تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم النور في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية النور وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم النور في المنام

تفسير رؤيا [النور] في المنام لابن سيرين:

وأما النور بعد الظلمة في المنام، فإن كانت الرؤيا تخص العامة فإنهم إن كانوا في حيرة من أمرهم في اليقظة فهو دال على أنهم يهتدوا ويستبانوا، وإن كانوا في فتنة دلت الرؤيا على أن تلك الفتنة تنجلي وتزول، وإن كان عليهم جور أو ظلم فإن ذلك الجور أو الظلم يذهب عنهم، وإن كانوا في جدب أو قحط فرج عنهم وسقوا وأخصبوا.

وتدل رؤية النور في المنام لغير المسلم على أنه يدخل الإسلام. ويدل النور للمذنب على التوبة. ويدل النور للفقير على الغنى. ويدل النور للأعزب على الزوجة. ويدل النور للحامل على ولادة غلام (ولد ذكر)، إلا أن ترى الحامل في منامها بأنها حجبت ذلك النور في تختها، أو أنها أدخلته في جيبها، أو أنها صرته في ثوبها، فإن الرؤيا حينئذ تدل على ولادة بنت جميلة.

والنور في المنام يدل على الهدى من الضلالة ويكون تأويله عند رؤيته في المنام بضد الظلام. والظلمة -أو الظلام- هي في المنام دالة على ظلم أو ضلالة، وخصوصاً إذا رؤي بأنه كان مع الظلمة رعد وبرق.

وَقِيلَ: مَنْ رَأى فِي مَنَامهِ أنه ماشي في نور فإنه يدل على أنه محقق في العلم أو يموت على توبة نصوحة.

وَقِيلَ: مَنْ رَأى فِي مَنَامهِ أنه ماشي في ظلمة فإنه يدل على قلة في الدين ويناله هم وغم.

وقيل: النور في المنام يؤول بالهدى، وأما الظلمة في المنام فتؤول بالضلالة. فإن رأى في منامه وكانه يمشي في طريق مضيئة مستوية دلت الرؤيا على الهدى والعدل، وإما إن رأى في منامه وكأنه يمشي في طريق مضلة معوجة، دلت الرؤيا على ضلالة وجور.

رؤيا

رأت آمنة أم النبي صلوات الله عليه وسلامه، كأن نوراً خرج منها أضاءت قصور الشام من ذلك النور، فولدت النبي صلى الله عليه وسلم.

تفسير حلم و رؤية النور أو الضوء في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب