تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الفرن في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية الاتون أو الفرن أو الموقد وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الفرن في المنام

تفسير رؤيا [الفرن أو الأتون أو الموقد] في المنام لابن سيرين:

فأما الفرن المعروف فهو في المنام دال على مكان معيشة صاحبه وغلته ومكسبه كحانوته أو فدانه أو مكان متجره، وذلك لما يأوى إليه من الطعام، وما يوقد فيه من النار النافعة، وما يرى فيه من زكاة الحنطة المطحونة وريعها، وما فيه طحن الدواب والأرحية للحنطة وخدمتها. وربما دل الفرن المعروف على نفسه، فما جرى عليه من خير أو شر، أو من زيادة أو نقص، أو من خلاء أو عمارة فهو عائد عليه.

وأما الفرن المجهول في المنام فربما دل على دار السلطان أو على دار الحاكم لما فيه من وقيد النار، حيث أن النار في التأويل سلطان يضر وينفع.

وأما العجين والحنطة التي تجبى إلى الفرن من كل مكان وكل دار، فيكون تأويلها بالرزق أو بالمواريث والجبايات حيث أنها كالجبايات والمواريث التي تجبى إلى دار السلطان وإلى دار الحاكم ثم يردونها أرزاقاً، وأما الدواب التي تستعمل لجلب الحنطة وطحن الطحين فهي تؤول بالأبناء والأعوان.

وربما دل الفرن في المنام كذلك على السوق لأن أرزاق الخلق أيضاً تساق إليه ويكون فيه الربح والخسارة.

وقيل: إن رأى من هو مريض، إن رأى في منامه بأنه بعث بحنطة أو شعير إلى فرن مجهول لا يعرفه، فإن الرؤيا غير محمودة في التأويل. وإن لم يكن مريضاً في اليقظة ورأى نفس الرؤيا وكان عليه دين أو غرامة في اليقظة، فإنه يؤدي ويسدد ما عليه، أو قد تدل هذه الرؤيا على أنه يبعث بسلعة إلى السوق، فإن رأى بأن ما أرسله للفرن هو حنطة فإنه يربح في سلعته التي يرسلها للسوق، وإن كان ما أرسله للفرن هو شعير، فإنه يأتيه في سلعته تلك ما هو قريب من رأس ماله.

[1]الأتون: الموقد الكبير كموقد الحمّام، نوع من الأفرن.

والأتون[1] في المنام يؤول بأمر جليل على كل حال وسرور. فمن رأى في منامه وكأنه يبني أتوناً فإنه ينال ولاية وسلطاناً إن كان أهلاً لذلك وإلا فإنه يكون ذو شأن.

تفسير حلم و رؤية الاتون أو الفرن أو الموقد في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب