تفسير الاحلام لابن سيرين

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الدود في المنام


تفسير الاحلام لابن سيرين، تفسير حلم أو رؤية الدود و دودة القز و دودة العلق و الارضة و اليسروع  ودودة البطن وذلك في المنام أو في الحلم.

تفسير الاحلام لابن سيرين – حلم الدود في المنام

تفسير رؤيا [الدود] في المنام لابن سيرين:

فإن رأى في منامه وكأن في بطنه دوداً يأكل من بطنه، فإنهم في التأويل عياله يأكلون من ماله ويصرف عليهم.

وكذلك إن رأى في منامه وكأن دوداً يتناثر من جسده أو من بعض أعضائه، ورأى وكأن الدود قد كثر على جسده أو على ثيابه، فإن صاحب هذا يصيب مالاً وعيالاً وحشماً.

[1]العَلَقُ: جمع: عَلَقَة، وهي دودة تكون في الماء الآسن تعلق بحلق الدابة عند الشرب منه.

والعلق[1] في المنام يجري مجرى الدود والقمل في التأويل ويدل على عيال.

[2]الأَرَضَة: دُوَيْبَّة تأكل الخشب، يقال: خشبة مَأْرُوضَةٌ.

والأرضة[2] من الخشب في المنام يجري تأويلها مجرى الدود في الجسد.

الأرضة (نوع من الحشرات) هي في المنام تدل على رجل أجير، أو تدل على جار، أو تدل على خادم، أو تدل على لص يسرق من البيت قليلاً قليلاً.

وقيل: دودة العلق هي في التأويل إذا رؤيت في المنام فإنها تدل العيال والأولاد. دودة العلق هي التي ترشف دم الإنسان -أي تمصه-.

وأما اليسروع وهو دود خضر، فإنّه يدل في المنام على رجل يتحلى بالدّين، ويدخل في أموال التجار ويسرق منها قليلاً قليلاً ولا يتهم بالسرقة لحسن ظاهره.

وقيل: دود القز يؤول في المنام برعية السلطان.

وقيل: دود البطن يؤول في المنام بالعيال والأولاد.

تفسير حلم و رؤية دود البطن و دود القز و دود العلق ونحوه في المنام.

انقر هنا للعودة إلى تفسير الاحلام لابن سيرين بالحروف الابجدية بالترتيب