصَرُ وَيُمَدُّ; وَقَالَ أَبُو حَنِيفَةَ إِذَا ڪَثُرَ نَبَاتُهُ بِمَكَانٍ قِيلَ: هَذِهِ مَشْيُوحَاءُ. وَنَاقَةٌ شَيْحَانَةٌ أَيْ سَرِيعَةٌ.

معنى كلمة شيح – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيت – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيت – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيت – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيت: الشَّيْتَانُ مِنَ الْجَرَادِ: جَمَاعَةٌ غَيْرُ ڪَثِيرَةٍ; عَنْ أَبِي حَنِيفَةَ; وَأَنْشَدَ:
وَخَيْلٍ ڪَشَيْتَانِ الْجَرَادِ وَزَعْتُهَا بِطَعْنٍ عَلَى اللَّبَّاتِ ذِي نَفَيَانِ

معنى كلمة شيت – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيب – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيب – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيب – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيب: الشَّيْبُ: مَعْرُوفٌ قَلِيلُهُ وَكَثِيرُهُ بَيَاضُ الشَّعَرِ، وَالْمَشِيبُ مِثْلُهُ، وَرُبَّمَا سُمِّيَ الشَّعَرُ نَفْسُهُ شَيْبًا. شَابَ يَشِيبُ شَيْبًا وَمَشِيبًا وَشَيْبَةً، وَهُوَ أَشْيَبُ، عَلَى غَيْرِ قِيَاسٍ; لِأَنَّ هَذَا النَّعْتَ إِنَّمَا يَكُونُ مِنْ بَابِ فَعِلَ يَفْعَلُ وَلَا فَعْلَاءَ لَهُ. قِيلَ: الشَّيْبُ بَيَاضُ الشَّعَرِ. وَيُقَالُ: عَلَاهُ الشَّيْبُ. وَيُقَالُ: رَجُلٌ أَشْيَبُ، وَلَا يُقَالُ: امْرَأَةٌ شَيْبَاءُ، لَا تُنْعَتُ بِهِ الْمَرْأَةُ، اكْتَفَوْا بِالشَّمْطَاءِ عَنِ الشَّيْبَاءِ، وَقَدْ يُقَالُ: شَابَ رَأْسُهَا. وَالْمَشِيبُ: دُخُولُ الرَّجُلِ فِي حَدِّ الشَّيْبِ مِنَ الرِّجَالِ، قَاْلَ ابْنُ السِّكِّيتِ فِي قَوْلِ عَدِيٍّ:
تَصْبُو وَأَنَّى لَكَ التَّصَابِي وَالرَّأْسُ قَدْ شَابَهُ الْمَشِيبُ
يَعْنِي بَيَّضَهُ الْمَشِيبُ، وَلَيْسَ مَعْنَاهُ خَالَطَهُ، قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: هَذَا الْبَيْتُ زَعَمَ الْجَوْهَرِيُّ أَنَّهُ لِعَدِيٍّ، وَهُوَ لِعَبِيدِ بْنِ الْأَبْرَصِ; وَقَوْلُ الشَّاعِرِ:
قَدْ رَابَهُ وَلِمِثْلِ ذَلِكَ رَابَهُ     وَقَعَ الْمَشِيبُ عَلَى السَّوَادِ فَشَابَهُ
أَيْ بَيَّضَ مُسْوَدَّهُ. وَالْأَشْيَبُ: الْمُبْيَضُّ الرَّأْسِ. وَشَيَّبَهُ الْحُزْنُ، وَشَيَّبَ الْحُزْنُ رَأْسَهُ، وَبِرَأْسِهِ، وَأَشَابَ رَأَسَهُ وَبِرَأْسِهِ، وَقَوْمٌ شِيبٌ، وَيَجُوزُ فِي الشِّعْرِ شُيُبٌ عَلَى التَّمَامِ هَذَا قَوْلُ أَهْلِ اللُّغَةِ. قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: وَعِنْدِي أَنَّ شُيُبًا إِنَّمَا هُوَ جَمْعُ شَائِبٍ، ڪَمَا قَالُوا بَازِلٌ وَبُزُلٌ، أَوْ جَمْعُ شَيُوبٍ، عَلَى لُغَةِ الْحِجَازِيِّينَ، ڪَمَا قَالُوا دُجَاجَةٌ بَيُوضٌ، وَدُجَاجٌ بُيُضٌ; وَقَوْلُ الرَّائِدِ. وَجَدْتُ عُشْبًا وَتَعَاشِيبَ، وَكَمْأَةً شِيبَ، إِنَّمَا يَعْنِي بِهِ الْبِيضَ الْكِبَارَ. وَالشِّيبُ: جَمْعُ أَشْيَبَ. وَالشِّيبُ: الْجِبَالُ يَسْقُطُ عَلَيْهَا الثَّلْجُ، فَتَشِيبُ بِهِ; وَقَوْلُ عَدِيِّ بْنِ زَيْدٍ:
أَرِقْتُ لِمُكْفَهِرٍّ بَاتَ فِيهِ بَوَارِقُ     يَرْتَقِينَ رُءُوسَ شِيبٍ
وَقَالَ بَعْضُهُمْ: الشِّيبُ هَهُنَا سَحَائِبُ بِيضٌ، وَاحِدُهَا أَشْيَبُ; وَقِيلَ: هِيَ جِبَالٌ مُبْيَضَّةٌ مِنَ الثَّلْجِ، أَوْ مِنَ الْغُبَارِ، وَقِيلَ: شِيبٌ اسْمُ  جَبَلٍ ذَكَرَهُ الْكُمَيْتُ، فَقَالَ:
وَمَا فُدُرٌ عَوَاقِلُ أَحْرَزَتْهَا     عَمَايَةٌ أَوْ تَضَمَّنَهُنَّ شِيبُ
وَشَيْبٌ شَائِبٌ: أَرَادُوا بِهِ الْمُبَالَغَةَ عَلَى حَدِّ قَوْلِهِمْ: شِعْرٌ شَاعِرٌ وَلَا فِعْلَ لَهُ. وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا نَصْبٌ عَلَى التَّمْيِيزِ، وَقِيلَ عَلَى الْمَصْدَرِ; لِأَنَّهُ حِينَ قَالَ: اشْتَعَلَ ڪَأَنَّهُ قَاْلَ شَابَ، فَقَالَ شَيْبًا. وَأَشَابَ الرَّجُلُ: شَابَ وَلَدُهُ، وَكَانَتِ الْعَرَبُ تَقُولُ لِلْبِكْرِ إِذَا زُفَّتْ إِلَى زَوْجِهَا، فَدَخَلَ بِهَا وَلَمْ يَفْتَرِعْهَا لَيْلَةَ زِفَافِهَا: بَاتَتْ بِلَيْلَةِ حُرَّةٍ، وَإِنِ افْتَرَعَهَا تِلْكَ اللَّيْلَةَ، قَالُوا: بَاتَتْ بِلَيْلَةِ شَيْبَاءَ، وَقَالَ عُرْوَةُ بْنُ الْوَرْدِ:
كَلَيْلَةٍ شَيْبَاءَ الَّتِي لَسْتَ نَاسِيًا     وَلَيْلَتِنَا إِذْ مَنَّ مَا مَنَّ قَرْمَلُ
فَكُنْتُ ڪَلَيْلَةِ الشَّيْبَاءِ هَمَّتْ     بِمَنْعِ الشَّكْرِ أَتْأَمَهَا الْقَبِيلُ
وَقِيلَ: يَاءُ شَيْبَاءَ بَدَلٌ مِنْ وَاوٍ; لِأَنَّ مَاءَ الرَّجُلِ شَابَ مَاءَ الْمَرْأَةِ، غَيْرَ أَنَّا لَمْ نَسْمَعْهُمْ قَالُوا بِلَيْلَةٍ شَوْبَاءَ; جَعَلُوا هَذَا بَدَلًا لَازِمًا ڪَعِيدٍ وَأَعْيَادٍ. وَلَيْلَةُ شَيْبَاءَ: آخِرُ لَيْلَةٍ مِنَ الشَّهْرِ، وَيَوْمٌ أَشْيَبُ شَيْبَانُ: فِيهِ غَيْمٌ وَصُرَّادٌ وَبَرْدٌ. وَشِيبَانُ وَمِلْحَانُ: شَهْرَا قِمَاحٍ، وَهُمَا أَشَدُّ شُهُورِ الشِّتَاءِ بَرْدًا، وَهُمَا اللَّذَانِ يَقُولُ مَنْ لَا يَعْرِفُهُمَا: ڪَانُونٌ، وَكَانُونُ; قَاْلَ الْكُمَيْتُ:
إِذَا أَمْسَتِ الْآفَاقُ غُبْرًا جُنُوبُهَا     بِشِيبَانَ أَوْ مِلْحَانَ وَالْيَوْمُ أَشْهَبُ
أَيْ مِنَ الثَّلْجِ; هَكَذَا رَوَاهُ ابْنُ سَلَمَةَ، بِكَسْرِ الشِّينِ وَالْمِيمِ، وَإِنَّمَا سُمِّيَا بِذَلِكَ لِابْيِضَاضِ الْأَرْضِ بِمَا عَلَيْهَا مِنَ الثَّلْجِ وَالصَّقِيعِ، وَهُمَا عِنْدَ طُلُوعِ الْعَقْرَبِ وَالنَّسْرِ; وَقَوْلُ سَاعِدَةَ:
شَابَ الْغُرَابُ وَلَا فُؤَادُكَ تَارِكٌ     ذِكْرَ الْغَضُوبِ وَلَا عِتَابُكَ يُعْتَبُ
أَرَادَ: طَالَ عَلَيْكَ الْأَمْرُ حَتَّى ڪَانَ مَا لَا يَكُونُ أَبَدًا، وَهُوَ شَيْبُ الْغُرَابِ. وَشَيْبَانُ: قَبِيلَةٌ، وَهُمُ الشَّيَابِنَةُ. وَشَيْبَانُ: حَيٌّ مِنْ بَكْرٍ، وَهُمَا شَيْبَانَانِ: أَحَدُهُمَا شَيْبَانُ بْنُ ثَعْلَبَةَ بْنِ عُكَابَةَ بْنِ صَعْبِ بْنِ عَلِيِّ بْنِ بَكْرِ بْنِ وَائِلٍ وَالْآخَرُ شَيْبَانُ بْنُ ذُهْلِ بْنِ ثَعْلَبَةَ بْنِ عُكَابَةَ. وَشَيْبَةُ: اسْمُ رَجُلٍ مِفْتَاحُ الْكَعْبَةِ فِي وَلَدِهِ، وَهُوَ شَيْبَةُ بْنُ عُثْمَانَ بْنِ طَلْحَةَ بْنِ عَبْدِ الدَّارِ بْنِ قُصَيٍّ. وَالشِّيبُ بِالْكَسْرِ: حِكَايَةُ صَوْتِ مَشَافِرِ الْإِبِلِ عِنْدَ الشُّرْبِ. قَاْلَ ذُو الرُّمَّةِ وَوَصَفَ إِبِلًا تَشْرَبُ فِي حَوْضٍ مُتَثَلِّمٍ، وَأَصْوَاتُ مَشَافِرِهَا شِيبْ شِيبْ:
تَدَاعَيْنَ بَاسِمِ الشِّيبِ فِي مُتَلِّمٍ     جَوَانِبُهُ مِنْ بَصْرَةٍ وَسِلَامِ
وَشِيبَا السَّوْطِ: سَيْرَانِ فِي رَأْسِهِ، وَشِيبُ السَّوْطِ: مَعْرُوفٌ; عَرَبِيٌّ صَحِيحٌ. وَشِيبٌ وَالشِّيبُ، وَشَابَةُ: جَبَلَانِ مَعْرُوفَانِ; قَاْلَ أَبُو ذُؤَيْبٍ:
كَأَنَّ ثِقَالَ الْمُزْنِ بَيْنَ تُضَارِعٍ     وَشَابَةَ بَرْكٌ مِنْ جُذَامَ لَبِيجُ
وَفِي الصِّحَاحِ: شَابَةُ فِي شِعْرِ أَبِي ذُؤَيْبٍ: اسْمُ جَبَلٍ بِنَجْدٍ، وَقَدْ يَجُوزُ أَنْ تَكُونَ أَلِفُ شَابَةَ مُنْقَلِبَةً عَنْ وَاوٍ; لِأَنَّ فِي الْكَلَامِ ش و ب، ڪَمَا أَنَّ فِيهِ ش ي ب. التَّهْذِيبُ: شَابَةُ اسْمُ جَبَلٍ بِنَاحِيَةِ الْحِجَازِ، وَاللَّهُ سُبْحَانَهُ أَعْلَمُ.

معنى كلمة شيب – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيأ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيأ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شيأ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شيأ: الْمَشِيئَةُ: الْإِرَادَةُ. شِئْتُ الشَّيْءَ أَشَاؤُهُ شَيْئًا وَمَشِيئَةً وَمَشَاءَةً وَمَشَّايَةً: أَرَدْتُهُ، وَالِاسْمُ الشِّيئَةُ عَنِ اللِّحْيَانِيِّ. التَّهْذِيبُ: الْمَشِيئَةُ: مَصْدَرُ شَاءَ يَشَاءُ مَشِيئَةً. وَقَالُوا: ڪُلُّ شَيْءٍ بِشِيئَةِ اللَّهِ بِكَسْرِ الشِّينِ مِثْلُ شِيعَةٍ أَيْ بِمَشِيئَتِهِ. وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّ يَهُودِيًّا أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَقَالَ: إِنَّكُمْ تَنْذِرُونَ وَتُشْرِكُونَ تَقُولُونَ: مَا شَاءَ اللَّهُ وَشِئْتُ. فَأَمَرَهُمُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ يَقُولُوا: مَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ شِئْتُ. الْمَشِيئَةُ مَهْمُوزَةً: الْإِرَادَةُ. وَقَدْ شِئْتُ الشَّيْءَ أَشَاؤُهُ، وَإِنَّمَا فَرَقَ بَيْنَ قَوْلِهِ مَا شَاءَ اللَّهُ وَشِئْتُ وَمَا شَاءَ اللَّهُ ثُمَّ شِئْتُ; لِأَنَّ الْوَاوَ تُفِيدُ الْجَمْعَ دُونَ التَّرْتِيبِ، وَثُمَّ تَجْمَعُ وَتُرَتِّبُ، فَمَعَ الْوَاوِ يَكُونُ قَدْ جَمَعَ بَيْنَ اللَّهِ وَبَيْنَهُ فِي الْمَشِيئَةِ، وَمَعَ ثُمَّ يَكُونُ قَدْ قَدَّمَ مَشِيئَةَ اللَّهِ عَلَى مَشِيئَتِهِ. وَالشَّيْءُ: مَعْلُومٌ. قَاْلَ سِيبَوَيْهِ حِينَ أَرَادَ أَنْ يَجْعَلَ الْمُذَكَّرَ أَصْلًا لِلْمُؤَنَّثِ: أَلَا تَرَى أَنَّ الشَّيْءَ مُذَكَّرٌ، وَهُوَ يَقَعُ عَلَى ڪُلِّ مَا أُخْبِرَ عَنْهُ. فَأَمَّا مَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهِ أَيْضًا مِنْ قَوْلِ الْعَرَبِ: مَا أَغْفَلَهُ عَنْكَ شَيْئًا، فَإِنَّهُ فَسَّرَهُ بِقَوْلِهِ أَيْ دَعِ الشَّكَّ عَنْكَ، وَهَذَا غَيْرُ مُقْنِعٍ. قَاْلَ ابْنُ جِنِّي: وَلَا يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ شَيْئًا هَهُنَا مَنْصُوبًا عَلَى الْمَصْدَرِ حَتَّى ڪَأَنَّهُ قَالَ: مَا أَغْفَلَهُ عَنْكَ غُفُولًا، وَنَحْوَ ذَلِكَ; لِأَنَّ فِعْلَ التَّعَجُّبِ قَدِ اسْتَغْنَى بِمَا حَصَلَ فِيهِ مِنْ مَعْنَى الْمُبَالَغَةِ عَنْ أَنْ يُؤَكَّدَ بِالْمَصْدَرِ. قَالَ: وَأَمَّا قَوْلُهُمْ هُوَ أَحْسَنُ مِنْكَ شَيْئًا، فَإِنَّ شَيْئًا هُنَا مَنْصُوبٌ عَلَى تَقْدِيرِ بِشَيْءٍ، فَلَمَّا حَذَفَ حَرْفَ الْجَرِّ أَوْصَلَ إِلَيْهِ مَا قَبْلَهُ، وَذَلِكَ أَنَّ مَعْنَى هُوَ أَفْعَلُ مِنْهُ فِي الْمُبَالَغَةِ ڪَمَعْنَى مَا أَفْعَلَهُ، فَكَمَا لَمْ يَجُزْ مَا أَقْوَمَهُ قِيَامًا، ڪَذَلِكَ لَمْ يَجُزْ هُوَ أَقْوَمُ مِنْهُ قِيَامًا. وَالْجَمْعُ: أَشْيَاءُ، غَيْرُ مَصْرُوفٍ، وَأَشْيَاوَاتٌ وَأَشَاوَاتٌ وَأَشَايَا وَأَشَاوَى، مِنْ بَابِ جَبَيْتُ الْخَرَاجَ جِبَاوَةً. وَقَالَ اللِّحْيَانِيُّ: وَبَعْضُهُمْ يَقُولُ فِي جَمْعِهَا: أَشْيَايَا وَأَشَاوِهَ، وَحَكَى أَنَّ شَيْخًا; أَنْشَدَهُ فِي مَجْلِسِ الْكِسَائِيِّ عَنْ بَعْضِ الْأَعْرَابِ:
وَذَلِكَ مَا أُوصِيكِ يَا أُمَّ مَعْمَرٍ وَبَعْضُ الْوَصَايَا فِي أَشَاوِهَ تَنْفَعُ
قَالَ: وَزَعَمَ الشَّيْخُ أَنَّ الْأَعْرَابِيَّ قَالَ: أُرِيدُ أَشَايَا، وَهَذَا مِنْ أَشَذِّ الْجَمْعِ; لِأَنَّهُ لَا هَاءَ فِي أَشْيَاءَ فَتَكُونُ فِي أَشَاوِهَ. وَأَشْيَاءُ: لَفْعَاءُ عِنْدَ الْخَلِيلِ وَسِيبَوَيْهِ وَعِنْدَ أَبِي الْحَسَنِ الْأَخْفَشِ أَفْعِلَاءُ. وَفِي التَّنْزِيلِ الْعَزِيزِ: يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ. قَاْلَ أَبُو مَنْصُورٍ: لَمْ يَخْتَلِفِ النَّحْوِيُّونَ فِي أَنَّ أَشْيَاءَ جَمْعُ شَيْءٍ، وَأَنَّهَا غَيْرُ مُجْرَاةٍ. قَالَ: وَاخْتَلَفُوا فِي الْعِلَّةِ فَكَرِهْتُ أَنْ أَحْكِيَ مَقَالَةَ ڪُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمْ وَاقْتَصَرْتُ عَلَى مَا قَالَهُ أَبُو إِسْحَاقَ الزَّجَّاجُ فِي ڪِتَابِهِ; لِأَنَّهُ جَمَعَ أَقَاوِيلَهُمْ عَلَى اخْتِلَافِهَا وَاحْتَجَّ لِأَصْوَبِهَا عِنْدَهُ وَعَزَاهُ إِلَى الْخَلِيلِ، فَقَالَ قَوْلَهُ تَعَالَى: لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ أَشْيَاءُ فِي مَوْضِعِ الْخَفْضِ إِلَّا أَنَّهَا فُتِحَتْ لِأَنَّهَا لَا تَنْصَرِفُ. قَالَ: وَقَالَ الْكِسَائِيُّ: أَشْبَهَ آخِرُهَا آخِرَ حَمْرَاءَ، وَكَثُرَ اسْتِعْمَالُهَا، فَلَمْ تُصْرَفْ. قَاْلَ الزَّجَّاجُ: وَقَدْ أَجْمَعَ الْبَصْرِيُّونَ وَأَكْثَرُ الْكُوفِيِّينَ عَلَى أَنَّ قَوْلَ الْكِسَائِيِّ خَطَأٌ فِي هَذَا، وَأَلْزَمُوهُ أَنْ لَا يَصْرِفَ أَبْنَاءً وَأَسْمَاءً. وَقَالَ الْفَرَّاءُ وَالْأَخْفَشُ: أَصْلُ أَشْيَاءَ أَفْعِلَاءَ، ڪَمَا تَقُولُ هَيْنٌ وَأَهْوِنَاءُ إِلَّا أَنَّهُ ڪَانَ فِي الْأَصْلِ أَشْيِئَاءَ عَلَى وَزْنِ أَشْيِعَاعٍ فَاجْتَمَعَتْ هَمْزَتَانِ بَيْنَهُمَا أَلِفٌ فَحُذِفَتِ الْهَمْزَةُ الْأُولَى. قَاْلَ أَبُو إِسْحَاقَ: وَهَذَا الْقَوْلُ أَيْضًا غَلَطٌ; لِأَنَّ شَيْئًا فَعْلٌ وَفَعْلٌ لَا يُجْمَعُ أَفْعِلَاءَ، فَأَمَّا هَيْنٌ فَأَصْلُهُ هَيِّنٌ فَجُمِعَ عَلَى أَفْعِلَاءَ، ڪَمَا يُجْمَعُ فَعِيلٌ عَلَى أَفْعِلَاءَ مِثْلَ نَصِيبٍ وَأَنْصِبَاءٍ. قَالَ: وَقَالَ الْخَلِيلُ: أَشْيَاءُ اسْمٌ لِلْجَمْعِ ڪَانَ أَصْلُهُ فَعْلَاءَ شَيْئَاءَ فَاسْتُثْقِلَ الْهَمْزَتَانِ فَقَلَبُوا الْهَمْزَةَ الْأَوْلَى إِلَى أَوَّلِ الْكَلِمَةِ فَجُعِلَتْ لَفْعَاءَ، ڪَمَا قَلَبُوا أَنْوُقًا، فَقَالُوا أَيْنُقًا، وَكَمَا قَلَبُوا قُوُوسًا قِسِيًّا. قَالَ: وَتَصْدِيقُ قَوْلِ الْخَلِيلِ جَمْعُهُمْ أَشْيَاءَ أَشَاوَى وَأَشَايَا، قَالَ: وَقَوْلُ الْخَلِيلِ هُوَ مَذْهَبُ سِيبَوَيْهِ وَالْمَازِنِيِّ وَجَمِيعِ الْبَصْرِيِّينَ إِلَّا الزَّيَّادِيَّ مِنْهُمْ، فَإِنَّهُ ڪَانَ يَمِيلُ إِلَى قَوْلِ الْأَخْفَشِ. وَذُكِرَ أَنَّ الْمَازِنِيَّ نَاظَرَ الْأَخْفَشَ فِي هَذَا فَقَطَعَ الْمَازِنِيُّ الْأَخْفَشَ، وَذَلِكَ أَنَّهُ سَأَلَهُ ڪَيْفَ تُصَغِّرُ أَشْيَاءَ، فَقَالَ لَهُ أَقُولُ: أُشَيَّاءُ; فَاعْلَمْ، وَلَوْ ڪَانَتْ أَفْعَلَاءَ لَرُدَّتْ فِي التَّصْغِيرِ إِلَى وَاحِدِهَا، فَقِيلَ: شُيَيْئَاتٌ. وَأَجْمَعَ الْبَصْرِيُّونَ أَنَّ تَصْغِيرَ أَصْدِقَاءٍ إِنْ ڪَانَتْ لِلْمُؤَنَّثِ: صُدَيْقَاتٌ، وَإِنْ ڪَانَ لِلْمُذَكِّرِ: صُدَيْقُونَ. قَاْلَ أَبُو مَنْصُورٍ: وَأَمَّا اللَّيْثُ، فَإِنَّهُ حَكَى عَنِ الْخَلِيلِ غَيْرَ مَا حَكَى عَنْهُ الثِّقَاتُ، وَخَلَّطَ فِيمَا حَكَى وَطَوَّلَ تَطْوِيلًا دَلَّ عَلَى حَيْرَتِهِ، قَالَ: فَلِذَلِكَ تَرَكْتُهُ، فَلَمْ أَحْكِهِ بِعَيْنِهِ. وَتَصْغِيرُ الشَّيْءِ: شُيَيْءٌ وَشِيَيْءٌ بِكَسْرِ الشِّينِ وَضَمِّهَا. قَالَ: وَلَا تَقُلْ شُوَيْءٌ. قَاْلَ الْجَوْهَرِيُّ: قَاْلَ الْخَلِيلُ: إِنَّمَا تُرِكَ صَرْفُ أَشْيَاءَ لِأَنَّ أَصْلَهُ فَعْلَاءُ جُمِعَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، ڪَمَا أَنَّ الشُّعَرَاءَ جُمِعَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ; لِأَنَّ الْفَاعِلَ لَا يُجْمَعُ عَلَى فُعَلَاءَ، ثُمَّ اسْتَثْقَلُوا الْهَمْزَتَيْنِ فِي آخِرِهِ فَقَلَبُوا الْأُولَى أَوَّلَ الْكَلِمَةِ، فَقَالُوا: أَشْيَاءُ ڪَمَا قَالُوا: عُقَابٌ بِعَنْقَاةٍ وَأَيْنُقٌ وَقِسِيٌّ فَصَارَ تَقْدِيرُهُ لَفْعَاءَ يَدُلُّ عَلَى صِحَّةِ ذَلِكَ أَنَّهُ لَا يُصْرَفُ، وَأَنَّهُ يُصَغَّرُ عَلَى أُشَيَّاءَ، وَأَنَّهُ يَجْمَعُ عَلَى أَشَاوَى، وَأَصْلُهُ أَشَائِيُّ قُلِبَتِ الْهَمْزَةُ يَاءً، فَاجْتَمَعَتْ ثَلَاثُ يَاءَاتٍ فَحُذِفَتِ الْوُسْطَى وَقُلِبَتِ الْأَخِيرَةُ أَلِفًا، وَأُبْدِلَتْ مِنَ الْأَوْلَى وَاوًا، ڪَمَا قَالُوا: أَتَيْتُهُ أَتْوَةً. وَحَكَى الْأَصْمَعِيُّ: أَنَّهُ سَمِعَ رَجُلًا مِنْ أَفْصَحِ الْعَرَبِ يَقُولُ لِخَلَفٍ الْأَحْمَرِ: إِنَّ عِنْدَكَ لَأَشَاوَى مِثْلَ الصَّحَارَى، وَيُجْمَعُ أَيْضًا عَلَى أَشَايَا وَأَشْيَاوَاتٍ. وَقَالَ الْأَخْفَشُ: هُوَ أَفْعِلَاءُ فَلِهَذَا لَمْ يُصْرَفْ; لِأَنَّ أَصْلَهُ أَشْيِئَاءُ، حُذِفَتِ الْهَمْزَةُ الَّتِي بَيْنَ الْيَاءِ وَالْأَلِفِ لِلتَّخْفِيفِ. قَاْلَ لَهُ الْمَازِنِيُّ: ڪَيْفَ تُصَغِّرُ الْعَرَبُ أَشْيَاءَ، فَقَالَ: أُشَيَّاءُ. فَقَالَ لَهُ: تَرَكْتُ قَوْلَكَ; لِأَنَّ ڪُلَّ جَمْعٍ ڪُسِّرَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، وَهُوَ مِنْ أَبْنِيَةِ الْجَمْعِ، فَإِنَّهُ يُرَدُّ فِي التَّصْغِيرِ إِلَى وَاحِدِهِ، ڪَمَا قَالُوا: شُوَيْعِرُونَ فِي تَصْغِيرِ الشُّعَرَاءِ، وَفِيمَا لَا يَعْقِلُ بِالْأَلِفِ وَالتَّاءِ، فَكَانَ يَجِبُ أَنْ يَقُولُوا: شُيَيْئَاتٌ. قَالَ: وَهَذَا الْقَوْلُ لَا يَلْزَمُ الْخَلِيلَ; لِأَنَّ فَعْلَاءَ لَيْسَ مِنْ أَبْنِيَةِ الْجَمْعِ، وَقَالَ الْكِسَائِيُّ: أَشْيَاءُ أَفْعَالٌ مِثْلُ فَرْخٍ وَأَفْرَاخٍ، وَإِنَّمَا تَرَكُوا صَرْفَهَا لِكَثْرَةِ اسْتِعْمَالِهِمْ لَهَا; لِأَنَّهَا شُبِّهَتْ بِفَعْلَاءَ. وَقَالَ الْفَرَّاءُ: أَصْلُ شَيْءٍ شَيِّيءٌ عَلَى مِثَالِ شَيِّعٍ فَجُمِعَ عَلَى أَفْعِلَاءَ، مِثْلَ هَيِّنٍ وَأَهْيِنَاءَ وَلَيِّنٍ وَأَلْيِنَاءَ، ثُمَّ خُفِّفَ، فَقِيلَ شَيْءٌ ڪَمَا قَالُوا هَيْنٌ وَلَيْنٌ، وَقَالُوا أَشْيَاءُ فَحَذَفُوا الْهَمْزَةَ الْأُولَى، وَهَذَا الْقَوْلُ يَدْخُلُ عَلَيْهِ أَنْ لَا يُجْمَعَ عَلَى أَشَاوَى، هَذَا نَصُّ ڪَلَامِ الْجَوْهَرِيِّ. قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ عِنْدَ حِكَايَةِ الْجَوْهَرِيِّ عَنِ الْخَلِيلِ: إِنَّ أَشْيَاءَ فَعْلَاءُ جُمِعَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، ڪَمَا أَنَّ الشُّعَرَاءَ جُمِعَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: حِكَايَتُهُ عَنِ الْخَلِيلِ أَنَّهُ قَالَ: إِنَّهَا جَمْعٌ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، ڪَشَاعِرٍ وَشُعَرَاءٍ، وَهُمْ مِنْهُ، بَلْ وَاحِدُهَا شَيْءٌ. قَالَ: وَلَيْسَتْ أَشْيَاءُ عِنْدَهُ بِجَمْعٍ مُكَسَّرٍ، وَإِنَّمَا هِيَ اسْمٌ وَاحِدٌ بِمَنْزِلَةِ الطَّرْفَاءِ وَالْقَصْبَاءِ وَالْحَلْفَاءِ، وَلَكِنَّهُ يَجْعَلُهَا بَدَلًا مِنْ جَمْعٍ مُكَسَّرٍ بِدَلَالَةِ إِضَافَةِ الْعَدَدِ الْقَلِيلِ إِلَيْهَا ڪَقَوْلِهِمْ: ثَلَاثَةُ أَشْيَاءَ، فَأَمَّا جَمْعُهَا عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهَا، فَلِذَلِكَ مَذْهَبُ الْأَخْفَشِ; لِأَنَّهُ يَرَى أَنَّ أَشْيَاءَ وَزْنُهَا أَفْعِلَاءُ، وَأَصْلُهَا أَشْيِئَاءُ فَحُذِفَتِ الْهَمْزَةُ تَخْفِيفًا. قَالَ: وَكَانَ أَبُو عَلِيٍّ يُجِيزُ قَوْلَ أَبِي الْحَسَنِ عَلَى أَنْ يَكُونَ، وَاحِدُهَا شَيْئًا وَيَكُونُ أَفْعِلَاءُ جَمْعًا لِفَعْلٍ فِي هَذَا، ڪَمَا جُمِعَ فَعْلٌ عَلَى فُعَلَاءَ فِي نَحْوِ سَمْحٍ وَسُمَحَاءَ. قَالَ: وَهُوَ، وَهُمْ مِنْ أَبِي عَلِيٍّ; لِأَنَّ شَيْئًا اسْمٌ وَسَمْحًا صِفَةٌ بِمَعْنَى سَمِيحٍ; لِأَنَّ اسْمَ الْفَاعِلِ مِنْ سَمُحَ قِيَاسُهُ سَمِيحٌ، وَسَمِيحٌ يُجْمَعُ عَلَى سُمَحَاءَ ڪَظَرِيفٍ وَظُرَفَاءَ، وَمِثْلُهُ خَصْمٌ وَخُصَمَاءُ; لِأَنَّهُ فِي مَعْنَى خَصِيمٍ. وَالْخَلِيلُ وَسِيبَوَيْهِ يَقُولَانِ: أَصْلُهَا شَيْئَاءُ، فَقُدِّمَتِ الْهَمْزَةُ الَّتِي هِيَ لَامُ الْكَلِمَةِ إِلَى أَوَّلِهَا فَصَارَتْ أَشْيَاءَ فَوَزْنُهَا لَفْعَاءُ. قَالَ: وَيَدُلُّ عَلَى صِحَّةِ قَوْلِهِمَا أَنَّ الْعَرَبَ قَالَتْ فِي تَصْغِيرِهَا: أُشَيَّاءُ. قَالَ: وَلَوْ ڪَانَتْ جَمْعًا مُكَسَّرًا، ڪَمَا ذَهَبَ إِلَيْهِ الْأَخْفَشُ لَقِيلَ فِي تَصْغِيرِهَا: شُيَيْئَاتٌ، ڪَمَا يُفْعَلُ ذَلِكَ فِي الْجُمُوعِ الْمُكَسَّرَةِ ڪَجِمَالٍ وَكِعَابٍ، وَكِلَابٍ تَقُولُ فِي تَصْغِيرِهَا: جُمَيْلَاتٌ وَكُعَيْبَاتٌ، وَكُلَيْبَاتٌ فَتَرُدُّهَا إِلَى الْوَاحِدِ ثُمَّ تَجْمَعُهَا بِالْأَلِفِ وَالتَّاءِ. وَقَالَ ابْنُ بَرِّيٍّ عِنْدَ قَوْلِ الْجَوْهَرِيِّ: إِنَّ أَشْيَاءَ يُجْمَعُ عَلَى أَشَاوِي، وَأَصْلُهُ أَشَائِيُّ فَقُلِبَتِ الْهَمْزَةُ أَلِفًا، وَأُبْدِلَتْ مِنَ الْأُولَى وَاوًا، قَالَ: قَوْلُهُ أَصْلُهُ أَشَائِيُّ سَهْوٌ، وَإِنَّمَا أَصْلُهُ أَشَايِيُّ بِثَلَاثِ يَاءَاتٍ. قَالَ: وَلَا يَصِحُّ هَمْزُ الْيَاءِ الْأُولَى لِكَوْنِهَا أَصْلًا غَيْرَ زَائِدَةٍ، ڪَمَا تَقُولُ فِي جَمْعِ أَبْيَاتٍ أَبَابِيتٌ فَلَا تَهْمِزُ الْيَاءَ الَّتِي بَعْدَ الْأَلِفِ، ثُمَّ خُفِّفَتِ الْيَاءُ الْمُشَدَّدَةُ، ڪَمَا قَالُوا فِي صَحَارِيٍّ صَحَارٍ، فَصَارَ أَشَايٍ، ثُمَّ أُبْدِلَ مِنَ الْكَسْرَةِ فَتْحَةٌ، وَمِنَ الْيَاءِ أَلِفٌ فَصَارَ أَشَايَا، ڪَمَا قَالُوا فِي صَحَارٍ صَحَارَى، ثُمَّ أَبْدَلُوا مِنَ الْيَاءِ وَاوًا، ڪَمَا أَبْدَلُوا فِي جَبَيْتُ الْخَرَاجَ جِبَايَةً وَجِبَاوَةً. وَعِنْدَ سِيبَوَيْهِ: أَنَّ أَشَاوَى جَمْعٌ لِإِشَاوَةٍ، وَإِنْ لَمْ يُنْطَقْ بِهَا. وَقَالَ ابْنُ بَرِّيٍّ عِنْدَ قَوْلِ الْجَوْهَرِيِّ إِنَّ الْمَازِنِيَّ قَاْلَ لِلْأَخْفَشِ: ڪَيْفَ تُصَغِّرُ الْعَرَبُ أَشْيَاءَ، فَقَالَ أُشَيَّاءُ، فَقَالَ لَهُ: تَرَكْتُ قَوْلَكَ; لِأَنَّ ڪُلَّ جَمْعٍ ڪُسِّرَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، وَهُوَ مِنْ أَبْنِيَةِ الْجَمْعِ، فَإِنَّهُ يُرَدُّ بِالتَّصْغِيرِ إِلَى وَاحِدِهِ. قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: هَذِهِ الْحِكَايَةُ مُغَيَّرَةٌ; لِأَنَّ الْمَازِنِيَّ إِنَّمَا أَنْكَرَ عَلَى الْأَخْفَشِ تَصْغِيرَ أَشْيَاءَ، وَهِيَ جَمْعٌ مُكَسِّرٌ لِلْكَثْرَةِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُرَدَّ إِلَى الْوَاحِدِ، وَلَمْ يَقُلْ لَهُ إِنَّ ڪُلَّ جَمْعٍ ڪُسِرَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ; لِأَنَّهُ لَيْسَ السَّبَبَ الْمُوجِبَ لِرَدِّ الْجَمْعِ إِلَى وَاحِدِهِ عِنْدَ التَّصْغِيرِ هُوَ ڪَوْنُهُ ڪُسِرَ عَلَى غَيْرِ وَاحِدِهِ، وَإِنَّمَا ذَلِكَ لِكَوْنِهِ جَمْعَ ڪَثْرَةٍ لَا قِلَّةٍ. قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ عِنْدَ قَوْلِ الْجَوْهَرِيِّ عَنِ الْفَرَّاءِ: إِنَّ أَصْلَ شَيْءٍ شَيِّئٌ فَجُمِعَ عَلَى أَفْعِلَاءَ، مِثْلُ هَيِّنٍ وَأَهْيِنَاءَ، قَالَ: هَذَا سَهْوٌ، وَصَوَابُهُ أَهْوِنَاءُ; لِأَنَّهُ مِنَ الْهَوْنِ، وَهُوَ اللِّينُ. اللَّيْثُ: الشَّيْءُ: الْمَاءُ; وَأَنْشَدَ:
تَرَى رَكْبَهُ بِالشَّيْءِ فِي وَسْطِ قَفْرَةٍ
، قَاْلَ أَبُو مَنْصُورٍ: لَا أَعْرِفُ الشَّيْءَ بِمَعْنَى الْمَاءِ وَلَا أَدْرِي مَا هُوَ وَلَا أَعْرِفُ الْبَيْتَ. وَقَالَ أَبُو حَاتِمٍ: قَاْلَ الْأَصْمَعِيُّ: إِذَا قَاْلَ لَكَ الرَّجُلُ: مَا أَرَدْتَ؟ قُلْتَ: لَا شَيْئًا، وَإِذَا قَاْلَ لَكَ: لِمَ فَعَلْتَ ذَلِكَ؟ قُلْتَ: لِلَاشَيْءٍ، وَإِنْ قَالَ: مَا أَمْرُكَ؟ قُلْتَ: لَا شَيْءٌ تُنَوِّنُ فِيهِنَّ ڪُلِّهِنَّ. وَالْمُشَيَّأُ: الْمُخْتَلِفُ الْخَلْقِ الْمُخَبَّلَهُ الْقَبِيحُ. قَالَ:
فَطَيِّئٌ مَا طَيِّئٌ مَا طَيِّئٌ     شَيَّأَهُمْ إِذْ خَلَقَ الْمُشَيِّئُ
وَقَدْ شَيَّأَ اللَّهُ خَلْقَهُ أَيْ قَبَّحَهُ. وَقَالَتِ امْرَأَةٌ مِنَ الْعَرَبِ:
إِنِّي لَأَهْوَى الْأَطْوَلِينَ الْغُلْبَا     وَأُبْغِضُ الْمُشَيَّئِينَ الزُّغْبَا
، وَقَالَ أَبُو سَعِيدٍ: الْمُشَيَّأُ مِثْلُ الْمُؤَبَّنِ. وَقَالَ الْجَعْدِيُّ:
زَفِيرُ الْمُتِمِّ بِالْمُشَيَّأِ طَرَّقَتْ     بِكَاهِلِهِ فَمَا يَرِيمُ الْمَلَاقِيَا
وَشَيَّأْتُ الرَّجُلَ عَلَى الْأَمْرِ: حَمَلْتُهُ عَلَيْهِ. وَيَا شَيْءُ: ڪَلِمَةٌ يُتَعَجَّبُ بِهَا. قَالَ:
يَا شَيْءَ مَا لِي مَنْ يُعَمَّرْ يُفْنِهِ     مَرُّ الزَّمَانِ عَلَيْهِ وَالتَّقْلِيبُ
قَالَ: وَمَعْنَاهَا التَّأَسُّفُ عَلَى الشَّيْءِ يَفُوتُ. وَقَالَ اللِّحْيَانِيُّ: مَعْنَاهُ يَا عَجَبِي، وَمَا: فِي مَوْضِعِ رَفْعٍ. الْأَحْمَرُ: يَا فَيْءَ مَا لِي، وَيَا شَيْءَ مَا لِي، وَيَا هَيْءَ مَا لِي مَعْنَاهُ ڪُلُّهُ الْأَسَفُ وَالتَّلَهُّفُ وَالْحُزْنُ. الْكِسَائِيُّ: يَا فَيَّ مَا لِي وَيَا هَيَّ مَا لِي، لَا يُهْمَزَانِ، وَيَا شَيْءَ مَا لِي يُهْمَزُ وَلَا يُهْمَزُ; وَمَا، فِي ڪُلِّهَا فِي مَوْضِعِ رَفْعٍ تَأْوِيلُهُ يَا عَجَبًا مَا لِي، وَمَعْنَاهُ التَّلَهُّفُ وَالْأَسَى. قَاْلَ الْكِسَائِيُّ: مِنَ الْعَرَبِ مَنْ يَتَعَجَّبُ بِشَيَّ وَهَيَّ وَفَيَّ، وَمِنْهُمْ مَنْ يَزِيدُ مَا، فَيَقُولُ: يَا شَيَّ مَا، وَيَا هَيَّ مَا، وَيَا فَيَّ مَا أَيْ مَا أَحْسَنَ هَذَا. وَأَشَاءَهُ لُغَةٌ فِي أَجَاءَهُ أَيْ أَلْجَأَهُ. وَتَمِيمٌ تَقُولُ: شَرُّ مَا يُشِيئُكَ إِلَى مُخَّةِ عُرْقُوبٍ أَيْ يُجِيئُكَ. قَاْلَ زُهَيْرُ بْنُ ذُؤَيْبٍ الْعَدَوِيُّ:
فَيَالَ تَمِيمٍ صَابِرُوا قَدْ أُشِئْتُمُ     إِلَيْهِ وَكُونُوا ڪَالْمُحَرِّبَةِ الْبُسْلِ

معنى كلمة شيأ – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

 شوا: نَاقَةٌ شَوْشَاةٌ مِثْلُ الْمَوْمَاةِ وَشَوْشَاءُ: سَرِيعَةٌ، فَأَمَّا قَوْلُ أَبِي الْأَسْوَدِ:
عَلَى ذَاتِ لَوْثٍ أَوْ بَأَهْوَجَ شَوْشَوٍ صَنِيعٍ نَبِيلٍ يَمْلَأُ الرَّحْلَ ڪَاهِلُهْ
فَقَدْ يَجُوزُ أَنْ يُرِيدَ شَوْشَوِيٍّ ڪَأَحْمَرَ وَأَحْمَرِيٍّ. قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَالشَّوْشَاةُ الْمَرْأَةُ الْكَثِيرَةُ الْحَدِيثِ، قَاْلَ ابْنُ أَحْمَرَ:
لَيْسَتْ بِشَوْشَاةِ الْحَدِيثِ وَلَا     فُتُقٍ مُغَالِبَةٌ عَلَى الْأَمْرِ
وَالشَّيُّ: مَصْدَرُ شَوَيْتُ، وَالشِّوَاءُ الِاسْمُ. وَشَوَى اللَّحْمَ شَيًّا فَانْشَوَى وَاشْتَوَى; قَاْلَ الْجَوْهَرِيُّ: وَلَا تَقُلِ اشْتَوَى، وَقَالَ:
قَدِ انْشَوَى شِوَاؤُنَا الْمُرَعْبَلُ     فَاقْتَرِبُوا إِلَى الْغَدَاءِ فَكُلُوا
قَالَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَأَجَازَ سِيبَوَيْهِ أَنْ يُقَالَ شَوَيْتُ اللَّحْمَ فَانْشَوَى وَاشْتَوَى، وَمِنْهُ قَوْلُ الرَّاجِزِ يَصِفُ ڪُمَاةً جَنَاهَا:
أَجْنِي الْبِكَارَ الْحُوَّ مِنْ أَكْمِيهَا     تَمْلَأُ ثِنْتَاهَا يَدَيْ طَاهِيهَا
قَادِرُهَا رَاضٍ وَمُشْتَوِيهَا
وَهُوَ الشِّوَاءُ وَالشَّوِيُّ; حَكَاهُ ثَعْلَبٌ; وَأَنْشَدَ:
وَمُحْسِبَةٍ قَدْ أَخْطَأَ الْحَقُّ غَيْرَهَا     تَنَفَّسَ عَنْهَا حَيْنُهَا، فَهِيَ ڪَالشَّوِيِّ
وَتَفْسِيرُ هَذَا الْبَيْتِ مَذْكُورٌ فِي تَرْجَمَةِ حَسَبَ، وَالْقِطْعَةُ مِنْهُ شِوَاءَةٌ; وَأَنْشَدَ:
وَانْصِبْ لَنَا الدَّهْمَاءَ طَاهِي وَعَجِّلَنْ     لَنَا بِشِوَاةٍ مُرْمَعِلٍّ ذُؤُوبُهَا
وَاشْتَوَى الْقَوْمُ: اتَّخَذُوا شِوَاءً; وَقَالَ لَبِيدٌ:
وَغُلَامٍ أَرْسَلَتْهُ أُمُّهُ     بِأُلُوكٍ فَبَذَلْنَا مَا سَأَلْ
أَوْ نَهَتْهُ فَأَتَاهُ رِزْقُهُ     فَاشْتَوَى لَيْلَةَ رِيحٍ وَاجْتَمَلْ
وَشَوَّاهُمْ وَأَشْوَاهُمْ: أَطْعَمَهُمْ شِوَاءً. وَأَشْوَاهُ لَحْمًا: أَطْعَمَهُ إِيَّاهُ. وَقَالَ أَبُو زَيْدٍ: شَوَّى الْقَوْمَ، وَأَشْوَاهُمْ أَعْطَاهُمْ لَحْمًا طَرِيًّا يَشْتَوُونَ مِنْهُ تَقُولُ: أَشْوَيْتُ أَصْحَابِي إِشْوَاءً إِذَا أَطْعَمْتَهُمْ شِوَاءً، وَكَذَلِكَ شَوَّيْتُهُمْ تَشْوِيَةً، وَاشْتَوَيْنَا لَحْمًا فِي حَالِ الْخُصُوصِ، وَحَكَى الْكِسَائِيُّ عَنْ بَعْضِهِمْ: الشُّوَاءُ يُرِيدُ الشِّوَاءَ; وَأَنْشَدَ:
وَيَخْرُجُ لِلْقَوْمِ الشُّوَاءُ يَجُرُّهُ     بِأَقْصَى عَصَاهُ مُنْضَجًا أَوْ مُلَهْوَجَا
قَالَ أَبُو بَكْرٍ: وَالْعَرَبُ تَقُولُ نَضِجَ الشُّواءُ، بِضَمِّ الشِّينِ، يُرِيدُونَ الشِّوَاءَ. وَالشُّوَايَةُ الْقِطْعَةُ مِنَ اللَّحْمِ، وَقِيلَ: شُوَايَةُ الشَّاةِ مَا قَطَعَهُ الْجَازِرُ مِنْ أَطْرَافِهَا. وَالشُّوَايَةُ بِالضَّمِّ: الشَّيْءُ الصَّغِيرُ مِنَ الْكَبِيرِ ڪَالْقِطْعِةِ مِنَ الشَّاةِ. وَتَعَشَّى فُلَانٌ فَأَشْوَى مِنْ عَشَائِهِ أَيْ أَبْقَى مِنْهُ بَقِيَّةً. وَيُقَالُ: مَا بَقِيَ مِنَ الشَّاةِ إِلَّا شُوَايَةٌ. وَشُوَايَةُ الْخُبْزِ: الْقُرْصُ مِنْهُ. وَأَشْوَى الْقَمْحُ: أَفْرَكَ وَصَلَحَ أَنْ يُشْوَى، وَقَدْ يُسْتَعْمَلُ ذَلِكَ فِي تَسْخِينِ الْمَاءِ; وَأَنْشَدَ ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ:
بِتْنَا عُذُوبًا وَبَاتَ الْبَقُّ يَلْسِبُنَا     نَشْوِي الْقَرَاحَ ڪَأَنْ لَا حَيَّ فِي الْوَادِي
نَشْوِي الْقَرَاحَ أَيْ نُسَخِّنُ الْمَاءَ فَنَشْرَبُهُ; لِأَنَّهُ إِذَا لَمْ يُسَخَّنْ قَتَلَ مِنَ الْبَرْدِ أَوْ آذَى، وَذَلِكَ إِذَا شُرِبَ عَلَى غَيْرِ ثُفْلٍ أَوْ غِذَاءٍ. ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: شَوَيْتُ الْمَاءَ إِذَا سَخَّنْتَهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: لَا تَنْقُضِ الْحَائِضُ شَعْرَهَا إِذَا أَصَابَ الْمَاءُ شَوَى رَأْسِهَا أَيْ جِلْدَهُ. وَالشَّوَاةُ: جِلْدَةُ الرَّأْسِ; وَقَوْلُ أَبِي ذُؤَيْبٍ:
عَلَى إِثْرِ أُخْرَى قَبْلَهَا قَدْ أَتَتْ لَهَا     إِلَيْكَ فَجَاءَتْ مُقْشَعِرًّا شَوَاتُهَا
أَرَادَ: الْمَآلِكَ الَّتِي هِيَ الرَّسَائِلُ، فَاسْتَعَارَ لَهَا الشَّوَاةَ وَلَا شَوَاةَ لَهَا فِي الْحَقِيقَةِ، وَإِنَّمَا الشَّوَى لِلْحَيَوَانِ، وَقِيلَ: هِيَ الْقَائِمَةُ، وَالْجَمْعُ شَوًى، وَقِيلَ: الشَّوَى الْيَدَانِ وَالرِّجْلَانِ، وَقِيلَ: الْيَدَانِ وَالرِّجْلَانِ وَالرَّأْسُ مِنَ الْآدَمِيِّينَ وَكُلُّ مَا لَيْسَ مَقْتَلًا. وَقَالَ بَعْضُهُمْ: الشَّوَى جَمَاعَةُ الْأَطْرَافِ. وَشَوَى الْفَرَسِ: قَوَائِمُهُ. يُقَالُ: عَبْلُ الشَّوَى، وَلَا يَكُونُ هَذَا لِلرَّأْسِ لِأَنَّهُمْ وَصَفُوا الْخَيْلَ بِأَسَالَةِ الْخَدَّيْنِ وَعِتْقِ الْوَجْهِ، وَهُوَ رِقَّتُهُ; وَقَوْلُ اِلْهُذَلِيِّ:
إِذَا هِيَ قَامَتْ تَقْشَعِرُّ شَوَاتُهَا     وَتُشْرِفُ بَيْنَ اللِّيتِ مِنْهَا إِلَى الصُّقْلِ
أَرَادَ ظَاهِرَ الْجِلْدِ ڪُلِّهِ، وَيَدُلُّ عَلَى ذَلِكَ قَوْلُهُ بَيْنَ اللِّيتِ مِنْهَا إِلَى الصُّقْلِ أَيْ مِنْ أَصْلِ الْأُذُنِ إِلَى الْخَاصِرَةِ. وَرَمَاهُ فَأَشْوَاهُ أَيْ أَصَابَ شَوَاهُ وَلَمْ يُصِبْ مَقْتَلَهُ; قَاْلَ الْهُذَلِيُّ:
فَإِنَّ مِنَ الْقَوْلِ الَّتِي لَا شَوَى     لَهَا إِذَا زَلَّ عَنْ ظَهْرِ اللِّسَانِ انْفِلَاتُهَا
يَقُولُ: إِنَّ مِنَ الْقَوْلِ ڪَلِمَةً لَا تُشْوِي وَلَكِنْ تَقْتُلُ، وَالِاسْمُ مِنْهُ الشَّوَى; قَاْلَ عَمْرٌو ذُو الْكَلْبِ:
فَقُلْتُ خُذْهَا لَا شَوًى وَلَا شَرَمْ
ثُمَّ اسْتُعْمِلَ فِي ڪُلِّ مَنْ أَخْطَأَ غَرَضًا، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ شَوًى وَلَا مَقْتَلٌ. الْفَرَّاءُ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: ڪَلَّا إِنَّهَا لَظَى نَزَّاعَةً لِلشَّوَى; قَالَ: الشَّوَى الْيَدَانِ وَالرِّجْلَانِ وَأَطْرَافُ الْأَصَابِعِ وَقِحْفُ الرَّأْسِ، وَجِلْدَةُ الرَّأْسِ يُقَالُ لَهَا شَوَاةٌ، وَمَا ڪَانَ غَيْرَ مَقْتَلٍ، فَهُوَ شَوًى، وَقَالَ الزَّجَّاجُ: الشَّوَى جَمْعُ الشَّوَاةِ، وَهِيَ جِلْدَةُ الرَّأْسِ; وَأَنْشَدَ:
قَالَتْ قُتَيْلَةُ مَا لَهُ     قَدْ جُلِّلَتْ شَيْبًا شَوَاتُهْ
قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: أَنْشَدَهَا أَبُو الْخَطَّابِ الْأَخْفَشُ أَبَا عَمْرِو بْنَ الْعَلَاءِ فَقَالَ لَهُ: صَحَّفْتَ، إِنَّمَا هُوَ سَرَاتُهُ أَيْ نَوَاحِيهِ، فَسَكَتَ أَبُو الْخَطَّابِ الْأَخْفَشُ، ثُمَّ قَاْلَ لَنَا: بَلْ هُوَ صَحَّفَ، إِنَّمَا هُوَ شَوَاتُهُ، وَقَوْلُهُ أَنْشَدَهُ أَبُو الْعَمَيْثَلِ الْأَعْرَابِيُّ:
كَأَنَّ لَدَى مَيْسُورِهَا مُتْنَ حَيَّةٍ     تَحَرَّكَ مُشْوَاهَا وَمَاتَ ضَرِيبُهَا
فَسَّرَهُ فَقَالَ: الْمُشْوَى الَّذِي أَخْطَأَهُ الْحَجَرُ، وَذَكَرَ زِمَامَ نَاقَةٍ شَبَّهَ مَا ڪَانَ مُعَلَّقًا مِنْهُ بِالَّذِي لَمْ يُصِبْهُ الْحَجَرُ مِنَ الْحَيَّةِ فَهُوَ حَيٌّ، وَشَبَّهَ مَا ڪَانَ بِالْأَرْضِ غَيْرَ مُتَحَرِّكٍ بِمَا أَصَابَهُ الْحَجَرُ مِنْهَا فَهُوَ مَيِّتٌ. وَالشَّوِيَّةُ وَالشَّوَى: الْمَقْتَلُ; عَنْ ثَعْلَبٍ. وَالشَّوَى: الْهَيِّنُ مِنَ الْأَمْرِ. وَفِي حَدِيثِ مُجَاهِدٍ: ڪُلُّ مَا أَصَابَ الصَّائِمُ شَوًى إِلَّا الْغِيبَةَ وَالْكَذِبَ، فَهِيَ لَهُ ڪَالْمَقْتَلِ; قَاْلَ يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ: الشَّوَى هُوَ الشَّيْءُ الْيَسِيرُ الْهَيِّنُ، قَالَ: وَهَذَا وَجْهُهُ، وَإِيَّاهُ أَرَادَ مُجَاهِدٌ وَلَكِنِ الْأَصْلُ فِي الشَّوَى الْأَطْرَافُ، وَأَرَادَ أَنِ الشَّوَى لَيْسَ بِمَقْتَلٍ، وَأَنَّ ڪُلَّ شَيْءٍ أَصَابَهُ الصَّائِمُ لَا يُبْطِلُ صَوْمَهُ، فَيَكُونُ ڪَالْمَقْتَلِ لَهُ إِلَّا الْغِيبَةَ وَالْكَذِبَ، فَإِنَّهُمَا يُبْطِلَانِ الصَّوْمَ فَهُمَا ڪَالْمَقْتَلِ لَهُ; وَقَوْلُ أُسَامَةَ الْهُذَلِيِّ:
تَاللَّهِ مَا حُبِّي عَلِيًّا بِشَوَى
أَيْ لَيْسَ حُبِّي إِيَّاهُ خَطَأً بَلْ هُوَ صَوَابٌ. وَالشُّوَايَةُ وَالشِّوَايَةُ: الْبَقِيَّةُ مِنَ الْمَالِ أَوِ الْقَوْمِ الْهَلْكَى. وَالشَّوِيَّةُ: بَقِيَّةُ قَوْمٍ هَلَكُوا، وَالْجَمْعُ شَوَايَا; وَقَالَ:
فَهُمْ شَرُّ الشَّوَايَا مِنْ ثَمُودٍ     وَعَوْفٌ شَرُّ مُنْتَعِلٍ وِحَافِ
وَأَشْوَى مِنَ الشَّيْءِ: أَبْقَى، وَالِاسْمُ الشَّوَى، قَاْلَ الْهُذَلِيُّ:
فَإِنَّ مِنَ الْقَوْلِ الَّتِي لَا شَوَى لَهَا     إِذَا ذَلَّ عَنْ ظَهْرِ اللِّسَانِ انْفِلَاتُهَا
يَعْنِي لَا إِبْقَاءَ لَهَا، وَقَالَ غَيْرُهُ: لَا خَطَأَ لَهَا، وَقَالَ الْكُمَيْتُ:
أَجِيبُوا رُقَى الْآسِي النِّطَاسِيِّ وَاحْذَرُوا     مُطَفِّئَةَ الرَّضْفِ الَّتِي لَا شَوَى لَهَا
أَيْ لَا بُرْءَ لَهَا. وَالْإِشْوَاءُ: يُوضَعُ مَوْضِعَ الْإِبْقَاءِ حَتَّى قَاْلَ بَعْضُهُمْ تَعَشَّى فُلَانٌ فَأَشْوَى مِنْ عَشَائِهِ أَيْ أَبْقَى بَعْضًا، وَأَنْشَدَ بَيْتَ الْكُمَيْتِ; وَقَالَ أَبُو مَنْصُورٍ: هَذَا ڪُلُّهُ مِنْ إِشْوَاءِ الرَّامِي، وَذَلِكَ إِذَا رَمَى فَأَصَابَ الْأَطْرَافَ وَلَمْ يُصِبِ الْمَقْتَلَ فَيُوضَعُ الْإِشْوَاءُ مَوْضِعَ الْخَطَأِ وَالشَّيْءِ الْهَيِّنِ; وَأَنْشَدَ ابْنُ بَرِّيٍّ لِلْبُرَيْقِ الْهُذَلِيِّ:
وَكُنْتُ إِذَا الْأَيَّامُ أَحْدَثْنَ هَالِكًا     أَقُولُ شَوًى مَا لَمْ يُصِبْنَ صَمِيمِي
وَفِي حَدِيثِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ: ڪَانَ يَرَى أَنَّ السَّهْمَ إِذَا أَخْطَأَهُ فَقَدْ أَشْوَى; يُقَالُ: رَمَى فَأَشْوَى إِذَا لَمْ يُصِبِ الْمَقْتَلَ. قَاْلَ أَبُو بَكْرٍ: الشَّوَى جِلْدَةُ الرَّأْسِ. وَالشَّوَى: إِخْطَاءُ الْمَقْتَلِ. وَالشَّوَى: الْيَدَانِ وَالرِّجْلَانِ. وَالشَّوَى: رُذَالُ الْمَالِ. وَيُقَالُ: ڪُلُّ شَيْءٍ شَوًى أَيْ هَيِّنٌ مَا سَلِمَ لَكَ دِينُكَ. وَالشَّوَى: رُذَالُ الْإِبِلِ وَالْغَنَمِ، وَصِغَارُهَا شَوًى; قَاْلَ الشَّاعِرُ:
أَكَلْنَا الشَّوَى حَتَّى إِذَا لَمْ نَدَعْ شَوًى     أَشَرْنَا إِلَى خَيْرَاتِهَا بِالْأَصَابِعِ
وَلَلسَّيْفُ أَحْرَى أَنْ تُبَاشِرَ حَدَّهُ     مِنَ الْجُوعِ لَا يُثَنَّى عَلَيْهِ الْمَضَاجِعُ
يَقُولُ: إِنَّهُ نَحَرَ نَاقَةً فِي حَطْمَةٍ أَصَابَتْهُمْ، وَهِيَ السَّنَةُ الْمُجْدِبَةُ، يَقُولُ: نَحْرُ النَّاقَةِ خَيْرٌ مِنَ الْجُوعِ وَأَحْرَى، وَفِي تُبَاشِرُ ضَمِيرُ النَّاقَةِ. وَشِوَايَةُ الْإِبِلِ وَالْغَنَمِ وَشَوَايَتُهُمَا رَدِيئُهُمَا; ڪِلْتَاهُمَا عَنِ اللِّحْيَانِيِّ. وَأَشْوَى الرَّجُلُ وَشَوْشَى وَشَوْشَمَ وَأَشْرَى إِذَا اقْتَنَى النَّقَزَ مِنْ رَدِيءِ الْمَالِ. وَالشَّاةُ: الَّتِي يُصْعَدُ بِهَا النَّخْلُ فَهُوَ الْمِصْعَادُ، وَهُوَ الشَّوَّائِيُّ، قَالَ: وَهُوَ الَّذِي يُقَالُ لَهُ التَّبَلْيَا، وَهُوَ الْكَرُّ بِالْعَرَبِيَّةِ. وَالشَّاوِي: صَاحِبُ الشَّاءِ; وَقَالَ مُبَشِّرُ بْنُ هُذَيْلٍ الشَّمْخِيُّ:
بَلْ وَرُبَّ خَرْقٍ نَازِحٍ فَلَاتُهُ لَا يَنْفَعُ الشَّاوِيَّ فِيهَا شَاتُهُ     وَلَا حِمَارَاهُ وَلَا عَلَّاتُهُ
وَالشَّوِيُّ: جَمْعُ شَاةٍ، قَاْلَ الرَّاجِزُ:
إِذَا الشَّوِيُّ ڪَثُرَتْ ثَوَائِجُهْ     وَكَانَ مِنْ تَحْتِ الْكُلَى مَنَاتِجُهْ
أَيْ تَمُوتُ الْغَنَمُ مِنْ شِدَّةِ الْجَدْبِ فَتُشَقُّ بُطُونُهَا وَتُخْرَجُ مِنْهَا أَوْلَادُهَا. وَفِي حَدِيثِ الصَّدَقَةِ: وَفِي الشَّوِيِّ فِي ڪُلِّ أَرْبَعِينَ وَاحِدَةٌ; الشَّوِيُّ: اسْمُ جَمْعٍ لِلشَّاةِ، وَقِيلَ: هُوَ جَمْعٌ لَهَا نَحْوَ ڪَلْبٍ وَكَلِيبٍ; وَمِنْهُ ڪِتَابُهُ لِقَطَنِ بْنِ حَارِثَةَ: وَفِي الشَّوِيِّ الْوَرِيِّ مُسِنَّةٌ. وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ: أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمُتْعَةِ أَتَجْزِي فِيهَا شَاةٌ؟ فَقَالَ: مَا لِي وَلِلشَّوِيِّ أَيِ الشَّاءِ، وَكَانَ مَذْهَبُهُ أَنَّ الْمُتَمَتِّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ تَجِبُ عَلَيْهِ بَدَنَةٌ. وَجَاءَ بِالْعِيِّ وَالشِّيِّ: إِتْبَاعٌ، وَاوُ الشِّيِّ مُدْغَمَةٌ فِي يَائِهَا. قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: وَإِنَّمَا قُلْنَا إِنَّ وَاوَهَا مُدْغَمَةٌ فِي يَائِهَا لِمَا يُذْكَرُ مِنْ قَوْلِهِمْ شَوِيٌّ، وَعَيِيٌّ وَشَوِيٌّ وَشَيِيٌّ مُعَاقَبَةً، وَمَا أَعْيَاهُ وَأَشْوَاهُ وَأَشْيَاهُ. الْكِسَائِيُّ: يُقَالُ فُلَانٌ عَيِيٌّ شَيِيٌّ إِتْبَاعٌ لَهُ، وَبَعْضُهُمْ يَقُولُ شَوِيٌّ، يُقَالُ: هُوَ عَوِيٌّ شَوِيٌّ. وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ: أَنَّهُ قَاْلَ لِابْنِ عَبَّاسٍ هَذَا الْغُلَامَ الَّذِي لَمْ يَجْتَمِعْ شَوَى رَأْسِهِ يُرِيدُ شُئُونَهُ.

معنى كلمة شوا – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوه – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوه – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوه – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

 شوه: رَجُلٌ أَشْوَهُ: قَبِيحُ الْوَجْهِ. يُقَالُ: شَاهَ وَجْهُهُ يَشُوهُ، وَقَدْ شَوَّهَهُ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ، فَهُوَ مُشَوَّهٌ، قَاْلَ الْحُطَيْئَةُ:
أَرَى ثَمَّ وَجْهًا شَوَّهَ اللَّهُ خَلْقَهُ فَقُبِّحَ مِنْ وَجْهٍ وَقُبِّحَ حَامِلُهْ
شَاهَتِ الْوُجُوهُ تَشُوهُ شَوْهًا: قَبُحَتْ. وَفِي حَدِيثِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَّهُ رَمَى الْمُشْرِكِينَ يَوْمَ حُنَيْنٍ بِكَفٍّ مِنْ حَصًى وَقَالَ شَاهَتِ الْوُجُوهُ، فَهَزَمَهُمُ اللَّهُ تَعَالَى; أَبُو عَمْرٍو: يَعْنِي قَبْحَتِ الْوُجُوهُ. وَرَجُلٌ أَشْوَهُ وَامْرَأَةٌ شَوْهَاءُ إِذَا ڪَانَتْ قَبِيحَةً، وَالِاسْمُ الشُّوهَةُ. وَيُقَالُ لِلْخُطْبَةِ الَّتِي لَا يُصَلَّى فِيهَا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: شَوْهَاءُ. وَفِيهِ: قَاْلَ لِابْنِ صَيَّادٍ: شَاهَ الْوَجْهُ، وَتَشَوَّهَ لَهُ أَيْ تَنَكَّرَ لَهُ وَتَغَوَّلَ. وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّهُ قَاْلَ لِصَفْوَانَ بْنِ الْمُعَطَّلِ حِينَ ضَرَبَ حَسَانَ بِالسَّيْفِ: أَتَشَوَّهْتَ عَلَى قَوْمِي أَنْ هَدَاهُمُ اللَّهُ لِلْإِسْلَامِ أَيْ أَتَنَكَّرْتَ وَتَقَبَّحْتَ لَهُمْ، وَجَعَلَ الْأَنْصَارَ قَوْمَهُ لِنُصْرَتِهِمْ إِيَّاهُ. وَإِنَّهُ لَقَبِيحُ الشَّوَهِ وَالشُّوهَةِ; عَنِ اللِّحْيَانِي، وَالشَّوْهَاءُ: الْعَابِسَةُ، وَقِيلَ: الْمَشْئُومَةُ، وَالِاسْمُ مِنْهَا الشَّوَهُ. وَالشَّوَهُ: مَصْدَرُ الْأَشْوَهِ وَالشَّوْهَاءِ، وَهُمَا الْقَبِيحَا الْوَجْهِ وَالْخِلْقَةِ. وَكُلُّ شَيْءٍ مِنَ الْخَلْقِ لَا يُوَافِقُ بَعْضُهُ بَعْضًا أَشْوَهُ وَمُشَوَّهٌ. وَالْمُشَوَّهُ أَيْضًا: الْقَبِيحُ الْعَقْلِ، وَقَدْ شَاهَ يَشُوهُ شَوْهًا وَشُوهَةً وَشَوِهَ شَوَهًا فِيهِمَا. وَالشُّوهَةُ: الْبُعْدُ، وَكَذَلِكَ الْبُوهَةُ. يُقَالُ: شُوهَةً وَبُوهَةً، وَهَذَا يُقَالُ فِي الذَّمِّ. وَالشَّوَهُ: سُرْعَةُ الْإِصَابَةِ بِالْعَيْنِ، وَقِيلَ: شِدَّةُ الْإِصَابَةِ بِهَا، وَرَجُلٌ أَشْوَهُ. وَشَاهَ مَالَهُ: أَصَابَهُ بِعَيْنٍ; هَذِهِ عَنِ اللِّحْيَانِيِّ. وَتَشَوَّهَ: رَفَعَ طَرْفَهُ إِلَيْهِ لِيُصِيبَهُ بِالْعَيْنِ. وَلَا تُشَوِّهْ عَلَيَّ وَلَا تَشَوَّهَ عَلَيَّ أَيْ لَا تَقُلْ مَا أَحْسَنَهُ فَتُصِيبَنِي بِالْعَيْنِ. وَخَصَّصَهُ الْأَزْهَرِيُّ فَرَوَى عَنْ أَبِي الْمَكَارِمِ: إِذَا سَمِعْتَنِي أَتَكَلَّمُ فَلَا تُشَوِّهُ عَلَيَّ أَيْ لَا تَقُلْ مَا أَفْصَحَكَ فَتُصِيبَنِي بِالْعَيْنِ. وَفُلَانٌ يَتَشَوَّهُ أَمْوَالَ النَّاسِ لِيُصِيبَهَا بِالْعَيْنِ. اللَّيْثُ: الْأَشْوَهُ السَّرِيعُ الْإِصَابَةِ بِالْعَيْنِ، وَالْمَرْأَةُ شَوْهَاءُ. أَبُو عَمْرٍو: إِنَّ نَفْسَهُ لَتَشُوهُ إِلَى ڪَذَا أَيْ تَطْمَحُ إِلَيْهِ. ابْنُ بُزُرْجٍ: يُقَالُ رَجُلٌ شَيُوهٌ، وَهُوَ أَشْيَهُ النَّاسِ، وَإِنَّهُ يَشُوهُهُ وَيَشِيهُهُ أَيْ يَعِينُهُ. اللِّحْيَانِيُّ: شُهْتُ مَالَ فُلَانٍ شَوْهًا إِذَا أَصَبْتُهُ بِعَيْنِي. وَرَجُلٌ أَشْوَهُ بَيِّنٌ الشَّوَهِ، وَامْرَأَةٌ شَوْهَاءُ إِذَا ڪَانَتْ تُصِيبُ النَّاسَ بِعَيْنِهَا فَتَنْفُذُ عَيْنُهَا. وَالشَّائِهُ: الْحَاسِدُ، وَالْجَمْعُ شُوَّهٌ; حَكَاهُ اللِّحْيَانِيُّ عَنِ الْأَصْمَعِيِّ. وَشَاهَهُ شَوْهًا: أَفْزَعَهُ عَنِ اللِّحْيَانِيِّ، فَأَنَا أَشُوهُهُ شَوْهًا. وَفَرَسٌ شَوْهَاءُ صِفَةٌ مَحْمُودَةٌ فِيهَا: طَوِيلَةٌ رَائِعَةٌ مُشْرِفَةٌ، وَقِيلَ: هِيَ الْمُفْرِطَةُ رُحْبَ الشِّدْقَيْنِ وَالْمَنْخَرَيْنِ، وَلَا يُقَالُ فَرَسٌ أَشْوَهُ إِنَّمَا هِيَ صِفَةٌ لِلْأُنْثَى، وَقِيلَ: فَرَسٌ شَوْهَاءُ، وَهِيَ الَّتِي فِي رَأْسِهَا طُولٌ، وَفِي مَنْخَرَيْهَا وَفَمِهَا سَعَةٌ. وَالشَّوْهَاءُ: الْقَبِيحَةُ. وَالشَّوْهَاءُ: الْمَلِيحَةُ. وَالشَّوْهَاءُ: الْوَاسِعَةُ الْفَمِ. وَالشَّوْهَاءُ: الصَّغِيرَةُ الْفَمِ; قَاْلَ أَبُو دُوَادَ يَصِفُ فَرَسًا:
فَهِيَ شَوْهَاءُ ڪَالْجُوَالِقِ فُوهًا     مُسْتَجَافٌ يَضِلُّ فِيهِ الشَّكِيمُ
قَالَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَالشَّوْهَاءُ فَرَسُ حَاجِبِ بْنِ زُرَارَةَ، قَاْلَ بِشْرُ بْنُ أَبِي خَازِمٍ:
وَأَفْلَتَ حَاجِبٌ تَحْتَ الْعَوَالِي     عَلَى الشَّوْهَاءِ يَجْمَحُ فِي اللِّجَامِ
وَفِي حَدِيثِ ابْنِ الزُّبَيْرِ: شَوَّهَ اللَّهُ حُلُوقَكُمْ أَيْ وَسَّعَهَا. وَقِيلَ: الشَّوْهَاءُ مِنَ الْخَيْلِ الْحَدِيدَةُ الْفُؤَادِ; وَفِي التَّهْذِيبِ: فَرَسٌ شَوْهَاءُ إِذَا ڪَانَتْ حَدِيدَةَ الْبَصَرِ، وَلَا يُقَالُ لِلذَّكَرِ أَشْوَهُ، قَالَ: وَيُقَالُ هُوَ الطَّوِيلُ إِذَا جُنِّبَ. وَالشَّوَهُ: طُولُ الْعُنُقِ وَارْتِفَاعُهَا وَإِشْرَافُ الرَّأْسِ، وَفَرَسٌ أَشْوَهُ. وَالشَّوَهُ: الْحَسَنُ. وَامْرَأَةٌ شَوْهَاءُ: حَسَنَةٌ، فَهُوَ ضِدٌّ; قَاْلَ الشَّاعِرُ:
وَبِجَارَةٍ شَوْهَاءَ تَرْقُبُنِي     وَحَمًا يَظَلُّ بِمَنْبِذِ الْحِلْسِ
وَرُوِيَ عَنْ مُنْتَجِعِ بْنِ نَبْهَانَ أَنَّهُ قَالَ: امْرَأَةٌ شَوْهَاءُ إِذَا ڪَانَتْ رَائِعَةً حَسَنَةً. وَفِي الْحَدِيثِ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: بَيْنَا أَنَا نَائِمٌ رَأَيْتُنِي فِي الْجَنَّةِ، فَإِذَا امْرَأَةٌ شَوْهَاءُ إِلَى جَنْبِ قَصْرٍ فَقُلْتُ: لِمَنْ هَذَا الْقَصْرُ؟ قَالُوا: لِعُمَرَ. وَرَجُلٌ شَائِهُ الْبَصَرِ وَشَاهٍ: حَدِيدُ الْبَصَرِ، وَكَذَلِكَ شَاهِي الْبَصَرِ. وَالشَّاةُ الْوَاحِدُ مِنَ الْغَنَمِ، يَكُونُ لِلذَّكَرِ وَالْأُنْثَى، وَحَكَى سِيبَوَيْهِ عَنِ الْخَلِيلِ: هَذَا شَاةٌ بِمَنْزِلَةِ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي، وَقِيلَ: الشَّاةُ تَكُونُ مِنَ الضَّأْنِ وَالْمَعَزِ وَالظِّبَاءِ وَالْبَقَرِ وَالنَّعَامِ وَحُمُرِ الْوَحْشِ; قَاْلَ الْأَعْشَى:
وَحَانَ انْطِلَاقُ الشَّاةِ مِنْ حَيْثُ خَيَّمَا
الْجَوْهَرِيُّ: وَالشَّاةُ الثَّوْرُ الْوَحْشِيُّ، قَالَ: وَلَا يُقَالُ إِلَّا لِلذَّكَرِ، وَاسْتُشْهِدَ بِقَوْلِ الْأَعْشَى: مِنْ حَيْثُ خَيَّمَا; قَالَ: وَرُبَّمَا شَبَّهُوا بِهِ الْمَرْأَةَ فَأَنَّثُوهُ، ڪَمَا قَاْلَ عَنْتَرَةُ:
يَا شَاةَ مَا قَنَصٍ لِمَنْ حَلَّتْ     لَهُ حَرُمَتْ عَلَيَّ وَلَيْتَهَا لَمْ تَحْرُمِ
فَأَنَّثَهَا، وَقَالَ طَرَفَةُ:
مُؤَلَّلَتَانِ تَعْرِفُ الْعِتْقَ فِيهِمَا     ڪَسَامِعَتَيْ شَاةٍ بِحَوْمَلَ مُفْرَدٍ
قَالَ ابْنُ بَرِّيٍّ: وَمِثْلُهُ لِلَبِيدٍ:
أَوْ أَسْفَعُ الْخَدَّيْنِ شَاةُ إِرَانِ
وَقَالَ الْفَرَزْدَقُ:
تَجُوبُ بِيَ الْفَلَاةَ إِلَى سَعِيدٍ     إِذَا مَا الشَّاةُ فِي الْأَرْطَاةِ قَالَا
وَالرِّوَايَةُ:
فَوَجَّهْتُ الْقَلُوصَ إِلَى سَعِيدٍ
وَرُبَّمَا ڪُنِيَ بِالشَّاةِ عَنِ الْمَرْأَةِ أَيْضًا، قَاْلَ الْأَعْشَى:
فَرَمَيْتُ غَفْلَةَ عَيْنِهِ عَنْ شَاتِهِ     فَأَصَبْتُ حَبَّةَ قَلْبِهَا وَطِحَالَهَا
وَيُقَالُ لِلثَّوْرِ الْوَحْشِيِّ: شَاةٌ. الْجَوْهَرِيُّ: تَشَوَّهْتُ شَاةً إِذَا اصْطَدْتَهُ. وَالشَّاةُ: أَصْلُهَا شَاهَةٌ فَحُذِفَتِ الْهَاءُ الْأَصْلِيَّةُ وَأُثْبِتَتْ هَاءُ الْعَلَامَةِ الَّتِي تَنْقَلِبُ تَاءً فِي الْإِدْرَاجِ، وَقِيلَ فِي الْجَمْعِ شِيَاهٌ، ڪَمَا قَالُوا مَاءٌ، وَالْأَصْلَ مَاهَةٌ وَمَاءَةٌ، وَجَمَعُوهَا مِيَاهًا. قَاْلَ ابْنُ سِيدَهْ: وَالْجَمْعُ شَاءٌ، أَصْلُهُ شَاهٌ وَشِيَاهٌ وَشِوَاهٌ وَأَشَاوِهُ وَشَوِيٌّ وَشِيهٌ وَشَيِّهٌ ڪَسَيِّدٍ، الثَّلَاثَةُ اسْمٌ لِلْجَمْعِ، وَلَا يُجْمَعُ بِالْأَلِفِ وَالتَّاءِ ڪَانَ جِنْسًا أَوْ مُسَمًّى بِهِ، فَأَمَّا شِيهٌ فَعَلَى التَّوْفِيَةِ، وَقَدْ يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ فُعُلًا ڪَأَكَمَةٍ وَأُكُمٍ شُوُهٌ، ثُمَّ وَقَعَ الْإِعْلَالُ بِالْإِسْكَانِ، ثُمَّ وَقَعَ الْبَدَلُ لِلْخِفَّةِ ڪَعِيدٍ فِيمَنْ جَعَلَهُ فُعْلًا، وَأَمَا شَوِيٌّ فَيَجُوزُ أَنْ يَكُونَ أَصْلُهُ شَوِيَّةً عَلَى التَّوْفِيَةِ، ثُمَّ وَقَعَ الْبَدَلُ لِلْمُجَانَسَةِ; لِأَنَّ قَبْلَهَا وَاوًا وَيَاءً، وَهُمَا حَرْفَا عِلَّةٍ وَلِمُشَاكَلَةِ الْهَاءِ الْيَاءَ، أَلَا تَرَى أَنَّ الْهَاءَ قَدْ أُبْدِلَتْ مِنَ الْيَاءِ فِيمَا حَكَاهُ سِيبَوَيْهِ مِنْ قَوْلِهِمْ: ذِهْ فِي ذِي، وَقَدْ يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ شَوِيٌّ عَلَى الْحَذْفِ فِي الْوَاحِدِ وَالزِّيَادَةِ فِي الْجَمْعِ، فَيَكُونُ مِنْ بَابِ لَأْآلٍ فِي التَّغْيِيرِ إِلَّا أَنَّ شَوِيًّا مُغَيَّرٌ بِالزِّيَادَةِ وَلَأْآلٌ بِالْحَذْفِ، وَأَمَّا شَيِّهٌ فَبَيِّنٌ أَنَّهُ شَيْوِهٌ، فَأُبْدِلَتِ الْوَاوُ يَاءً لِانْكِسَارِهَا وَمُجَاوَرَتِهَا الْيَاءَ. غَيْرُهُ: تَصْغِيرُهُ شُوَيْهَةٌ، وَالْعَدَدُ شِيَاهٌ، وَالْجَمْعُ شَاءٌ، فَإِذَا تَرَكُوا هَاءَ التَّأْنِيثِ مَدُّوا الْأَلِفَ، وَإِذَا قَالُوهَا بِالْهَاءِ قَصَرُوا، وَقَالُوا شَاةٌ، وَتُجْمَعُ عَلَى الشَّوِيِّ. وَقَالَ ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: الشَّاءُ وَالشَّوِيُّ وَالشَّيِّهُ وَاحِدٌ; وَأَنْشَدَ:
قَالَتْ بُهَيَّةُ: لَا يُجَاوِرُ رَحْلَنَا     أَهْلُ الشَّوِيِّ وَعَابَ أَهْلُ الْجَامِلِ
وَرَجُلٌ ڪَثِيرُ الشَّاةِ، وَالْبَعِيرِ: وَهُوَ فِي مَعْنَى الْجَمْعِ لِأَنَّ الْأَلِفَ وَاللَّامَ لِلْجِنْسِ. قَالَ: وَأَصْلُ الشَّاةِ شَاهَةٌ; لِأَنَّ تَصْغِيرَهَا شُوَيْهَةٌ. وَذَكَرَ ابْنُ الْأَثِيرِ فِي تَصْغِيرِهَا شُوَيَّةٌ، فَأَمَّا عَيْنُهَا فَوَاوٌ، وَإِنَّمَا انْقَلَبَتْ فِي شِيَاهٍ لِكَسْرَةِ الشِّينِ، وَالْجَمْعُ شِيَاهٌ بِالْهَاءِ أَدْنَى فِي الْعَدَدِ، تَقُولُ ثَلَاثُ شِيَاهٍ إِلَى الْعَشْرِ، فَإِذَا جَاوَزْتَ فَبِالتَّاءِ، فَإِذَا ڪَثَّرْتَ قُلْتَ هَذِهِ شَاءٌ ڪَثِيرَةٌ. وَفِي حَدِيثِ سَوَادَةَ بْنِ الرَّبِيعِ: أَتَيْتُهُ بِأُمِّيٍّ فَأَمَرَ لَهَا بِشِيَاهِ غَنَمٍ. قَاْلَ ابْنُ الْأَثِيرِ: وَإِنَّمَا أَضَافَهَا إِلَى الْغَنَمِ لِأَنَّ الْعَرَبَ تُسَمِّي الْبَقَرَةَ الْوَحْشِيَّةَ شَاةً فَمَيَّزَهَا بِالْإِضَافَةِ لِذَلِكَ، وَجَمْعُ الشَّاءِ شَوِيٌّ. وَفِي حَدِيثِ الصَّدَقَةِ: وَفِي الشَّوِيِّ فِي ڪُلِّ أَرْبَعِينَ وَاحِدَةٌ; الشَّوِيُّ: اسْمُ جَمْعٍ لِلشَّاةِ، وَقِيلَ: هُوَ جَمْعٌ لَهَا نَحْوَ ڪَلْبٍ وَكُلَيْبٍ، وَمِنْهُ ڪِتَابُهُ لِقَطَنِ بْنِ حَارِثَةَ: وَفِي الشَّوِيِّ الْوَرِيِّ مُسِنَّةٌ. وَفِي حَدِيثِ ابْنِ عُمَرَ: أَنَّهُ سُئِلَ عَنِ الْمُتْعَةِ أَيُجْزِئُ فِيهَا شَاةٌ، فَقَالَ: مَا لِي وَلِلشَّوِيِّ أَيِ الشَّاءِ، وَكَانَ مَذْهَبُهُ أَنَّ الْمُتَمَتِّعَ بِالْعُمْرَةِ إِلَى الْحَجِّ تَجِبُ عَلَيْهِ بَدَنَةٌ. وَتَشَوَّهَ شَاةً: اصْطَادَهَا. وَرَجُلٌ شَاوِيٌّ: صَاحِبُ شَاءٍ، قَالَ:
وَلَسْتُ بِشَاوِيَ عَلَيْهِ دَمَامَةٌ     إِذَا مَا غَدَا يَغْدُو بِقَوْسٍ وَأَسْهُمِ
; وَأَنْشَدَ الْجَوْهَرِيُّ لِمُبَشِّرِ بْنِ هُذَيْلٍ الشَّمْخِيِّ:
وَرُبَّ خَرْقٍ نَازِحٍ فَلَاتُهُ     لَا يَنْفَعُ الشَّاوِيَّ فِيهَا شَاتُهُ
وَلَا حِمَارَاهُ وَلَا عَلَّاتُهُ     إِذَا عَلَاهَا اقْتَرَبَتْ وَفَاتُهُ
وَإِنْ نَسَبْتَ إِلَيْهِ رَجُلًا قُلْتَ شَائِيٌّ، وَإِنْ شِئْتَ شَاوِيٌّ، ڪَمَا تَقُولُ عَطَاوِيٌّ، قَاْلَ سِيبَوَيْهِ: هُوَ عَلَى غَيْرِ قِيَاسٍ، وَوَجْهُ ذَلِكَ أَنَّ الْهَمْزَةَ لَا تَنْقَلِبُ فِي حَدِّ النَّسَبِ وَاوًا إِلَّا أَنْ تَكُونَ هَمْزَةَ تَأْنِيثٍ ڪَحَمْرَاءَ وَنَحْوِهِ، أَلَا تَرَى أَنَّكَ تَقُولُ فِي عَطَاءٍ عَطَائِيٌّ؟ فَإِنْ سُمِّيَتْ بِشَاءٍ فَعَلَى الْقِيَاسِ شَائِيٌّ لَا غَيْرُ. وَأَرْضٌ مَشَاهَةٌ: ڪَثِيرَةُ الشَّاءِ، وَقِيلَ: ذَاتُ شَاءٍ، قَلَّتْ أَمْ ڪَثُرَتْ، ڪَمَا يُقَالُ أَرْضٌ مَأْبَلَةٌ، وَإِذَا نَسَبْتَ إِلَى الشَّاةِ قُلْتَ شَاهِيٌّ. التَّهْذِيبُ: إِذَا نَسَبُوا إِلَى الشَّاءِ، قِيلَ رَجُلٌ شَاوِيٌّ، وَأَمَّا قَوْلُ الْأَعْشَى يَذْكُرُ بَعْضَ الْحُصُونِ:
أَقَامَ بِهِ شَاهَبُورَ الْجُنُو     دَ حَوْلَيْنِ تَضْرِبُ فِيهِ الْقُدُمْ
فَإِنَّمَا عَنَى بِذَلِكَ سَابُورَ الْمَلِكَ إِلَّا أَنَّهُ لَمَّا احْتَاجَ إِلَى إِقَامَةِ وَزْنِ الشِّعْرِ رَدَّهُ إِلَى أَصْلِهِ فِي الْفَارِسِيَّةِ، وَجَعَلَ الِاسْمَيْنِ وَاحِدًا وَبَنَاهُ عَلَى الْفَتْحِ مِثْلَ خَمْسَةَ عَشَرَ; قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: هَكَذَا رَوَاهُ الْجَوْهَرِيُّ شَاهَبُورَ، بِفَتْحِ الرَّاءِ، وَقَالَ ابْنُ الْقَطَّاعِ: شَاهَبُورُ الْجُنُودِ بِرَفْعِ الرَّاءِ وَالْإِضَافَةِ إِلَى الْجُنُودِ، وَالْمَشْهُورُ شَاهَبُورُ الْجُنُودَ، بِرَفْعِ الرَّاءِ وَنَصْبِ الدَّالِ، أَيْ أَقَامَ الْجُنُودَ بِهِ حَوْلَيْنِ هَذَا الْمَلِكُ. وَالشَّاهُ بِهَاءٍ أَصْلِيَّةٍ: الْمَلِكُ، وَكَذَلِكَ الشَّاهُ الْمُسْتَعْمَلَةُ فِي الشِّطْرَنْجِ هِيَ بِالْهَاءِ الْأَصْلِيَّةِ وَلَيْسَتْ بِالتَّاءِ الَّتِي تُبَدَّلُ مِنْهَا فِي الْوَقْفِ الْهَاءُ; لِأَنَّ الشَّاةَ لَا تَكُونُ مِنْ أَسْمَاءِ الْمُلُوكِ. وَالشَّاهُ: اللَّفْظَةُ الْمُسْتَعْمَلَةُ فِي هَذَا الْمَوْضِعِ يُرَادُ بِهَا الْمَلِكُ، وَعَلَى ذَلِكَ قَوْلُهُمْ: شَهَنْشَاهْ يُرَادُ بِهِ مِلْكُ الْمُلُوكِ، قَاْلَ الْأَعْشَى:
وَكِسْرَى شَهَنْشَاهُ الَّذِي سَارَ مُلْكُهُ     لَهُ مَا اشْتَهَى رَاحٌ عَتِيقٌ وَزَنْبَقُ
 قَالَ أَبُو سَعِيدٍ السُّكَّرِيُّ فِي تَفْسِيرِ شَهَنْشَاهْ بِالْفَارِسِيَّةِ: إِنَّهُ مَلِكُ الْمُلُوكِ; لِأَنَّ الشَّاهَ الْمَلِكُ وَأَرَادَ شَاهَانْ شَاهْ، قَاْلَ ابْنُ بَرِّيٍّ: انْقَضَى ڪَلَامُ أَبِي سَعِيدٍ، قَالَ: وَأَرَادَ بِقَوْلِهِ شَاهَانْ شَاهْ أَنَّ الْأَصْلَ ڪَانَ ڪَذَلِكَ وَلَكِنَّ الْأَعْشَى حَذَفَ الْأَلِفَيْنِ مِنْهُ فَبَقِيَ شَهَنْشَاهْ، وَاللَّهُ أَعْلَمُ.

معنى كلمة شوه – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شون – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شون – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شون – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شون: التَّهْذِيبُ: ابْنُ الْأَعْرَابِيِّ: التَّوَشُّنُ قِلَّةُ الْمَاءِ، وَالتَّشَوُّنُ خِفَّةُ الْعَقْلِ، قَالَ: وَالشَّوْنَةُ الْمَرْأَةُ الْحَمْقَاءُ. وَقَالَ ابْنُ بُزُرْجٍ: قَاْلَ الْكِلَابِيُّ: ڪَانَ فِينَا رَجُلٌ يَشُونَ الرُّءُوسَ يُرِيدُ يَفْرِجُ شُئُونَ الرَّأْسِ وَيُخْرِجُ مِنْهَا دَابَّةً تَكُونُ عَلَى الدِّمَاغِ; فَتَرَكَ الْهَمْزَ وَأَخْرَجَهُ عَلَى حَدٍّ يَقُولُ ڪَقَوْلِهِ:
قُلْتُ لِرِجْلَيَّ اعْمَلَا وَدُوبَا
فَأَخْرَجَهَا مِنْ دَأَبْتُ إِلَى دُبْتُ، ڪَذَلِكَ أَرَادَ الْآخَرُ شُنْتُ.

معنى كلمة شون – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

معنى كلمة شوم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

شوم: بَنُو شُوَيْمٍ: بَطْنٌ.

معنى كلمة شوم – معجم لسان العرب – قاموس عربي عربي

العودة إلى معجم لسان العرب حسب الحروف – قاموس عربي عربي