تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الديوان في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية العارض أو الديوان أو الحاسب في الديوان وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الديوان في المنام

تفسير رؤيا [ديوان الجيش أو العارض] في المنام لابن سيرين:

[1]العارض: المشرف على ديوان الجيش وتسجيل الجنود وصرف مرتباتهم وتهيئة الجيش وتموينه وتسليحه.

ورؤية العارض[1] في المنام يؤول برجل يتفقد أصحابه ويقوم بإصلاح أمورهم.

ومن رأى في منامه وكأنّه يعمل في ديوان السلطان كعارض -وهو ليس من أهله في اليقظة-، فإنّ الرؤيا غير محمودة.

ومن رأى في منامه وكأنّ العارض راضياً عنه، دل ذلك على حسن طاعته لله تعالى، ومن رأى في منامه وكأن العارض غضبان عليه، فإنّه رؤياه تدل على أنه ارتكب المعاصي.

فإن رأى الشخص في منامه وكأنه كان على وشك أن يصبح عارضاً في الديوان إلا أن ذلك لم تم، فإن ذلك يدل على أنه يسلم من شر كاد أنه يقع فيه.

[1]أهل الديوان: هم الجيش الذين كتبت أساميهم في الديوان.

ورؤية الديوان[1] في المنام يدل على موضع البلايا، فإغلاقه يدل على إغلاق أبواب البلايا، وفتحه هو فتح أبواب البلايا.

ورؤية الحاسب في الديوان -أي المحاسب- في المنام يؤول برجل يؤذي الناس في معاملتهم، أو يشدد عليهم في المحاسبات.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب